إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | مقاتلو المعارضة في حلب يؤكدون أنهم صامدون
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

مقاتلو المعارضة في حلب يؤكدون أنهم صامدون

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1138
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

مقاتلو المعارضة في حلب يؤكدون أنهم صامدون
امرأة تحمل طفلتها وتسير وسط الركام في ضاحية تابعة لحلب يوم الاثنين. تصوير: زهرة بن سمرة - رويترز

حلب (سوريا) (رويترز) - عزز الجيش السوري من حملته لطرد مقاتلي المعارضة من حلب حيث قال المقاتلون إنهم صامدون وتعهدوا بجعل المدينة "مقبرة النظام".

ونفى نشطاء المعارضة ما أعلنته الحكومة من أن قواتها استعادت السيطرة على حي صلاح الدين الذي يقع في جنوب غرب حلب ويمر عبره أوضح طرق تعزيزات الجيش السوري القادمة من الجنوب.

وسمع مراسل رويترز أصوات طائرات هليكوبتر تطلق نيران رشاشات ثقيلة على الجزء الشرقي من المدينة يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ عدة أيام.

وامتلأت المستشفيات والعيادات المؤقتة في أحياء يسيطر عليها المعارضون في شرق حلب بضحايا سقطوا في أسبوع من القتال بالمدينة وهي مركز تجاري كان في السابق بمنأى عن الانتفاضة التي اندلعت العام الماضي ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وقال مسعف شاب في عيادة "في بعض الايام نستقبل نحو 30 أو 40 شخصا بخلاف الجثث." وأضاف "منذ بضعة ايام استقبلنا 30 مصابا وربما 20 جثة لكن نصف هذه الجثث كانت ممزقة إلى اشلاء. لا يمكننا أن نتعرف على هويات أصحابها."

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من مئة شخص بينهم 73 مدنيا قتلوا في سوريا يوم الإثنين. وأضاف أن خمسة مقاتلين من المعارضة قتلوا في اشتباكات مع القوات السورية في صلاح الدين.

وقال مقاتلو المعارضة الذين يجوبون المناطق التي يسيطرون عليها في شاحنات رافعين علم "الاستقلال" ذي الألوان الخضراء والبيضاء والسوداء إنهم صامدون في صلاح الدين رغم تعرضهم للقصف بأسلحة الجيش الثقيلة وطائرات الهليكوبتر.

وحلقت طائرة مقاتلة في سماء المكان على نحو يظهر التفوق العسكري الكبير الذي ما زالت تحظى به قوات الحكومة.

وقال مقاتل شاب يدعى محمد وهو يتحسس الذخيرة التي يضعها في سترته "كنا نعلم دائما أن حلب ستكون مقبرة النظام... دمشق هي العاصمة لكن لدينا هنا ربع سكان البلاد وكل قوتها الاقتصادية. قوات بشار ستدفن هنا."

لكن تفوق القوات الحكومية على الأرض حتى الان حال دون تحقيق المعارضين نجاحا يذكر في الاحتفاظ بمناطق حضرية. وكان المعارضون قد حققوا تقدما كبيرا في دمشق قبل أسبوعين لكن تم دحرهم.

وكانت الحكومة السورية قد قالت إنها استعادت السيطرة على صلاح الدين. ولم يتمكن صحفيو رويترز في حلب من الوصول إلى الحي للتأكد من الجهة التي تسيطر عليه.

واتبع الجيش في هجومه على صلاح الدين نفس التكتيكات التي اتبعها في دمشق هذا الشهر عندما استخدم قوة نيرانه الكثيفة لطرد المعارضين من حي تلو الآخر.

وقوات الأسد عازمة على عدم فقد السيطرة على حلب التي ستكون هزيمتها فيها ضربة استراتيجية ونفسية خطيرة.

ويقول خبراء عسكريون إن مقاتلي المعارضة مسلحون تسليحا خفيفا للغاية ويفتقرون لقيادة جيدة مما يجعل من الصعب عليهم التغلب على الجيش الذي تقصف مدفعيته المدينة في أي وقت شاء وتسيطر طائراته على الأجواء.

وقال رجل وصف نفسه بأنه المتحدث باسم "ثورة حلب" يوم الإثنين "بالأمس كانوا يقصفون المنطقة بمعدل قذيفتين كل دقيقة. لم نستطع التحرك على الإطلاق." وأضاف "ليس صحيحا على الإطلاق أن قوات النظام في صلاح الدين."

وأدى القتال إلى توقف النشاط التجاري في حلب التي يعيش فيها 2.5 مليون نسمة. وبقيت أسواق الخضروات مفتوحة لكن لا يقبل كثيرون على الشراء. لكن حشودا من الرجال والنساء انتظرت لنحو ثلاث ساعات لشراء كمية محدودة من الخبز المدعم.

وفي مدينة تنقسم فيها الولاءات مثل حلب حيث تؤيد قطاعات من السكان حكومة الأسد بدا البعض حذرا من التحدث علانية في وجود المقاتلين الذي جاء الكثيرون منهم من مناطق محيطة بالمدينة.

وسئل رجل كان يقف عند مركز للشرطة تضرر بشدة من نيران القصف أي الجانبين يؤيد فقال "لسنا مع أحد. نحن مع الحق."

وعندما سئل أي جانب هو جانب الحق أجاب "الله وحده".

وأوقف البعض مقاتلين في الجيش السوري الحر وطلبوا منهم فعل شيء لمواجهة النقص في الخبز والوقود.

وما زال مقاتلو المعارضة يسيطرون على قطاعات من المدينة ويتحركون في هذه المناطق وهم مسلحون بالبنادق ويرتدون ملابس مموهة في استعراض للثقة.

وأقدم المقاتلون على مهاجمة حلب ووسط دمشق بعد تفجير وقع يوم 18 يوليو تموز وأسفر عن مقتل أربعة من كبار مسؤولي الأمن في نظام الأسد.

ومع انقسام القوى الكبرى يقف العالم الخارجي عاجزا عن منع انزلاق سوريا إلى حرب أهلية.

ويتمثل الوجود العسكري الدولي الوحيد في سوريا في بعثة مراقبة صغيرة وغير مسلحة تابعة للأمم المتحدة. وقال الأمين العام للمنظمة الدولية بان جي مون إن ركب رئيس البعثة تعرض لهجوم يوم الأحد ولم تقع إصابات لأن السيارات كانت مدرعة.

ولم يقدم تفاصيل أخرى عن الهجوم. وقال مسؤولون من الأمم المتحدة طلبوا عدم ذكر أسمائهم إن الركبا الذي كان يضم خمس سيارات تعرض لنيران أسلحة صغيرة بالقرب من تلبيسة الواقعة على بعد نحو 17 كيلومترا عن حمص وفي منطقة قالوا إنها تحت سيطرة المعارضة.

وتدعم روسيا الأسد ولم تبدر منها أي إشارة تنم عن التخلي عنه وهي تلقي باللوم على الغرب وعلى دول عربية في تأجيج الانتفاضة عن طريق دعم المعارضة. وقال جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي على موقع تويتر للتدوين المصغر "الوضع حرج حقا في حلب. من الواضح أن الإعلام المنحاز يحاول بكل الطرق القيام بالعمل نيابة عن المعارضة عندما تفشل المعارضة."

وقالت فرنسا إنها ستطلب عقد اجتماع طاريء لمجلس الأمن الدولي في محاولة لكسر الجمود الدبلوماسي بشأن سوريا لكنها لم تشر إلى أن روسيا والصين ستتخليان عن سياستهما المستمرة منذ فترة طويلة والتي تهدف لعرقة أي إجراءات ضد الأسد.

وفي لندن قالت الخارجية البريطانية إن القائم بالأعمال السوري خالد الأيوبي استقال لأنه لا يمكنه بعد الان تمثيل حكومة ارتكبت "مثل هذه الاعمال القمعية والعنيفة" ضد شعبها. وبذلك ينضم الأيوبي إلى قائمة من كبار المسؤولين السوريين المنشقين.

وقال مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن اردوغان والرئيس الأمريكي باراك أوباما ناقشا كيفية العمل معا للاسراع بالانتقال السياسي في سوريا وذلك خلال مكالمة هاتفية.

وقال بيان صادر عن مكتب اردوغان "تناولت المحادثات تنسيق جهود الاسراع بعملية الانتقال السياسي في سوريا بما في ذلك ترك بشار الأسد السلطة وتنفيذ المطالب المشروعة للشعب السوري."

ووسط مخاوف متنامية بشأن الأمن على حدودها أرسلت تركيا أربع قوافل على الأقل تضم جنودا وبطاريات صواريخ وسيارات مدرعة إلى الحدود مع سوريا.

ولم تظهر أي إشارة إلى أن القوات التركية ستعبر الحدود وربما تكون تحركات القوات احترازية في مواجهة العنف المتصاعد في سوريا.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)