إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | خامنئي: الإيرانيون يشكون فساداً وتمييزاً
المصنفة ايضاً في: العالم

خامنئي: الإيرانيون يشكون فساداً وتمييزاً

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1088
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

طهران، باريس – أ ب، رويترز: أقرّ المرشد في ايران علي خامنئي بأن مواطنيها يشكون «فساداً وتمييزاً»، لكنه اعتبر ان الثورة «حية»، متهماً «أعداء» بلاده باستغلال «منظرين زائفين وأقلام مأجورة وفضاء إلكتروني ومهرجين». وأكد أن إحياء الذكرى الـ39 للثورة بعد يومين سيكون «مذهلاً»، في حين كرّرت طهران رفضها الربط بين نفوذها الإقليمي والاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست.

 

وتطغى على الذكرى هذا العام التظاهرات التي شهدتها إيران قبل أسابيع، احتجاجاً على الوضع المعيشي المتردي، والتي تحوّلت هتافات مناهضة للنظام ولتدخله في شؤون المنطقة. وأعلنت السلطات ان التظاهرات أوقعت 25 قتيلاً، فيما تحدث نائب عن توقيف 5 آلاف شخص، أُطلِق معظمهم.

 

وقال خامنئي: «تحمّل شعبنا مشكلات كثيرة، لكنه الآن يشكو فساداً وتمييزاً، وعلى المسؤولين متابعة ذلك بجدية». واستدرك أن «الثورة حية، والشعب الايراني یزداد حباً لها وتمسكاً بها، كلّما ازدادت ضغوط الأعداء». واضاف خلال لقائه قادة سلاح الجوّ: «يلجأ العدو الى أي وسيلة ممكنة لتوسيع جمهوره، من صنّاع الأفكار الذين يتقاضون أموالاً لإنتاج أفكار ضد الثورة، الى منظرين زائفين وأقلام مأجورة وفضاء إلكتروني ومهرجين».

 

ورأى أن «ذكرى انتصار الثورة هذا العام ستكون محط أنظار العالم، لأن الشعب الإيراني سيكون اكثر حيوية، اذ يدرك أن الإدارة الأميركية تستعدّ للهجوم»، مرجحاً أن تشهد إيران «مسيرات مذهلة». واعتبر ان الإدارة «اكثر ظلماً ووحشية من داعش».

 

في باريس رفض عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، الربط بين نفوذ بلاده في المنطقة والاتفاق النووي. وقال على هامش مؤتمر اقتصادي: «لطالما حاربنا الإرهاب. تؤدي إيران دوماً دوراً رئيساً في حفظ الاستقرار والسلام في المنطقة، ولا علاقة بين الاتفاق ودورنا فيها». وزاد: «تسعى أميركا الى دفع إيران للخروج من الاتفاق، لكننا لن نقع في الفخ». وأقرّ بأن طهران «لم تنتفع» في شكل كامل من إلغاء العقوبات المفروضة عليها، لافتاً الى ان واشنطن «لا تسمح للمجتمع التجاري العالمي بالعمل مع إيران، والضغوط على الحكومة (الإيرانية) شديدة... لا يمكن فتح ملف الاتفاق النووي، أو التفاوض عليه مجدداً أو ربطه بملفات أخرى». وطالب عراقجي الأميركيين والأوروبيين بإنجاح الاتفاق النووي، قبل المطالبة بالتفاوض على ملفات أخرى. وقال: «يطلبون الآن من إيران دخول مناقشات في شأن مسائل أخرى. إجابتنا واضحة: إعملوا على جعل (الاتفاق) تجربة ناجحة، ثم نناقش مسائل أخرى». واتهم واشنطن بانتهاج سياسة «مدمّرة» إزاء ايران، وبانتهاك الاتفاق.

 

أما أليستر بيرت، الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، فأكد خلال المؤتمر ان المملكة المتحدة وشركاءها الأوروبيين «يريدون للاتفاق أن ينجح». وأضاف: «لا نريد أن نرى الاتفاق مع إيران ينهار، ونعمل مع شركائنا الأوروبيين لتهدئة مخاوف الولايات المتحدة، لكي نضمن استمراره». واستدرك ان على «إيران أيضاً تجنّب أفعال تهدّد الأمن الإقليمي».

 

وبعدما أمهل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الكونغرس ودولاً حليفة لبلاده حتى منتصف أيار (مايو) المقبل لإصلاح «عيوب جسيمة» في الاتفاق النووي، تسعى بريطانيا وفرنسا وألمانيا الى تهدئة مخاوفه من البرنامج الصاروخي لطهران ونفوذها الإقليمي، مع إبقاء الاتفاق النووي.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)