إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | إسبانيا تصادر كافة ممتلكات عمِّ بشار الأسد.. تعرَّف على حجم وقيمة "آلة العقارات" المذهلة التي تخصّه
المصنفة ايضاً في: العالم

إسبانيا تصادر كافة ممتلكات عمِّ بشار الأسد.. تعرَّف على حجم وقيمة "آلة العقارات" المذهلة التي تخصّه

آخر تحديث:
المصدر: هافينغتون بوست
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2365
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

صادرت الخدمة الجمركية الفرنسية، بالتعاون مع نظيرتها الإسبانية، ممتلكات عمِّ الرئيس السوري الحالي بشار الأسد، التي وصلت قيمتها إلى 600 مليون يورو في الأراضي الإسبانية.

 

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أنه تمت مصادرة نحو 503 منشآت تقدر قيمتها بنحو 600 مليون يورو، التي كان يملكها رفعت الأسد وأقرباؤه بمدينة ماربيلا الإسبانية.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الحديث يدور عن فنادق ومطاعم ومقتنيات فاخرة.

 

وكان المجلس القضائي الوطني الإسباني، فتح في أبريل/ نيسان 2017، تحقيقاً في قضية تبييض الأموال من قبل رفعت الأسد. وقد جمدت السلطات الإسبانية الحسابات المصرفية لـ16 شخصاً و76 مؤسسة مرتبطة باسم عم الأسد. كما أجرت أعمال بحث في ممتلكاته في مدن ماربيلا وبويرتو بانوس.

 

مدينة سورية في قلب إسبانيا

وكان رفعت الأسد البالغ من العمر 80 سنة، يخطط لبناء مجمع سكني ضخم لإيواء السوريين المنتمين لطائفته. وقد اختار رفعت الأسد أراضي تزدهر فيها أشجار الشوح الإسباني والفلين. وتحتل هذه الأراضي ثلث بلدية "بينافيس"، التي تقع في مقاطعة ملقة التابعة لمنطقة أندلوسيا جنوبي إسبانيا.

 

ووفقاً لتصريحات قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، فإن في هذه المدينة التي تقع على سواحل كوستا ديل سول، والمجاورة لمدينة ماربيلا الفاخرة التي تحولت إلى نموذج للترف المدقع؛ يمتلك رفعت بعض الأراضي الأكثر تميزاً، ويطمح لبناء "مدينة سورية"، بكل حذر وسرية.

 

وكان قد صدر قرار عن المحكمة الإسبانية بالحجز على ممتلكات الأسد، التي من بينها 16 عقاراً في ماربيلا وبويرتو بانوس.

 

وفي هذا الصدد، كشف قاض إسباني، أنَّ رفعت الأسد التزم وأصرَّ على مواصلة "النضال القانوني"، في هذه القضية التي تتهمه بتحويل "آلة العقارات"، التي يملكها، التي تتكون من 3300 هكتار بقيمة 60 مليون يورو، إلى منطقة حضرية خاصة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المناطق التي يسيطر عليها رفعت الأسد، سبق أن تم تسجيلها كمناطق ذات مصلحة عامة، حسب التصنيف الأوروبي. علاوة على ذلك، أدرجت الحكومة الأندلسية هذه العقارات ضمن المناطق ذات الحماية الخاصة.

 

مصدر أموال رفعت الأسد

من جانب آخر، أكد القاضي الإسباني أن المصدر الأساسي لثروة رفعت الأسد، هو الأموال المنهوبة من خزائن الدولة السورية، التي قدمها له أخوه حافظ الأسد قبل إرساله إلى المنفى، والتي تقدر بحوالي 300 مليون يورو.

 

وفي شأن ذي صلة، أفادت العديد من الجهات في صلب المجتمع الإسباني والأشخاص الذين تعاملوا معه في مجال الأعمال، أنه لا يتقن التفاوض في هذا المجال، وله استراتيجيته الخاصة التي تتميز بعدم انضباطه.

 

وفي هذا الصدد، أوضح أحد الأطراف، الذي تفاوض معه في مجال الأعمال، أنه "من الممكن الاتفاق في اليوم الأول حول سعر معين، ويأتي في اليوم الموالي ليطلب منك الضعف". كما كشفت هذه الأطراف أنه يتقشف نسبياً في حياته اليومية في ماربيلا.

 

على العموم، أورد أحد رجال الأعمال الذي تفاجأ بحجم أملاك رفعت الأسد، التي تضم ما لا يقل عن 503 منشآت مرتكزة في كل من ماربيلا وبويرتو بانوس، أنه "لا مجال للمقارنة بين رفعت الأسد ورجل الأعمال السوري عدنان خاشقجي، إذ إن رفعت لا يملك أصدقاء، كما كنت أراه دائماً يتناول العشاء وحده في بويرتو بانوس، ويرافقه فقط حارسه الشخصي وسائقه". وأضاف المصدر نفسه أنه "يجب أن تتعامل السلطات مع جميع الشقق الفندقية التي بحوزته، على اعتبارها ممتلكات فردية..."

 

فضلاً عن "آلة العقارات المذهلة"، يمتلك رفعت الأسد فندق بينابولا الذي يقع في بويرتو بانوس، وهو فندق من فئة 4 نجوم، ومكون من حوالي 101 شقة و247 موقفاً للسيارات. إلى جانب ذلك، يملك الأسد مبنى سكنياً تحت اسم غري دي ألبيون، في نفس الميناء الرياضي بمدينة ماربيلا، حيث يقطن.

 

بالإضافة إلى ذلك، تعود مواقف السيارات الأرضية الموجودة في ميناء ماربيلا إلى ملكيته. وفي الآونة الأخيرة، قام رفعت ببيع بعض الأراضي الصالحة للبناء بمنطقة ميلا دي أورو في مدينة ماربيلا، بالقرب من فندق ماربيلا كلوب.

 

ووفقاً لمصادر مطلعة على هذه الصفقة، تمت عملية البيع بسعر أقل بكثير من الأسعار المطروحة في السوق في هذا المجال. علاوة على ذلك، تمكن رفعت الأسد من إدارة حانة بيتش كلوب في فندق بينابولا، ومقهى هوليوود، وغيرها من الشركات الفندقية المتمركزة في بويرتو بانوس، ولكن البعض منها مغلق حالياً بسبب الخسائر التي شهدتها.

المصدر: هافينغتون بوست

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)