إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | الشرق الاوسط واالعرب | الاميركيون يجهزون مطارا في سوريا بايدن يلمح الى امكان عمل عسكري
المصنفة ايضاً في: الشرق الاوسط واالعرب

الاميركيون يجهزون مطارا في سوريا بايدن يلمح الى امكان عمل عسكري

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1250
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

بينما يكتنف الغموض المحادثات المقررة من اجل السلام في سوريا لأسباب منها الخلاف في شأن تشكيل وفد المعارضة ، اكد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إن الولايات المتحدة وتركيا مستعدتان لحل عسكري ضد "الدولة الإسلامية" في سوريا إذا لم يكن التوصل لتسوية سياسية ممكنا.

وقال في مؤتمر صحافي بعد اجتماع مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو: "نعلم أنه من الأفضل التوصل لحل سياسي ولكننا مستعدون... إذا لم يكن ذلك ممكنا لأن يكون هناك حل عسكري لهذه العملية وطرد داعش" في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر مسلحوه على أجزاء من سوريا.
وأوضح مسؤول أميركي أن بايدن كان يتحدث عن حل عسكري خاص بالدولة الإسلامية لا في سوريا ككل. وحرص على الايضاح بانه لا يوجد اي "تغيير في السياسة الاميركية"، وان بايدن متمسك بعملية البحث "عن حل سياسي" للنزاع السوري بموازاة "الحل العسكري" ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".
واستبعدت المعارضة السورية المدعومة من السعودية إجراء محادثات ولو غير مباشرة ما لم تتخذ دمشق خطوات تشمل وقف الغارات الجوية الروسية.
وقال بايدن إنه وداود أوغلو ناقشا أيضا كيف يمكن للبلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي تقديم مزيد من الدعم لقوات المعارضة السنية العربية التي تقاتل لإطاحة الرئيس السوري بشار الأسد.
قدم بايدن ايضا دعمه لتركيا في حربها ضد "حزب العمال الكردستاني"، وقال "ان تنظيم الدولة الاسلامية ليس التهديد الوجودي الوحيد لشعب تركيا، ان حزب العمال الكردستاني يشكل ايضا تهديدا ونحن ندرك ذلك".
واستؤنفت المعارك بقوة بين القوات التركية والقوات الكردية في جنوب شرق البلاد بعد وقف لاطلاق النار استمر اكثر من سنتين، ما اطاح مفاوضات السلام التي كانت قائمة بين الطرفين منذ نهاية عام 2012 لانهاء نزاع اوقع اكثر من 40 الف قتيل منذ عام 1984.
واضاف بايدن "نعتقد ان غالبية كبيرة من الاكراد تريد العيش بسلام، ومن الواضح ان حزب العمال الكردستاني لم يكشف عن اي رغبة في هذا الاطار". واعتبر ان حزب العمال "ليس سوى مجموعة ارهابية، وما يواصل القيام به هو فضيحة بكل ما للكلمة من معنى".
واشاد بايدن من جهة ثانية ب"الاجراءات المهمة" التي اتخذتها تركيا لتعزيز الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية خصوصا على حدودها مع سوريا.وقال "بحثنا في سبل تعزيز الدعم المقدم الى القوات العربية السنية (المعارضة السورية المصنفة معتدلة من الاميركيين) لاقفال المنافذ التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية على الحدود التركية" مع سوريا.
وقال داود اوغلو من جهته "لا نريد داعش ولا حزب العمال الكردستاني ولا قوات عسكرية تابعة للنظام (نظام الاسد). نحن على الخط نفسه بشأن هذه النقاط"".وشدد التركية على ضرورة محاربة الميليشيات الكردية في سوريا(وحدات حماية الشعب) التي وصفها بانها "منظمات ارهابية" تشكل "تهديدا" لتركيا على غرار "داعش".
وتجنب بايدن التطرق الى الاكراد السوريين لان وجهات نظر واشنطن في شأنهم تختلف عن موقف انقرة.
فالاميركيون يقدمون السلاح والمساعدات الى اكراد سوريا الذين يواجهون بقوة تنظيم "الدولة الاسلامية". الا ان الاتراك يعتبرونهم مقربين من "حزب العمال الكردستاني" ويخشون تمدد نفوذهم عبر الحدود بين سوريا وتركيا.
كما ترفض تركيا اشراك اكراد سوريا في المفاوضات المرتقبة بين المعارضة والنظام السوري بهدف التوصل الى حل سياسي.

مسلم
ومن جانبه صرح صالح مسلم الذي يشارك في رئاسة حزب الاتحاد الديموقراطي- وهو التجمع الكردي الرئيسي في سوريا إن محادثات السلام السورية ستفشل إذا لم يكن الأكراد ممثلين.
ولم يتطرق بايدن واوغلو في مؤتمرهما الصحافي الى الحريات في تركيا.
وكان بايدن حمل بعنف الجمعة في اليوم الاول من زيارته لاسطنبول، على الضغوط المفروضة على الصحافة والاصوات المعارضة في تركيا التي قال انها لا يمكن ان يضرب بها المثل في مجال حرية التعبير.
وقال بايدن في مستهل لقائه مع ممثلين عن المجتمع المدني التركي بحضور ستة اكاديميين ورؤساء تحرير وصحافيين اتراك مقربين من المعارضة "عندما يتم ترهيب وسائل الاعلام او سجن الصحافيين ويتهم اكثر من الف اكاديمي بالخيانة لمجرد انهم وقعوا على عريضة، فهذا لا يشكل مثالا جيدا".
ويشن اردوغان منذ الاسبوع الماضي حملة شرسة على الاكاديميين الذين وقعوا عريضة تندد "بالمجازر" قالوا ان الجيش ارتكبها خلال مواجهات مع متمردين اكراد في مدن تركية خضعت لمنع تجول في جنوب شرق البلاد لاكثر من شهر.
واستغل اردوغان انفجارا نسب الى "حزب العمال الكردستاني" في مدرسة في دياربكر، المدينة ذات الغالبية الكردية، الجمعة لينتقد هؤلاء "الجامعيين المزعومين". وقال انهم "وقفوا في صف الذين شنوا هذا الهجوم الدنيء ضد التلاميذ".
وخضع نحو عشرين من هؤلاء الاكاديميين للاستجواب والتوقيف وتعرض بعضهم لعقوبات تاديبية، ما اثار الغضب في تركيا والخارج.
وقال بايدن "اذا لم يكن بمقدوركم ان تعبروا عن رايكم او ان تنتقدوا سياسة او تقدموا بديلا من دون خوف من الترهيب والعقاب، فهذا يعني ان بلدكم لا يوفر لكم الفرص".
واضاف "هذه ليست افكار جديدة بالنسبة للشعب التركي وهي مدرجة في دستوركم. نحن نريد ان تشكل تركيا مثالا قويا يحتذى لكل المنطقة حول معنى الديموقراطية الناشطة".
وعبر بايدن عن استيائه خصوصا من توقيف الصحافيين في صحيفة "جمهورية جان دوندار وارديم غول" منذ حوالى شهرين بتهمة "التجسس".

مطار في الحسكة
ويعمل الاميركيون على تجهيز مطار في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا لاستخدامه كقاعدة عسكرية لطائراتهم المروحية التي تقل عشرات المستشارين والعناصر الذين دخلوا البلاد اخيرا، وفق ما افادت مصادر متطابقة.
ونفت القيادة العسكرية الاميركية سيطرتها على اي مطار في سوريا، مشيرة في الوقت نفسه الى انها تسعى "باستمرار الى زيادة فاعلية الدعم اللوجستي" لقواتها في سوريا.
وقال مصدر عسكري سوري : "يجهز الاميركيون قاعدة عسكرية في منطقة تدعى ابو حجر في جنوب رميلان (ريف الحسكة الشمالي الشرقي) منذ اكثر من ثلاثة اشهر"، مضيفا ان عشرات الخبراء الاميركيين يشاركون "في تجهيز القاعدة" بمشاركة وحدات حماية الشعب الكردية، "وقد باتت شبه جاهزة للعمل". واضاف "هذه ليست المرة الاولى التي ينتهك فيها الاميركيون السيادة السورية".
وبحسب المصدر، فان القاعدة "معدة لاستقبال مروحيات وطائرات شحن، ويبلغ طول مدرجاتها 2700 متر وهي مؤهلة لان تتحول الى مهبط لطائرات عدة تقل عتاد وذخائر". لكنه اكد عدم وجود اي طائرات حربية مقاتلة فيها كما لم يتم استخدامها حتى الآن في عمليات عسكرية.
واكد المرصد السوري لحقوق الانسان بدوره ان المطار لم يستخدم في عمليات عسكرية حتى الآن، اي للغارات الجوية التي تنفذها طائرات الائتلاف الدولي بقيادة اميركية على مواقع جهاديين في سوريا.
وذكر ان "مطار رميلان بات شبه جاهز للاستخدام" و"تم توسيع مدرجه خلال الأسابيع الماضية بالتزامن مع هبوط وإقلاع طائرات مروحية أميركية". واضاف:"من شأن المطار ان يتحول الى مقر للمستشارين الأميركيين الذين دخلوا الأراضي السورية قبل شهرين".
وكشف في تشرين الثاني عن دخول عسكريين اميركيين الى مناطق يسيطر عليها الاكراد حدودية مع تركيا لتدريب ودعم المقاتلين الاكراد في عمليات ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".
واكد مسؤولون اميركيون ارسال "قوات خاصة" الى سوريا والعراق للمساهمة في تنفيذ عمليات محددة ضد التنظيم الجهادي.
واكد مصدر امني سوري ان "القوات الخاصة والمستشارين الاميركيين يستخدمون مطار رميلان مقرا، وتنقلهم طوافات منه الى جبهات القتال".
ونفى طلال سلو، الناطق باسم قوات سوريا الديموقراطية، وهو تحالف من فصائل عربية وكردية في شمال سوريا مدعوم من الولايات المتحدة، ردا على سؤال ، تحول مطار رميلان الى قاعدة اميركية، مؤكدا انه "لا يزال مطارا زراعيا".
وصرح الناطق باسم القيادة الاميركية الوسطى الكولونيل بات رايدر ان "القوات المسلحة الاميركية لم تسيطر على اي قاعدة جوية في سوريا"، مشددا على ان "موقعنا وعدد قواتنا ما زالا محدودين (...) ولم يحصل اي تعديل على حجم او مهمة التواجد الاميركي في سوريا".
واضاف ان "القوات الاميركية في سوريا تعمل دائما على تحسين فاعلية الدعم اللوجستي" لقواتها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)