إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | كواليس تقسيم "المايسترو" الروسي لسوريا.. "حصّة الأسد" لأميركا!
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

كواليس تقسيم "المايسترو" الروسي لسوريا.. "حصّة الأسد" لأميركا!

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24" - ترجمة: سارة عبد الله
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1937
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

بعنوان "تركيا راسخة بسوريا حتى يقرّر بوتين أمرًا آخر"، كتب تسفي برئيل، محلّل الشؤون العربية في صحيفة "هآرتس" تقريرًا تحدّث فيه عن أنّ تركيا تستمر في العمل داخل سوريا، بهدف كبح آمال الإستقلال الكرديّة.

 

وأكّد الكاتب أنّ المعارك حول الرقة لم تنته بعد، فقد برزت مؤخرًا سيطرة الأكراد على حقل العمر النفطي، الذي ينتج 9 آلاف برميل يوميًا، وبذلك تكون "قوات سوريا الديمقراطية" وبمساعدة الغطاء الجوي الأميركي قد أخذت "حصة الأسد" بعدما استعادت السيطرة على 80% من حقول النفط في سوريا، ليُصبح الأكراد في سوريا لاعبًا سياسيًا مهمًا إضافةً الى أهميتهم عسكريًا في الحرب.

 

وبعد سرد كيفية انتهاء الوجود الداعشي في الرقة والموصل رأى الكاتب أنّ لا وجود لاستراتيجية حقيقية تحدّد أين تنتهي المعارك، وكيف ستبدو الترتيبات السياسية في سوريا، بعد ختام "الحرب على الإرهاب"، وهذا هو السبب الرئيسي للتدخّل الأميركي في العراق وسوريا، إضافةً الى التعاون بين روسيا وأميركا وبين هاتين القوتين وإيران، تركيا، سوريا والأردن.

 

وأوضح الكاتب أنّ الحرب تستمر في الشرق على الحدود العراقية، حيث يريد الأكراد السيطرة على البوكمال، وفي إدلب حيثُ تجتمع معظم القوى المعارضة، والتي حددت كمركز منطقة خفض التصعيد، ستكون تركيا اللاعب المسيطر.

 

وفي هذين المكانين تسعى تركيا الى خفض السيطرة الكردية، من أجل منع الاكراد من تأسيس منطقة مستقلة تمتد شمال سوريا، على طول الحدود التركية الجنوبية. وذكّر الكاتب بما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذا الأسبوع عن أنّ تركيا أنهت معظم مهمتها في منطقة إدلب ودرّبت أكثر من 5600 شرطي تركي لضبط الأمن في إدلب ومحيطها. كما أقامت تركيا قواعد عسكرية، وتوصلت الى اتفاقات وقف إطلاق نار مع "أحرار الشام"، وتريد تركيا السيطرة على عفرين وهي ليست بعيدة عن إدلب.

 

وأضاف الكاتب: "حتّى الآن، التحرّك التركي في سوريا يحظى بدعم روسي، منذ التوصل الى اتفاق خفض مناطق التصعيد في أستانة، وعلى الرغم من أن سوريا طلبت إنهاء وجود القوات التركية على أراضيها "لأنّها تنتهك السيادة"، يبدو حتى الآن أنّه لا يوجد أي قوة قادرة أن تأمر تركيا بالخروج من سوريا".

 

وتحدث الكاتب عن توتر علاقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنقرة وأوضح أنّ موسكو أقرب الى تركيا من واشنطن.

 

ولفت الى أنّ استراتيجية روسيا في سوريا تتضمّن مخططًا ديبلوماسيًا واضحًا للسماح للنظام السوري بالبقاء في السلطة، على الأقل حتى إجراء الانتخابات القادمة. وتنصّ على إقامة حكومة وحدة وطنية موقتة، على أن تضمّ ممثلي المعارضة الشرعيين كما تسميهم موسكو، مسودة دستور، ووقف إطلاق نار ، ليس فقط في المناطق الأربعة التي كان قد أعلن عنها، بل في جميع أنحاء سوريا.

 

وقال الكاتب: حتى الآن، لم تتناول روسيا صراحةً موضوعين هما: مستقبل أكراد سوريا ولا وجود القوات الإيرانية في سوريا.

 

مصادر ديبلوماسية تركية أبلغت "هآرتس" أنّ أنقرة لا تعتمد على روسيا لمنع تأسيس مقاطعة كردية سورية مستقلة، على الرغم من العلاقات الجيدة بين أنقرة وموسكو. وقالت مصدر تركي آخر إن روسيا ستحضّر لوجود تركي محدود وموقت داخل سوريا لتأمين الهدوء على الحدود.

 

وماذا عن الوجود العسكري الإيراني في سوريا؟

حتى الآن، لا إجابة لدى أحد حول كيف سيكون الموقف الروسي من الوجود الإيراني في سوريا بحسب الكاتب الذي نقل عن مصدر قوله: "نبالغ إذا توقعنا أنّ روسيا ستدخل في مواجهة عسكرية مع القوات الإيرانية لإخراجها من سوريا. سوريا مَدينة بمليارات الدولارات لإيران كذلك بدين ديبلوماسي كنتيجة المساعدة الحاسمة والدعم".

 

وعن الوجود الأميركي، يقول مصدر آخر "بالرغم من حقيقة أنّ ترامب رئيس لا يمكن التنبؤ بما يريد فعله، إلا أنّه لن يدخل نفسه في مواجهة عسكرية مع إيران على الأرض السورية".

المصدر: "لبنان 24" - ترجمة: سارة عبد الله

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)