إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | بوتين: الهجوم الشامل على إدلب السورية ليس ملائماً الآن
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

بوتين: الهجوم الشامل على إدلب السورية ليس ملائماً الآن

22 قتيلاً من قوات النظام في هجمات لفصيلين مسلحين في حلب

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 952
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
غارات روسية استهدفت ادلب. (أ ف ب)

بكين، بيروت – رويترز، أ ف ب – أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت أن الهجوم الشامل على المسلحين في محافظة إدلب في سورية، «ليس ملائماً الآن»، ويتعين أخذ الاحتياجات الأمنية للمدنيين في الاعتبار.

 

وأضاف بوتين، الذي كان يتحدث في بكين، أن روسيا ستعمل مع المعارضة السورية للانتهاء من تشكيل لجنة لصياغة الدستور، في إطار مساعٍ للتوصل إلى تسوية سياسية للصراع.

 

ميدانياً، قُتل 22 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وأصيب 30 آخرون بجروح في هجمات شنها فصيلان مسلحان في محافظة حلب في شمال سورية، وفق حصيلة أعلنها «المرصد السوري لحقوق الإنسان» اليوم السبت.

 

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة «فرانس برس»: «شنّت كل من هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين هجمات ضد مواقع لقوات النظام في ريف حلب الجنوبي والجنوبي الغربي بعد منتصف ليل أمس الجمعة»، مشيراً إلى أن «الاشتباكات استمرت حتى ساعات الفجر الأولى وانتهت بتدخل الطيران الروسي الذي استهدف مواقع الفصائل المهاجمة».

 

وكان المرصد أعلن في وقت سابق مقتل 17 عنصراً من قوات النظام في الهجمات، قبل أن يعلن عن حصيلة جديدة من 22 قتيلاً. وأسفرت الاشتباكات والغارات الروسية أيضاً عن مقتل 8 عناصر من الفصائل المسلحة التي عادت وانسحبت إلى مواقعها، وفق عبد الرحمن.

 

وتسيطر فصائل مسلحة على مناطق في ريف حلب الغربي الذي يشكل مع محافظة إدلب المجاورة وأجزاء من محافظات محاذية، المنطقة المعنية باتفاق توصلت إليه روسيا الداعمة للحكومة السورية وتركيا الداعمة لفصائل معارضة في سوتشي في أيلول (سبتمبر) الماضي. وينص الاتفاق على إقامة «منطقة منزوعة السلاح» تفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام من جهة والفصائل المسلحة، على رأسها «هيئة تحرير الشام»، من جهة أخرى، إلا أنه لم يتم استكمال تنفيذه بعد.

 

وتستهدف الطائرات الروسية مناطق سيطرة الفصائل، ما اسفر اليوم السبت عن مقتل 5 مدنيين في ريف حماة الشمالي الغربي، بحسب المرصد الذي كان أفاد أمس أيضاً عن مقتل 10 مدنيّين بينهم طفلان في غارات روسية في محافظتي إدلب وحماة.

 

وتزامنت الغارات الأخيرة مع اختتام محادثات حول سورية استمرت يومين في كازاخستان، شاركت فيها روسيا وإيران وتركيا.

 

وأعربت الدول الثلاث في بيان مشترك صدر بعد اختتام المحادثات، عن قلقها البالغ «إزاء محاولات تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي تعزيز سيطرته على المنطقة». وأكدت عزمها على «مواصلة التعاون من أجل القضاء نهائياً على داعش وجبهة النصرة وكل الأفراد والجماعات والمشاريع والكيانات الأخرى المرتبطة بتنظيم القاعدة أو داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية، كما صنفها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة».

 

وكان منسّق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون السورية بانوس مومتزيس قال: «أنا قلق جراء التصعيد الأخير للعنف والأعمال العدائية في المنطقة المنزوعة السلاح ومحيطها، في شمال غربي سورية»، مشيراً إلى مقتل أكثر من 200 مدني منذ شباط (فبراير) الماضي، وفرار 120 ألف شخص إلى مناطق قريبة من الحدود مع تركيا.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)