إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | «جرائم مسكوت عنها»... الحلفاء اغتصبوا نحو مليوني ألمانية في الحرب الثانية

«جرائم مسكوت عنها»... الحلفاء اغتصبوا نحو مليوني ألمانية في الحرب الثانية

آخر تحديث:
المصدر: إيلاف
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2708
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

أرشيفية

ربما حان الوقت لكشف المستور وفضح جرائم اغتصاب الألمانيات في الحرب العالمية الثانية، والتي يتردد بإنها طاولت نحو مليوني امرأة، ارتكبها جنود سوفيات وأميركيون وغربيون... هذا ما تقوله ميريام غيبهارت في كتابها «جرائم مسكوت عنها: اغتصاب النساء الألمانيات في نهاية الحرب العالمية الثانية».

وأوضحت الكاتبة والمؤرخة الألمانية في حديث مع وكالة «سبوتنيك» الروسية «إن مناقشة قضايا معيّنة والتحقيق فيها لم يصبح ممكناً إلا بعد سقوط جدار برلين في العام 1989، والأكثر من ذلك كان الأهم أن تفهم ألمانيا ما ارتكبته هي من جرائم خلال الحرب ومحرقة اليهود (هولوكوست) في المقام الأول».

ولاحظت الكاتبة والمؤرخة أن المجتمع الحديث أصبح أكثر تجاوباً مع موضوع العنف الجنسي، الذي ترتكبه الجيوش، ومن الجائز أن يكون السبب برأيها هو الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا في العام 1994، والفظائع التي ارتُكبت خلال حروب البلقان في يوغوسلافيا السابقة (1991-2001)، فضلاً عن التقدم الذي تحقق على جبهة حقوق المرأة.

وتناولت غيبهاردت الدوافع وراء ما ارتكبه جنود الحلفاء من جرائم جنسية في ألمانيا، قائلة إن «لعنف الجيوش الجنسي دائماً وظائف ودوافع مختلفة، لكنه على العموم يهدف إلى إضعاف العدو وتعزيز قواتها هي من خلال التستر على الجرائم».

ويدحض الكتاب الصادرة طبعته الألمانية في العام 2015 الرواية القائلة بإن الجنود السوفيات ارتكبوا جرائم جنسية باغتصاب نساء ألمانيات من كل الأعمار عملياً، في حين أن نظراءهم الجنود الأميركيين والبريطانيين والفرنسيين تصرّفوا تصرفاً إنسانياً شريفاً.

وتقول إن من بين 860 ألف امرأة ألمانية وقعن ضحية العنف الجنسي على أيدي جنود أجانب، اغتصب جنود الحلفاء الغربيين 270 ألفا منهن، وإن غالبية هذه الجرائم ارتكبها جنود أميركيون.

ونسفت غيبهارت رواية أخرى تذهب إلى أن جنود الجيش الأحمر اعتدوا جنسياً على نحو مليوني امرأة في ألمانيا، مشيرة إلى ضلوعهم في زهاء 590 ألف حالة اغتصاب.

الجدير بالملاحظة في الوقت نفسه أن أعداد الجيش الأحمر وجيوش الحلفاء الغربيين في أوروبا كانت متفاوتة تفاوتاً كبيراً. ففي بداية الهجوم على برلين، كانت القوات السوفياتية تتألف من 10 ملايين جندي، في حين كان تعداد القوات البريطانية التي انتشرت في القارة قرابة 1.35 مليون جندي، والقوات الأميركية نحو 3.3 مليون.

وتعترف الكاتبة بأن قادة الجيش الأحمر ونظراءهم الأميركيين والبريطانيين منعوا العنف الجنسي منعاً باتاً، وكانوا ينزلون عقاباً قاسياً بجنودهم الذين يرتكبون مثل هذه الجرائم. وأوردت أمثلة على إعدام مغتصبين في الجيش الأحمر والجيش الأميركي بلا محاكمة، وأمثلة أخرى على محاكم عسكرية أصدرت أحكاماً بالإعدام أو بالسجن سنوات طويلة على جنود متهمين بارتكاب أعمال عنف جنسي.

لكن الكاتبة أوضحت ان العنف الجنسي استمر في استهداف النساء الألمانيات فترة طويلة بعد انتهاء الحرب. وأكدت أن «قوات الاحتلال واصلت ارتكاب جرائم جنسية في ألمانيا لسنوات»، مضيفة أن الأمر كان يعتمد على القادة العسكريين المسؤولين عن فرض الانضباط العسكري.

وبعد سقوط جدار برلين وانهيار الاتحاد السوفياتي، أصبحت مسؤولية الجرائم الجنسية في ألمانيا خلال فترة وقوعها تحت احتلال الحلفاء تُلقى عادة على عاتق الروس، مع إغفال جرائم الجنود الغربيين.

المصدر: إيلاف

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)