إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

اخترنا لكم

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]

أفيخاي أدرعي وجّه ضربة قاضية للضابط السوري

آخر تحديث:
المصدر: al-masdar
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2621
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

Loading the player...

بعد المواجهة الجوية بين سوريا وإسرائيل، شهد برنامج "الاتجاه المعاكس" للإعلامي فيصل القاسم مواجهة إسرائيلية سورية في الأستوديو، حيث كانت اليد العليا للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي

شهدت حلقة اول أمس، الثلاثاء، من برنامج "الاتجاه المعاكس"، من تقديم الإعلامي فيصل القاسم، مواجهة ساخنة بين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، وضابط سوري اسمه صلاح قيراطة، تناولت حادثة إسقاط سوريا مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16 وهل هو إنجاز عظيم كما تصوره سوريا أم "فرحة مشلول استطاع أن يحرك أصابعه" حسب وصف القاسم؟

 

وفي حين أكدّ أدرعي أن إسقاط الطائرة لم يمس بهيبة سلاح الجو الإسرائيلي، والدليل هو النشاط الجوي الأسبوعي لسلاح الجو في سوريا، وعدم تردد إسرائيل في قصف العمق السوري لتدمير الدفاعات الجوية السورية بعد إرسال الطائرة المسيرة إلى إسرائيل، حاول المتحدث السوري إقناع المشاهدين بأن إسقاط المقاتلة الإسرائيلية "أكثر من مجرد حدث عادي فقد غيّرت قواعد اللعبة وقواعد الاشتباك".

 

فرد أدرعي قائلا إن المتحدث السوري من مدريد يبدو أنه لا يسمع صوت الطيران الإسرائيلي الذي يحلق في أجواء سوريا بصفة دائمة، ولو سأل أصدقاءه في سوريا لأكدوا له ذلك. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل تثبت تفوقها الجوي بالأفعال وليس بالأقوال، مضيفا أنه لولا تأكيد الجيش الإسرائيلي سقوط مقاتلة إف 16 لما كان أحد صدّق أحاديث النظام السوري الذي فقد مصداقيته في العالم العربي.

 

وأشار أدرعي إلى نتائج استطلاع أجراه مقدّم الحلقة، القاسم، على صفحته على تويتر، يؤكد أن العرب يصدقون إسرائيل أكثر من إيران وسوريا. وحذّر من أن إيران باتت تبسط نفوذها على سوريا والنظام في دمشق أصبح منفذا لتوجيهات ولاية الفقيه.

 

وعلّق المتابعون الإسرائيليون للحلقة التي أثارت اهتمام المهتمين بالشؤون العربية خاصة، على أن ظهور المتحدث الإسرائيلي، وهو الأول لضابط إسرائيلي في "الاتجاه المعاكس"، كان جيدا وأنه "وجّه ضربة قوية للضابط السوري" حسب وصف محللة للشؤون العربية.

 

أما المتابعون العرب فقد انقسموا بمعاتبتهم لمقدم الحلقة، فمنهم من لام القاسم على إحضاره ضيفا "صهيونيا" إلى برنامجه، ومن لامه على إحضاره متحدثا سوريا ضعيفا أمام أدرعي.

المصدر: al-masdar

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)