إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | سوريا.. تحرك رباعي على وقع "تصعيد محتدم" في إدلب
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

سوريا.. تحرك رباعي على وقع "تصعيد محتدم" في إدلب

آخر تحديث:
المصدر: سكاي نيوز
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 482
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
اجتماع تركي روسي إيراني منتصف سبتمبر لبحث التصعيد في إدلب.

تشهد الساحة الدولية تحركات من 4 دول، هي تركيا والولايات المتحدة وروسيا وإيران، عنوانها محافظة إدلب شمال غربي سوريا، التي تعيش على وقع تصاعد في المعارك بين قوات الجيش السوري مدعومة من روسيا ومسلحين.

 

وأجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثات هاتفيه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتن تناولت التصعيد الأخير في إدلب، في حين أعلنت الرئاسة التركية أن أردوغان سيجري اتصالا آخر بالرئيس الأميركي دونالد ترامب لمناقشة القضية ذاتها.

 

وأكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالات الأنباء الروسية، أن الرئيس الروسي سيلتقي نظيره التركي في 27 أغسطس، وذلك بعد ساعات من توافق أردوغان وبوتن على "تفعيل الجهود المشتركة" من أجل تهدئة الأوضاع في إدلب.

 

وقالت الرئاسة التركية عقب المحادثات الهاتفية إن "انتهاكات النظام (السوري) لوقف إطلاق النار في إدلب وهجماته أدت إلى أزمة إنسانية خطيرة". وأضافت أن "هذه الهجمات تضر بجهود ضبط النزاع السوري".

 

وتأتي زيارة أردوغان إلى موسكو في وقت تحقق قوات الجيش السوري تقدما شمال غربي سوريا، وقد صعدت المواجهة مع تركيا في هجومها المستمر منذ أشهر والمدعوم من روسيا.

 

وصرح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، الأربعاء الماضي، أن "الرئيس (التركي) سيستضيف قمة ثلاثية بمشاركة روسيا وإيران في أنقرة"، منتصف سبتمبر المقبل، من المقرر أن يحضرها بوتن وأردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

وقال أردوغان في احتفال بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لتأسيس حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، إن تركيا تهدف إلى إقامة "منطقة سلام" على طول حدودها الجنوبية مع سوريا.

 

وتشن القوات السورية والروسية منذ أربعة أشهر حملات قصف على إدلب، آخر معقل كبير يسيطر عليه مسلحون في البلاد.

 

وكان يفترض أن تكون منطقة إدلب محمية باتفاق حول "منطقة منزوعة السلاح" أبرمته موسكو وأنقرة في 2018، لكنه لم يطبق سوى جزئيا.

 

وأدى تقدم قوات النظام السوري إلى تطويق نقطة مراقبة تركية، هي التاسعة، في مورك بجنوب خان شيخون. لكن تركيا تصر على البقاء في مواقعها.

المصدر: سكاي نيوز

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)