إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | الفتاة التي قتلت نفسها بعدما أطلقت النار على 3 أشخاص في مقر يوتيوب.. إيرانية الأصل وفيديوهاتها "حساسة"
المصنفة ايضاً في: العالم, منوعات

الفتاة التي قتلت نفسها بعدما أطلقت النار على 3 أشخاص في مقر يوتيوب.. إيرانية الأصل وفيديوهاتها "حساسة"

آخر تحديث:
المصدر: عربي بوست
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 4248
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

نسيم نجفي أغدام

كشفت الشرطة الأميركية عن هوية المرأة التي أصابت 3 أشخاص مساء الثلاثاء 3 أبريل/نيسان 2018، في إطلاق نار بمقر شركة يوتيوب، شمال ولاية كاليفورنيا، وهي نسيم نجفي أغدام.

 

وأفادت شرطة مدينة سان برونو بولاية كاليفورنيا، في بيانٍ لها، بأن نسيم، (39 عاماً)، وهي من أصول إيرانية آذرية، كانت تسكن في مدينة سان دييغو الساحلية، جنوب الولاية.

 

وقالت السلطات إن نسيم قتلت نفسها بمسدس بعدما أطلقت النار على 3 أشخاص في مقر يوتيوب، فيما أُصيبَ شخص رابع بكاحله في أثناء هروبه من إطلاق النار.

 

وقال شقيق نسيم، الذي لم يرِدْ كشف اسمه، لمحطة تلفزيون KGTV التابعة لشبكة “سي إن إن” الأميركية، إنه لم يكن على علم بأنها تمتلك مسدساً.

 

المعلومات قليلة عن الفيديوهات الحساسة

ظهرت تقارير متضاربة حول ما إذا كانت نسيم تعرف الضحايا أم لا. وقال مسؤولون في الشرطة لشبكة “سي إن إن”، إن نسيم كانت تعرف -على الأقل- واحداً من الضحايا. لكن الشرطة قالت إنه ما من دليل على أنها تعرف الضحايا أو الأفراد الذين استهدفتهم تحديداً.

 

وقال إد بربريني، قائد شرطة سان برونو: “لا نعرف إلا القليل جداً من المعلومات الآن، وربما لن نعرف أكثر حتى صباح الغد”.

 

السلطات أشارت أيضاً إلى إنها لا تعرف إلى الآن الدافع وراء إطلاق النار، حيث إنها ما زالت تُجري تحقيقاً حول موقعٍ إلكتروني يُظهِر المرأة نفسها وهي تتهم يوتيوب بفرض قيودٍ على مقاطع الفيديو الخاصة بها بدعوى أنها حساسة وغير مناسبة، وفقاً لما جاء في صحيفة لوس أنجلوس تايمز. ولم يتضح الطبيعة الحساسة للفيديوهات.

 

زلزال أم إطلاق نار؟

وقال زاك فورهيس، وهو مهندسٌ كبيرٌ في البرمجيات، كان يزاول عمله حين انطلق صوت جهاز إنذار الحريق. وقال: “ذهبت خارجاً على لوح التزلُّج الكهربائي خاصتي؛ إذ ظننت أنه كان حريقاً”.

 

وأضاف في حديثه لمحطة تلفزيون KPIX التابعة لشبكة “سي إن إن”: “سمعت صراخاً، ورأيت شخصاً واقعاً تحت مكتبه ببقعةٍ حمراء على بطنه”.

 

وأشار إلى أنه بينما كان العاملون يفرُّون من المبنى، كانت نسيم تصيح: “تعالوا إليّ، أو تعالوا أمسكوا بي”.

 

وقال تود شيرمان، وهو مدير إنتاج بالشركة، إنه كان جالساً إلى مكتبه حين سمع ما بدا أنه هدير بينما كان الناس يفرون. وأفاد في سلسلةٍ من التغريدات على موقع تويتر: “في البداية، اعتقدت أنه زلزال”، فما كان منه إلا أن هرع تجاه المَخرَج، حيث كان هناك شخصٌ يحمل مسدساً، بحسب قوله.

 

وأضاف: “في تلك النقطة، كان كل شخصٍ جديدٍ رأيته، مُعتدياً مُحتَمَلاً بالنسبة لي”. وتابَعَ: “نظرت إلى الأسفل، فرأيت دماءً على الأرض والدَرَج”.

 

دقيقتان فقط..

من جهتها، قالت الشرطة الأميركية إن المكالمات بدأت في التدفُّق على الخط الساخن نحو الساعة 12:46 ظهراً.

 

ووصلت قوات الشرطة إلى مسرح الحدث في غضون دقيقتين من بدء المكالمات، وعملت على تأمين المقر واسع المساحة. فيما أشاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالسلطات لاستجابتها السريعة.

 

وغرَّد ترامب على حسابه بموقع تويتر، قائلاً: “وجداننا وصلواتنا مع كل من كان بالحادث”. وأضاف: “الشكر لمسؤولي إنفاذ القانون الرائعين، الذين هم أول من استجابوا، ولا يزالون حالياً موجودين في مسرح الحدث”.

 

يُذكر أن شركة يوتيوب تأسست في فبراير/شباط 2005، وسرعان ما صارت الموقع الإلكتروني الأكبر لمقاطع الفيديو عبر الإنترنت. ولاحقاً اشترتها شركة جوجل.

 

ويعمل بمكتب يوتيوب في سان برونو أكثر من 1100 شخص، بما يشمل مهندسي الموقع وفِرَق المبيعات الذين يعملون مع المُعلِنين ومُنشِئي المحتوى.

 

وبعث المدير التنفيذي لشركة جوجل، ساندر بيتشاي، رسالةً للموظفين بعد الواقعة، قال فيها: “أعلم أن الكثيرين منكم مصدومون الآن. سنواصل على مدار الأيام المقبلة تقديم الدعم لمساندة الجميع في عائلة جوجل على التعافي من هذه المأساة التي لا يمكن تصوُّرها”.

المصدر: عربي بوست

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)