إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | بومبيو: النظام الإيراني الفاسد ينهب ثروة البلاد لإنفاقها في حروب بالوكالة
المصنفة ايضاً في: العالم

بومبيو: النظام الإيراني الفاسد ينهب ثروة البلاد لإنفاقها في حروب بالوكالة

أكد أن الشعب الإيراني «يستحق احترام حقوقه الإنسانية»

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1245
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

واشنطن، بروكسيل - وكالات - هاجم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو النظام الإيراني الذي وصفه بـ «المجرم الذي لا يحترم حقوق شعبه»، وأنه «ينهب ثروة البلاد لإنفاقها في حروب بالوكالة».

وذكر، عبر سلسلة تغريدات له عبر حسابه في موقع «تويتر» ليل أول من أمس، أن «5 آلاف إيراني اعتقلوا في احتجاجات يناير (الماضي)، سُجنت 30 امرأة بسبب احتجاجهن على الحجاب، المئات من الدراويش الصوفية وعشرات من دعاة حماية البيئة و400 من الأهواز و30 من مزارعي أصفهان، كلهم مسجونون من قبل النظام المجرم في إيران، يستحق الشعب الإيراني احترام حقوقه الإنسانية».

وفي تغريدة أخرى، نشر بومبيو صورة لقائد «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري» قاسم سليماني، وكتب أن «النظام الإيراني الفاسد ينفق الأموال على (الحرس الثوري) و(حزب الله) و(حماس)، ونهب ثروة البلاد لإنفاقها في حروب بالوكالة في الخارج بينما تكدح الأسر الإيرانية».

كما نشر في تغريدة منفصلة صورة عن الاحتجاجات الشعبية وعلق عليها بأن«نحو 30 في المئة من الشباب في إيران عاطلون عن العمل».

وكان بومبيو أعلن الشهر الماضي عن استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة حيال إيران وحدد 12 شرطاً للتفاوض حول اتفاق جديد معها، تتضمن وقفل طهران «المغامرات في سورية واليمن ولبنان والعراق»، وكذلك «التوقف عن نشر الإرهاب في مختلف أنحاء العالم وإنشاء الميليشيات» و«الكف عن القمع واحترام حقوق الإنسان».

على صعيد آخر، طالب كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي دول (4+1) ببذل المزيد من التضحيات، نظراً لأن الاتفاق النووي «بات يعيش حالة حرجة»، مرجحا أن تخرج طهران منه خلال الأسابيع القادمة.

وقال، خلال تصريحات صحافية في بروكسيل، إن «الاتفاق النووي في غرفة الإنعاش، ويعيش مرحلة حرجة ومن المحتمل أن تخرج إيران منه في الأسابيع القادمة... انتظار طهران لأوروبا أوشك على الانتهاء... ولا يمكن أن تبقى طهران في الاتفاق في ظل استمرار العقوبات».

وأضاف أنه «لا يوجد آمال كبيرة يمكن أن تخرج بها المفاوضات الجارية مع الاتحاد الأوروبي»، لافتاً إلى أن «طهران لا يهمها كيف ستحافظ على الاتفاق أو ستلتف على العقوبات الأميركية... وان الذي يهم طهران هو بقاء الشركات الأوروبية في إيران».

وتابع: «غالبية الشعب الإيراني لا تثق بأوروبا، وعلى الأوروبيين بذل المزيد من الجهود لكسب ثقة طهران».

وأشار إلى أن الاتفاق النووي «فقد أهم نقطة توازن فيه بانسحاب واشنطن منه»، وأنه في حال «قررت دول (4+1) البقاء في الاتفاق، فعليها بذل المزيد من التضحيات للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة منه».

وشبه عراقجي أميركا بممارساتها بـ«الشرطي السيئ» وأوروبا بـ «الشرطي الجيد».

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)