إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | دمشق تتجاهل التحذيرات وتصعّد في الجنوب وهجوم عراقي يقتل عشرات من قادة «داعش»
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

دمشق تتجاهل التحذيرات وتصعّد في الجنوب وهجوم عراقي يقتل عشرات من قادة «داعش»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الحياة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 581
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
نازحون في طريق عودتهم إلى منازلهم في منطقة أبو الزهور الخاضعة للنظام غرب إدلب (أ ف ب)

تحدّى الرئيس السوري بشار الأسد أمس التحذيرات الدولية من تفاقم العنف في الجنوب السوري، بتصعيد الهجوم جواً وبراً على قرى محافظتي درعا والقنيطرة وبلداتهما في مسعى منه لتحقيق تقدم. وسُجل دخول موسكو رسمياً على خط المعركة، بعدما كانت رهنت مشاركتها بانسحاب المليشيات الإيرانية، فيما لوحظ أن التصعيد ألقى بظلاله على مشاورات المعارضة السورية لتشكيل لائحة مرشحيها إلى لجنة الدستور، إذ راجت مطالبات في أوساطها بتجميد أي حوار أو مفاوضات مع النظام والروس.


في غضون ذلك، أقرت طهران أمس بمقتل قيادي بارز في «الحرس الثوري» الإيراني في دير الزور غرب نهر الفرات (شرق سورية)، ما يناقض تأكيداتها بأن قواتها لا تحارب إلى جانب قوات الأسد. وكشفت وكالة الأنباء الإيرانية «فارس» مقتل العميد في «الحرس الثوري» شاهرخ دايي بور خلال مواجهات مع تنظيم «داعش» في مدينة البوكمال. وذكرت أن القتيل «عميد في فيلق النجف» الذي ينشُط في محافظة كرمنشاه غرب إيران، وعمل في البحرية الإيرانية، وكان قائداً عسكرياً خلال الحرب العراقية– الإيرانية، وهو أحد القادة العسكريين الذين أشرفوا على تدريب مسلحين من «حزب الله».

وفي شرق سورية أيضاً، أعلن العراق توجيه ضربة جديدة ضد «داعش» قُتل فيها 45 عنصراً في التنظيم، بينهم قيادات كبيرة. ووفق الجيش العراقي، استهدفت الضربة الجوية ثلاثة منازل في منطقة هجين كانت تلتقي فيها قيادات «داعش»، ما أسفر عن مقتل نحو 45 عضواً، بينهم ما يسمى بـ «ناقل بريد أبو بكر البغدادي، والمشرف على ملف وزير الحرب، ونائب وزير الحرب، وعسكري الجزيرة، وأحد أمراء الإعلام، وأحد أعضاء لجنة المفوضة، وقائد شرطة داعش، وإرهابي آخر يُعد من أهم القيادات السابقة في تنظيم القاعدة».

وتفاعلت أمس الأوساط الدولية والإقليمية مع تصاعد وتيرة العنف على الجبهة الجنوبية، وكشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن بلاده تقوم بـ «اتصالات مكثفة مع الولايات المتحدة وروسيا بهدف الحفاظ على خفض التصعيد ووقف النار».

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف فوري للتصعيد العسكري، فيما حذرت المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي موسكو من أي تصعيد جديد، ودعتها إلى «ممارسة نفوذها لوضع حد للانتهاكات التي يرتكبها النظام». كما دعت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية فيديريكا موغيريني إلى وقف التصعيد الذي يشكل تهديداً على سلامة المدنيين.

في المقابل، دافعت روسيا عن بدء العملية عسكرية، وقال سفيرها في بيروت ألكسندر زاسبيكين: «الجيش السوري بدأ الآن بدعم من القوات الروسية في استعادة أراضيه في الجنوب»، معتبراً أنه «لا يوجد أي مبرر الآن لإسرائيل للقيام بأي عمل من شأنه تعطيل مكافحة الإرهاب». وأضاف: «عندما بدأ البحث في مناطق تخفيف التوتر، جرى العمل مع كل الأطراف في الدول المحيطة لمكافحة الإرهاب وضمان مصالح الدول، وإسرائيل تخاف من وجود حزب الله وإيران في الجنوب». وزاد: «في النهاية سيتم ضرب الإرهابيين».

وبدا أن الوضع الميداني مرشح إلى مزيد من الاشتعال، مع إصرار النظام على التقدم العسكري، فيما أكدت منظمات مدنية وناشطون أن التصعيد تسبب في نزوح آلاف السوريين من المناطق التي تتعرض للقصف في درعا والقنيطرة.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بمقتل 8 من عناصر النظام وإصابة 20 آخرين، فيما أكدت وسائل إعلام النظام والمرصد السوري، تقدم القوات النظامية على جبهات عدة في ريف درعا، الأمر الذي لم ينفه قائد فصيل «جيش أحرار العشائر» راكان الخضير، لكنه قال إن «اشتباكات عنيفة تدور في تلك القرى، وتحاول الفصائل استعادة ما خسرته».

في الوقت نفسه، ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن «الجيش السوري تمكّن من صدّ هجوم شنه نحو ألف مسلح من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي مساء الجمعة على مواقعه في جنوب سورية». وذكرت أن «الهجوم أسفر عن مقتل 5 جنود من الجيش السوري وإصابة 19 آخرين».

المصدر: صحيفة الحياة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)