إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | صحف عربية: نظام الأسد بآخر أيامه وتقبيل يد البابا
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

صحف عربية: نظام الأسد بآخر أيامه وتقبيل يد البابا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2448
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- واصلت مختلف الصحف العربية الصادرة السبت، رصدها للأحداث الجارية في الشارع السوري، مع ظهور تقارير تشير إلى أن نظام الرئيس بشار الأسد، ربما يعيش آخر أيامه، بالإضافة إلى حالة الجدل التي يشهدها الشارع المصري، بعد الكشف عن قيام ناشط سياسي مسلم بتقبيل يد البابا تواضروس، طالباً منه البركة.

الشرق الأوسط:

أبرزت الصحيفة اللندنية عنواناً بعرض صفحتها الرئيسية يقول: أجواء "اقتراب النهاية" تخيم على دمشق.. وصبرا رئيسا للمجلس الوطني.. الأسد يتهم أردوغان بأنه يريد أن يكون الخليفة العثماني الجديد.

وكتبت في تفاصيل العنوان: خيمت أجواء اقتراب النهاية على دمشق أمس، بينما استمرت المفاوضات الماراثونية للمعارضة السورية في الدوحة للوصول إلى اتفاق على توحيدها، وانتخب جورج صبرا رئيساً جديداً للمجلس الوطني مساء أمس.

وفي دمشق أعطى حديث الرئيس السوري بشار الأسد للتلفزيون الروسي بأنه "صناعة سورية وسيموت في سوريا"، انطباعاً بأن النظام قد شارف على الرحيل، خاصة مع إطلاق قذائف على قصر الشعب، وتصاعد الأحداث في العاصمة ومحيطها.. وخرجت مظاهرات كثيرة في مناطق مختلفة من سوريا أمس، تحت عنوان "أوان الزحف إلى دمشق."

كما تدهور سعر الليرة السورية إلى 80 ليرة للدولار، وقال أحد النشطاء في دمشق إن أجواء العاصمة تبدلت اليومين الماضيين، وبدت كأنها تحبس أنفاسها في انتظار حدث كبير، وكان الهاجس الذي سيطر على سكان العاصمة هو "ترى هل سيدك النظام قلب دمشق بالقذائف المدفعية والجوية؟ وهل سيحولها إلى ركام مثلما فعل في باقي المدن حمص وحلب ودير الزور؟"

المصريون:

من جانبها، تناولت الصحيفة القاهرية عنواناً في الشأن المحلي يقول: أبو حامد يدافع عن تقبيله يد الأنبا تواضروس.

وجاء تحت العنوان: تسببت تسريبات كنسية عن زيارة قام بها الناشط السياسي محمد أبو حامد، إلى دير الأنبا بيشوي، لمقابلة البابا الجديد، في حرج بالغ له، عندما كشفت المصادر الكنسية أن أبو حامد انحنى أمام الأنبا تواضروس وقبل يده، وطلب منه البركة.

وقد سارع الناشط السياسي المثير للجدل إلى إطلاق عدة تصريحات، اعترف فيها بالواقعة، وحاول تبريرها بقوله إنه فعل ذلك من باب الاحترام للبابا كشخصية وطنية ودينية مرموقة، وإنه لا يجد حرجاً في ذلك، واستنكر دعوة بعض الشخصيات الإسلامية له للتوبة والاستغفار عن فعلته، باعتبارها مناقضة للقيم الإسلامية، فيما اعتبر نشطاء أن ما فعله يمثل مزايدة فجة وصادمة للمشاعر.

يذكر أن أبو حامد كان قد سبق وأثار ضجة أخرى، عندما انتشرت صوره والفيديوهات الخاصة بتقبيله يد البابا الراحل شنودة الثالث، كما تثير علاقاته الوثيقة بدوائر كنسية ورجال أعمال أقباط، علامات استفهام كثيرة عند خصومه السياسيين.

الأيام:

أما الصحيفة البحرينية، فقد أبرزت عنواناً لافتاً يقول: السجن 5 سنوات وغرامة 10 آلاف دينار لمن يهين الملك.

وكتبت في التفاصيل: وافقت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، على مقترح بقانون يهدف إلى تشديد العقوبة ضد من يهين ملك البلاد أو علمها أو شعارها الوطني.

ويسعى المقترح إلى تغيير المادة رقم 214 في قانون العقوبات البحريني، ليكون نصها "يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات، وبالغرامة التي لا تجاوز عشرة آلاف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين، من أهان بإحدى طرق العلانية، وبأية وسيلة كانت، ملك البلاد، أو علمها، أو شعارها الوطني، ويعد ظرفاً مشدداً إذا وقعت الجريمة في حضوره."

وقالت "خارجية النواب" إن جميع تشريعات العالم حرصت على صيانة مكانة رئيس الدولة، وقررت العقوبات المناسبة لأي فعل يُعد إهانة للرئيس.. وأشارت إلى أن "دستور مملكة البحرين جعل للملك مكانة متميزة، حيث جعله الممثل الأسمى للدولة، ورمز الوحدة الوطنية، وحامي الدين والوطن، ويتولى حماية شرعية نظام الحكم، وسيادة الدستور والقانون، ورعاية حقوق الأفراد والهيئات، وهو رئيس التنفيذية يباشر اختصاصاته فيها، إما بنفسه بصورة مباشرة أو بواسطة وزرائه."

الشرق:

ومن الدوحة أبرزت الصحيفة القطرية عنواناً يقول: "شبيحة الأسد" يعتدون على منتخبنا بالإمارات.

وقالت تحت هذا العنوان: تعرض منتخبنا للشباب لكرة القدم، المشارك في التصفيات الآسيوية المقامة حالياً في مدينة الفجيرة بدولة الإمارات الشقيقة، إلى اعتداء "لفظي" ومحاولة اعتداء "بدني" مباشر، من قبل مشجعين سوريين، أكد مشجعون سوريون آخرون أنهم "شبيحة النظام الأسدي."

وفور إطلاق حكم مباراة عنابي الشباب مع المنتخب السوري، التي جرت أمس صافرة نهاية المباراة، معلناً فوز العنابي على الفريق السوري بهدفين مقابل هدف، نزل عدد من "شبيحة النظام السوري" إلى أرض الملعب، وحاولوا الاعتداء المباشر على لاعبينا، كما قاموا بإطلاق عبارات الشتم والإساءة للاعبين.

وأكد سوريون حضروا المباراة أن من حاول الهجوم على المنتخب القطري، ليس مشجعون، وإنما هم شبيحة "النظام السوري"، مشيرين إلى أن ما حدث لا يمكن أن نعتبره في إطار تعصب كروي، لأن نتيجة المباراة لم تؤثر في تأهل منتخبنا للدور الثاني إلى جانب أستراليا.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)