إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | غليان الشارع الإيراني يتصاعَد ... هتافات ضد «حزب الله» وإحراق تمثال سلمان الفارسي
المصنفة ايضاً في: العالم

غليان الشارع الإيراني يتصاعَد ... هتافات ضد «حزب الله» وإحراق تمثال سلمان الفارسي

«الحرس الثوري»: مناوراتنا في الخليج... لمواجهة المغامرات المحتملة للأعداء

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1251
قيّم هذا المقال/الخبر:
4.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
زوارق شاركت في المناورات الإيرانية بمياه الخليج العربي (وكالة تسنيم)

طهران - وكالات - مع اقتراب موعد سريان العقوبات الأميركية على طهران، اعتباراً من صباح غد الثلاثاء، تتصاعد الاحتجاجات الشعبية في مدن إيرانية عدة، وجديدها رفع شعارات ضد «حزب الله» اللبناني وإحراق تمثال للصحابي سلمان الفارسي.
وفي خط موازٍ، أكد «الحرس الثوري» الإيراني صحة التقارير الأميركية عن إجرائه مناورات عسكرية في مياه الخليج قرب مضيق هرمز، الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن هدفها «مواجهة تهديدات محتملة» من الأعداء.
واعتباراً من الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش (السابعة صباحاً بتوقيت الكويت) يوم غد الثلاثاء، لن يعود بإمكان الحكومة الإيرانية شراء الدولار، وسيتم فرض عقوبات واسعة النطاق على الصناعات الإيرانية بما فيها صادرات السجاد.
ويترقب الإيرانيون بقلق تداعيات المرحلة المقبلة من العلاقات مع الولايات المتحدة، واستراتيجية الأخيرة بعيدة الأمد حيال طهران، علماً أنهم يرزحون أصلاً تحت وطأة التراجع الكبير الذي شهده اقتصاد بلادهم وعملتهم الوطنية.
يأتي ذلك تطبيقاً لقـرار إدارة الرئيس دونالد ترامب فرض عقوبات «تضغط بأعلى درجة» على معظم القطاعات اعتباراً من غد الثلاثاء، وعلى قطاع الطاقة في 4 نوفمبر المقبل، وذلك بعدما انسحبت الولايات المتحدة في مايو الماضي من الاتفاق النووي المُبـرم بين إيران والــدول الكبرى.
ولليوم الخامس على التوالي، خرجــت أمس تظاهرات غاضبة فــي مدن إيرانية عدة، بينها طهران وأصفهان وكرج وشيراز وقم، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الخانقة.
وأظهر مقطع فيديو بثه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي متظاهرين في طهران يرددون هتاف «الموت للديكتاتور»، فيما أظهر مقطع آخر وجوداً كثيفاً للشرطة وحواجز الطرق في مدينة كرج غرب طهران، التي باتت مسرحاً لاحتجاجات يومية.
وفي مؤشر على تصاعد الغضب ضد النظام السياسي، ردد محتجون غاضبون في مدينة قم وسط البلاد، خلال تظاهرة ليل أول من أمس، هتافات من بينها «الموت لحزب الله».
وأظهرت مقاطع فيديو المحتجين في قم وهم يرددون شعارات ضد «حزب الله» اللبناني الذي يرى كثير من الإيرانيين أنه يسترزق على حساب الفقراء الإيرانيين، حيث تُخصص له ميزانية سنوية يشرف عليها مكتب المرشد علي خامنئي بعيداً عن أي رقابة حكومية.
كما خرجت تظاهرات في مدينة كرج وشيراز وبعض مناطق طهران منها جسر کالج قرب ساحة فردوسي الشهيرة، تنديداً بالأوضاع المعيشية والفساد السياسي والاقتصادي في البلاد.
وقال شهود عيان إن المناطق التي تشهد احتجاجات يتعمد الأمن الإيراني فيها قطع الإنترنت خشية إيصال الصور ومقاطع الفيديو للإعلام، حيث بات النظام مُحرجاً أمام هذه التجمعات الاحتجاجية.
وفي مدينة كازرون بمحافظة فارس غرب البلاد، أضرم حشد من المتظاهرين النار في تمثال للصحابي سلمان الفارسي.
وذكر موقع «روسيا اليوم» أن ناشطين تداولوا، أمس، صوراً تظهر التمثال الواقع عند مدخل كازرون قرب أحد مقار حركة شيراز الاحتجاجية وألسنة اللهب تلتهمه.
وانتقد بعض الناشطين بشدة دور سلمان الفارسي في تاريخ إيران، معتبرين أنه «خان الفرس» باتباعه الإسلام قبل 14 قرناً.
وعلى وقع غليان الشارع، أكد «الحرس الثوري»، أمس، أنه أجرى مناورات عسكرية في الخليج العربي ومضيق هرمز، خلال الأيام الماضية، وهو ما كشفه مسؤولون أميركيون قبل أيام.
وقال الناطق باسم «الحرس» رمضان شريف: «أجري هذا التدريب بهدف ضبط وحماية أمن الممر المائي الدولي وفي إطار برنامج تدريبات الحرس العسكرية السنوية».
وأشار شريف إلى أن قائد «الحرس الثوري» محمد علي جعفري أبدى رضاه عن «التدريبات البحرية الناجحة للحرس مؤكداً الحاجة للحفاظ على التأهب الدفاعي وتعزيزه، وكذلك على أمن الخليج ومضيق هرمز لمواجهة التهديدات والمغامرات المحتملة للأعداء».
وقال مسؤول أميركي، طالباً عدم نشر اسمه، إن ما يربو على مئة سفينة ربما شاركت في المناورات، من بينها زوارق صغيرة.

إيران: السعودية سمحت بدخول أحد ديبلوماسيينا لرئاسة «المصالح»

طهران - وكالات - أعلنت إيران، عبر وكالة أنبائها الرسمية، أمس، أن السعودية وافقت على دخول ديبلوماسي إيراني لتولي رئاسة مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في المملكة، وذلك في خطوة نادرة منذ انقطاع العلاقات بين البلدين في 2016.
ونقلت الوكالة عن مصدر ديبلوماسي إيراني مطلع قوله إن «السعودية وافقت على منح تأشيرة دخول للمشرف على مكتب رعاية المصالح الإيرانية... ويرى المراقبون أن منح التأشيرة يمثل خطوة ديبلوماسية إيجابية في العلاقات بين طهران والرياض».
ومن المتوقع إقامة المكتب من خلال البعثة الديبلوماسية السويسرية في السعودية بموجب اتفاقية موقعة سنة 2017.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)