إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | أزهريون: يردون على مهاجمى "بن العاص" ويصفونه بمنقذ المسيحيين

أزهريون: يردون على مهاجمى "بن العاص" ويصفونه بمنقذ المسيحيين

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة اليوم السابع المصرية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 709
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

صورة تعبيرية لعمرو بن العاص

وصف الدكتور محمود مهنى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، الكتاب الصادر عن حزب التجمع، والذى وصف الصحابى الجليل عمرو بن العاص بـ"الدنائة"، لزرعه الفتنة الطائفية، بأنه صادر عن فكر شيوعى وعقيدة ماركسية، وأن عمرو بن العاص عندما فتح مصر كان معه أربعة آلاف جندى وساعدهم المسيحيون على إخراج الرومان من مصر، فكيف يقال إنه من زرع الفتنة؟!

 

واستشهد مهنى قائلا :" اقتتل الكاثوليك والأرثوذكس بسبب اعتناق الكاثوليك مذهب الرومان، وذبحوا الأرثوذكس، إلى أن جاء عمرو بن العاص وأنقذ المسيحيين من المسيحيين، كما ولى العديد من المسيحيين على الأقاليم المصرية وأمنهم على صلبانهم وأمن كنائسهم، ولم يفرق بين المسلمين العرب والمسيحيين المصريين".

واستشهد أيضا بموقف قائلا: "إنه فى يوم من الأيام أتى مصرى مسيحى إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه يشتكى ويقول:أنا مظلوم يا أمير المؤمنين قال له وما هى مظلمتك قال سابقت بن عمرو بن العاص والى مصر فسبقته بفرسى فنزل على أمام الناس فضربنى وقال تسبقنى وأنا ابن الأكرمين، فقال عمر رضى الله عنه على بالدرة، فذهب إلى محمد بن عمرو فمسكه وضربه ضربا أمام أبيه وذهب إلى أبيه عمرو بن العاص فلمس صلعته وقال له: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

 

من جانبه استنكر الشيخ عبد الفتاح علام، عضو مجمع البحوث الإسلامية، ما جاء بالكتاب، واصفا ما قيل بأنه عار تماما من الصحة، فعصر عمرو بن العاص معلوم أنه عصر ازدهار ورخاء على المصريين جميعا دون تفرقة بين مسيحى ومسلم، مستشهدا بموقف أن عمرو بن العاص عندما بنى مسجده بالفسطاط ضم بيت مسيحية للمسجد، فاشتكت إلى أمير المؤمنين عمرو بن الخطاب فأرسل بخطاب شديد اللهجة له فقال فيه إلى العاصى بن العاص والى مصر علمت بأنك قد أخذت بيت امرأة مسيحية وضممته إلى المسجد، فإذا جاءك خطابى هذا فرد بيت المسيحية إليها وإياك والظلم، فلما جاء الخطاب إلى عمرو بن العاص كان داخلا ليخطب الجمعة وجاءته المرأة فقال لها إن شئتى رددت البيت قبل الصلاة وإن شئت بعد الصلاة فسمحت له بالصلاة ثم بعد ذلك عندما ذهب إليها تنازلت عن البيت للمسجد.

المصدر: صحيفة اليوم السابع المصرية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)