إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | اخبار الشرق الاوسط والعالم العربي | أردوغان يتحدى الناتو بتوقيع اتفاقية منظومة صواريخ روسية

أردوغان يتحدى الناتو بتوقيع اتفاقية منظومة صواريخ روسية

أنقرة تلوح بالتوجه صوب المحور الروسي للضغط على واشنطن بعد شرائها منظومات صواريخ 'إس- 400' المضادة للطيران.

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
الكاتب:
عدد المشاهدات: 886
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

توظيف السلاح الروسي لاستفزاز الغرب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توقيع عقد مع روسيا لشراء منظومات صواريخ “إس- 400” المضادة للطيران، هو الأكبر بين البلدين، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام التركية.

 

وقال أردوغان في تصريحات أوردتها صحف عدة من بينها حرييت إنه “تم التوقيع لشراء منظومات إس- 400 من روسيا”، مضيفا أنه “تم تسديد دفعة أولى”.

 

وتابع أردوغان على متن الطائرة التي أعادته من زيارة إلى كازاخستان أنه والرئيس الروسي فلاديمير بوتين “مصممان حول المسالة”.

 

ويعتبر هذا الاتفاق هو الأكبر الذي توقّعه تركيا مع دولة خارج الحلف الأطلسي، ما يثير قلق دول الحلف الأخرى.

 

وكان البنتاغون حذر من أنه من الأفضل “بصورة عامة أن يشتري الحلفاء معدات أنظمتها متوائمة” من الناحية التقنية.

 

إلا أن أردوغان اعتبر أن تركيا حرة في شراء المعدات الدفاعية الضرورية وفق حاجاتها.

 

وشدد في تصريحه “لا أحد يحق له التباحث حول مبادئ استقلال الجمهورية التركية أو القرارات المستقلة المتعلقة بصناعتها الدفاعية”.

 

وصرّح أردوغان “نتخذ القرارات منفردين بشأن استقلالنا. نحن ملزمون باتخاذ إجراءات للأمن والدفاع من أجل حماية بلادنا".

 

ومن جهتها أكدت موسكو الاتفاق على لسان مستشار التعاون العسكري والفني في الكرملين فلاديمير كوجين الذي أعلن لوكالة تاس الروسية “لقد تم توقيع العقد ونستعد لتطبيقه".

الاتفاق يعد رسالة موجهة إلى الولايات المتحدة والناتو بإمكانية تفعيل التعاون مع موسكو في المرحلة القادمة

وأوضح كوجين أن “منظومات إس- 400 من الأكثر تعقيدا وتتضمن مجموعات من المعدات التقنية” التي تتطلب ضبط العديد من “المسائل الدقيقة”.

 

وتشمل المنظومة عدة محطات رادار وصواريخ ذات مدى مختلف، بالإضافة إلى تجهيزات للصيانة.

 

وتابع كوجين “يمكنني القول فقط إن كل القرارات التي تم اتخاذها حول العقد تتوافق مع مصالحنا الاستراتيجية”، مضيفا أنه يتفهم “جيدا ردود أفعال البعض من شركائنا الغربيين الذين يحاولون ممارسة الضغوط على تركيا”.

 

ويشكّل توقيع العقد إشارة إلى تحسن العلاقات بين أنقرة وموسكو بعد الأزمة الدبلوماسية التي نجمت عن إسقاط القوات التركية طائرة عسكرية روسية فوق الحدود السورية في العام 2015.

 

إلا أن البلدين لا يزالان على خلاف حول العديد من المسائل خصوصا النزاع في سوريا، إذ تدعم موسكو النظام السوري، بينما تؤيد أنقرة الفصائل المسلحة.

 

ويرى المحللون أن الاتفاق يعدّ بمثابة رسالة موجّهة إلى الولايات المتحدة وحلف الأطلسي.

 

ويرى المراقبون أن الإعلان عن الصفقة يعدّ بمثابة رسالة ضغط من جانب النظام التركي إلى الناتو والولايات المتحدة عبر التلويح بإمكانية السير نحو تفعيل التعاون السياسي والاستراتيجي مع المحور الروسي في المرحلة القادمة.

 

وعلى الرغم من كون تركيا عضوا أساسيا في الحلف، إلا أن علاقاتها مع الولايات المتحدة تشهد توترا خصوصا منذ قرار الإدارة الأميركية دعم مقاتلين مسلحين أكراد في سوريا تعتبرهم أنقرة “إرهابيين” يحاربون تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وتشهد العلاقات بين روسيا والحلف الأطلسي تدهورا منذ ضم موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 ودعمها للانفصاليين في أوكرانيا، فضلا عن التصعيد الدبلوماسي والسياسي المتبادل بين موسكو وواشنطن.

 

ويأتي الإعلان عن الصفقة من الجانب التركي في خضم تدهور العلاقات بين أنقرة والمفوضية الأوروبية التي لوّحت بوقف محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد نتيجة تصاعد الخلافات مع عدد من العواصم الأوروبية خلال الأشهر الماضية. وتجلّت آخر مظاهر الأزمة في التوتر الحاصل مع ألمانيا بعد التراشق السياسي بين الطرفين والذي أدى إلى تحذير برلين مواطنيها من السفر إلى تركيا اثر قيام السلطات التركية بإيقاف أكثر من 12 مواطنا ألمانيّا بشكل تعسفي ولأسباب وصفت “بالسياسية”.

 

وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت الاثنين تعليق صادرات الأسلحة إلى تركيا بسبب موقف حقوق الإنسان المتدهور وتصاعد التوتر مع شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

 

وقال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل في حلقة نقاشية نظمتها صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية اليومية في ألمانيا “علّقنا كل الطلبيات الكبيرة التي أرسلتها لنا تركيا وهي حقا ليست قليلة”.

 

وأوضح الوزير، العضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، أن برلين ملزمة بإرسال أسلحة لحليفتها في حلف الأطلسي إذا طلبت ذلك لكنه قال إن ذلك غير متاح حاليا ولذلك فإن كل صادرات الأسلحة تقريبا تم تجميدها.

 

وقال غابرييل إنه توجد استثناءات قليلة ومنها إذا كان قرار الحكومة مرتبطا باتفاقات دولية أو إذا كانت الطلبية بشأن مركبات وليست أسلحة.

 

يذكر أن منظومة “إس- 400 تريومف” مضادة للطائرات والصواريخ الباليستية والأهداف الأسرع من الصوت والوسائل الأخرى للهجوم الجوي في ظروف التدابير الإلكترونية المضادة.

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)