إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

اخترنا لكم

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | اخبار الشرق الاوسط والعالم العربي | قوات النظام السوري تخترق الغوطة... لشطرِها

قوات النظام السوري تخترق الغوطة... لشطرِها

سيطرت على 25 في المئة منها بعد اتباع سياسة «الأرض المحروقة» وسط نزوح كثيف

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1152
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

طفلان جريحان يتلقيان العلاج في مستشفى بمدينة دوما في الغوطة (ا ف ب)

عواصم - وكالات - حقق النظام السوري تقدماً ملحوظاً، في الساعات الماضية، بسيطرته على مناطق في أطراف الغوطة الشرقية لدمشق، بعد أسبوعين من القصف العنيف، في حين أبدت فصائل المعارضة مقاومة شديدة وشنت هجمات مضادة، وسط حركة نزوح للمدنيين إلى مناطق المعارضة في المنطقة المحاصرة.

لم تُخفِ قوات النظام، المدعومة بميلشيات إيرانية وبغطاء جوي روسي، نيتها استعادة هذا المعقل الأخير للمعارضة الواقع بالقرب من العاصمة دمشق، حيث يعاني 400 ألف شخص محاصر منذ العام 2013 من أزمة إنسانية خطيرة.

ومنذ 18 فبراير الماضي، شن الجيش السوري حملة جوية عنيفة نادرة أسفرت منذ ذلك الحين عن مقتل أكثر من 650 مدنياً ومهدت للهجوم البري، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان ووسائل اعلام موالية للنظام.

ولم تعلن القنوات الرسمية عن الهجوم إلا أن القتال البري اشتد في الايام الاخيرة ما أدى الى تقدم قوات النظام في معقل الفصائل المقاتلة، رغم الهدنة اليومية «المفترضة» من خمس ساعات، التي أعلنتها روسيا ودخلت حيز التنفيذ اعتباراً من الثلاثاء الماضي.

ووفقاً للمرصد، استعادت قوات النظام السيطرة على نحو 25 في المئة من الغوطة الشرقية إثر تقدم سريع من الجبهة الشرقية.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، مساء أمس، ان «قوات النظام تتقدم من الجهة الشرقية ووصلت إلى وسط الغوطة الشرقية، وهي تبعد حالياً نحو ثلاثة كيلومترات عن دوما» ابرز مدن هذه المنطقة المحاصرة.

وأوضح أن «التقدم السريع يعود إلى كون العمليات العسكرية تجري بشكل أساسي في مناطق زراعية، فضلاً عن التمهيد الجوي العنيف». كما لفت إلى وجود معارك في منطقة الريحان وبلدة الشوفينية حيث قتل 12 عنصراً من قوات النظام خلال الليل، ما يدل على شراسة المقاومة التي يبديها مقاتلو الفصائل.

ونقل تلفزيون «الإخبارية» السوري عن مصدر عسكري، إن قوات النظام سيطرت على ست مواقع إستراتيجية في الغوطة الشرقية، أبرزها بلدات أوتايا والنشابية وحزرما وتل فرزات، وبث صوراً في محيط بلدة النشابية ظهر فيها تل فرزات الإستراتيجي الذي يتيح لقوات النظام السيطرة على مساحات واسعة وحيوية في منطقة المرج.

من جهته، أوضح «جيش الإسلام»، في بيان مساء أمس، أنه اضطر للتراجع في بعض المناطق «بعد اتباع النظام سياسة الأرض المحروقة»، مشيراً إلى أنه تمت «إعادة الصفوف وترتيبها وتحصين المواقع من جديد» لمواجهة الهجوم البري.

وكان «جيش الإسلام» أعلن في بيان أول من أمس انسحابه من حوش الضواهرة، وفوج النقل 274 في الشيفونية بسبب القصف العنيف على المنطقة.

وترجح مصادر ميدانية أن قوات النظام تسعى من خلال هذا التقدم إلى شطر الغوطة الشرقية إلى قسمين شمالي وجنوبي، لتضييق الخناق على المعارضة المسلحة.

وتبلغ المساحة التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة نحو مئة كيلومتر مربع، وتشكل نحو ثلث المساحة الكلية للغوطة الشرقية.

وأسفر القتال البري، منذ 25 فبراير الماضي، عن مقتل 76 عنصراً من القوات الموالية للنظام و43 مقاتلا من «جيش الاسلام»، حسب المرصد.

وخلال سريان هدنة الساعات الخمس، أمس، شهدت الغوطة هدوءاً حذراً سبقه قصف كثيف أودى بحياة 26 مدنياً، بينهم أفراد عائلة كاملة قضت حرقاً في قصف استهدف بلدة مسرابا، وفقاً لناشطين.

وفي حين أفاد ناشطون عن نزوح كثيف من المناطق التي تتقدم فيها قوات النظام باتجاه المناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة المعارضة، شاهد مراسل لوكالة «فرانس برس» مئات الاشخاص، نساء وأطفالاً، يفرون من القصف في بلدة بيت سوى.

من جهته، اتهم الجيش الروسي فصائل المعارضة بفرض حظر للتجوال، أمس، لمنع المدنيين من المغادرة خلال الهدنة اليومية، وهو ما نفاه مسؤولون في المعارضة بشدة.

وقال الناطق باسم مركز المصالحة الروسي في سورية الميجر جنرال فلاديمير زولوتوخين إن المسلحين منعوا أيضاً الاجتماعات وحظروا على السكان التوجه إلى المعبر الآمن المعلن لإجلاء المدنيين، مشيراً إلى أنه لم يخرج سوى طفلين من المناطق المحاصرة خلال الـ5 أيام الماضية من الهدنة الإنسانية.

وفي انعكاس لاستمرار عجز المجتمع الدولي عن إنقاذ مئات آلاف المدنيين المحاصرين، قال مسؤول في الأمم المتحدة بسورية لوكالة «رويترز» إن قافلة إغاثة كان مقرراً أن تدخل إلى بلدة دوما أمس إلا أنها لم تتمكن من ذلك.

وفي إطار الديبلوماسية الفرنسية المكثفة، أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، محادثات هاتفية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، مطالباً إياه بالضغط على حليفه النظام السوري لوقف الهجمات في الغوطة.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان أن ماكرون وروحاني اتفقا على العمل في الأيام المقبلة مع الأمم المتحدة والحكومة السورية والدول المعنية لتحسين وضع المدنيين في سورية.

وكان الرئيس الفرنسي والامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس أبديا، مساء أول من أمس، «قلقاً عميقاً» إزاء الوضع في الغوطة.

وذكرت الرئاسة الفرنسية، في بيان، أنهما «أكدا مجدداً تصميمهما على حمل النظام السوري وحلفائه على تطبيق القرار 2401 خصوصاً في ما يتعلق بايصال المساعدات الانسانية»، بعد اسبوع على اقراره في مجلس الامن الدولي.

 

«غصن الزيتون» تسيطر على جبل استراتيجي في عفرين

أنقرة - وكالات - سيطر الجيش التركي و«الجيش السوري الحر» على جبل استراتيجي في قرية بافليون، التابعة لمنطقة عفرين السورية، وذلك في إطار عملية «غصن الزيتون».

وذكرت مصادر تركية، أمـس، أن الجيشين سيطرا على قرى ومناطق جديدة، هي سعولجك، ومركز ناحية شيخ الحديد، وأرندة في ناحية شيخ الحديد، وخليلو في ناحية راجو، وقرية حاج خليل، إلى جانب بافليون، وجبلها في بلدة شران، حيث يقع هذا الجبل الاستراتيــــجي شمال شــــرقي عفرين.

وأوضحت أن عدد النقاط التي تمت السيطرة عليها منذ انطلاق «غصن الزيتون» في 20 يناير الماضي، ارتفع إلى 134 نقطة، بينها، 3 نواحٍ، و102 قرية و6 مزارع و22 تلة ومرتفع استراتيجي، وقاعدة عسكرية للمسلحين الأكراد.

وليل أول من أمس، أفاد بيان للجيش التركي أنه تمت السيطرة على 7 بلدات وقرى، هي بلدة راجو الاستراتيجية، وقرى الرمادية وحميلك وبعدنلي وقارقين وعلي بيزانلي وجمانلي.

من جهتها، أعلنت رئاسة الأركان التركية عن «تحييد 2612 إرهابياً» منذ انطلاق «غصن الزيتون».

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)