إعلانات Zone 2B

الرئيسية | عربية ودولية | اخبار الشرق الاوسط | 103 قتلى في معارك الأنبار و"داعش" أعلنت الفلوجة "ولاية إسلامية"

103 قتلى في معارك الأنبار و"داعش" أعلنت الفلوجة "ولاية إسلامية"

آخر تحديث:
المصدر: (و ص ف، رويترز)
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1035
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة نسخة نصية نسخة نصية إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
جندي عراقي في مكان انفجار عبوة ناسفة في بلدروز بشمال شرق العراق أمس. (رويترز) جندي عراقي في مكان انفجار عبوة ناسفة في بلدروز بشمال شرق العراق أمس. (رويترز)

اخفقت قوى الامن العراقية يدعمها مسلحو العشائر في استعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) في محافظة الانبار، وسط تواصل الاشتباكات الدامية بين الطرفين التي سقط فيها امس 103 قتلى بينهم 32 مدنيا.

 

ولليوم الثاني، احتفظ المقاتلون المرتبطون بـ"القاعدة" بمواقع عدة سبق وان سيطروا عليها في مدينتي الرمادي على مسافة 100 كيلومتر غرب بغداد والفلوجة على مسافة 60 كيلومتراً الى الغرب منها، والتي اعلنت "ولاية اسلامية".

وقال ضابط برتبة نقيب في الشرطة ان "اشتباكات مسلحة في الرمادي بين تنظيم القاعدة من جهة وقوات الشرطة وابناء العشائر من جهة ثانية وقعت اليوم (امس) وترافقت مع انتشار اضافي لتنظيم القاعدة" في وسط المدينة وشرقها. واضاف: "يواصل عناصر الشرطة ومسلحون من ابناء العشائر انتشارهم في عموم مدينة الرمادي".

ونقل تلفزيون "العراقية" الحكومي عن قيادة عمليات الانبار في خبر عاجل ان قوة من الرد السريع قتلت "عشرة ارهابيين" وقبضت على عنصرين من "داعش" في الرمادي. وافادت ان جهاز مكافحة الارهاب قتل قناصين اثنين واحرق اربع سيارات "تحمل ارهابيين مسلحين" في المدينة.

وفي الفلوجة، المجاورة، قال مقدم في الشرطة ان "اشتباكات متقطعة تقع في الجانب الشرقي من الفلوجة بين عناصر القاعدة ومسلحين من ابناء العشائر"، مشيراً الى ان مقاتلي "القاعدة" لا يزالون ينتشرون في مناطق متفرقة من المدينة.

وقال شيخ عشيرة طلب عدم ذكر اسمه: "لا مجال للسماح للقاعدة بالاحتفاظ بأي موطئ قدم في الأنبار ... المعركة ضارية وليست سهلة نظرا الى انهم يختبئون في مناطق سكنية".

واوضح مصدر في وزارة الداخلية وعقيد في الشرطة، ان 32 مدنيا على الاقل قتلوا بينهم نساء واطفال و71 من مقاتلي "داعش" في اشتباكات الرمادي والفلوجة.

وروى شاهد عيان انه بعد انتهاء خطبة الجمعة في الفلوجة "حاصر المئات من المسلحين الملثمين ساحة الصلاة وقاموا باطفاء الكاميرات وصعد عدد منهم حاملين رايات القاعدة على منبر الخطيب... تحدث احدهم قائلا: نعلن الفلوجة ولاية اسلامية وندعوكم للوقوف الى جانبنا ونحن هنا للدفاع عنكم ضد جيش (رئيس الوزراء نوري) المالكي الايراني الصفوي، وندعو كل الموظفين للعودة الى اعمالهم حتى الشرطة شرط ان يكونوا تحت حكم دولتنا".

ويزداد الموقف تعقيدا لأن ليس كل رجال القبائل مستعدين للانضمام الى القتال ضد "القاعدة" في الأنبار حيث الروابط العشائرية قوية. وقال زعيم عشائري طلب عدم ذكر اسمه: "بعض العشائر ضد هذا القتال. لا يستطيعون أن يفعلوا شيئا لكنهم لا يتعاونون فقط".

وكان هذا التنظيم التابع لـ"القاعدة" استغل الخميس اخلاء قوات الشرطة مراكزها في الفلوجة والرمادي وانشغال الجيش بقتال مسلحي العشائر الرافضين لفض اعتصام سني مناهض للحكومة الاثنين، لفرض سيطرته على بعض مناطق هاتين المدينتين.

وكانت مصادر امنية مسؤولة اكدت الخميس ان "نصف الفلوجة في ايدي جماعة +داعش+، والنصف الاخر في ايدي" مسلحي العشائر المناهضين لتنظيم القاعدة والذين قاتلوا الجيش في الايام الاخيرة احتجاجا على فض الاعتصام.

واخليت ساحة الاعتصام الذي اقفل الطريق السريع قرب الرمادي المؤدي الى سوريا والاردن سنة، بطريقة سلمية الاثنين، الا ان مسلحي العشائر السنية الرافضة لفك الاعتصام شنت هجمات انتقامية على قوات الجيش .

وكان المالكي، في محاولة لنزع فتيل التوتر الامني في الانبار بعيد فض الاعتصام المناهض له، دعا الثلثاء الجيش الى الانسحاب من المدن، لكنه عاد وتراجع عن قراره الاربعاء معلنا ارسال قوات اضافية الى هذه المحافظة بعد دخول عناصر "القاعدة" على خط المواجهة.

وتشكل سيطرة تنظيم "القاعدة" على بعض مناطق الفلوجة حدثا استثنائيا لما تحمله هذه المدينة التي خاضت حربين شرستين مع القوات الاميركية عام 2004 من رمزية خاصة.

 

المصدر: (و ص ف، رويترز)

إعلانات Zone 6B

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

إعلانات Zone 3B

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

إعلانات Zone 4B

النشرة البريدية