إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | عربية ودولية | العالم | فتوى أزهرية وكوريا الشمالية تتحدث.. روسيا تعيد كورونا للصين وأميركا منكوبة والسعودية مغلقة حتى إشعار آخر
المصنفة ايضاً في: العالم

فتوى أزهرية وكوريا الشمالية تتحدث.. روسيا تعيد كورونا للصين وأميركا منكوبة والسعودية مغلقة حتى إشعار آخر

آخر تحديث:
المصدر: الجزيرة نت
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 885
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
فيروس كورونا المستجد أودى بحياة 16972 شخصا في إسبانيا (رويترز)

حسب أحدث الأرقام، وصلت وفيات فيروس كورونا المستجد إلى نحو 110 آلاف، فيما بلغت أعداد الإصابات أكثر من 1.7 مليون حول العالم، وتعافى من الوباء أكثر من أربعمئة ألف مصاب.

 

وشهدت الأربع والعشرون ساعة الأخيرة 79 ألفا و663 إصابة جديد و6101 حالة وفاة.

 

وتتقدم الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الإصابات والوفيات، حيث تشير أرقام جامعة جونز هوبكنز إلى أن وباء "كوفيد-19" أودى بحياة ما لا يقلّ عن 20071 شخصا وأصاب 519453 شخصا في البلاد.

 

وخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، سجلت الولايات المتحدة 1920، وهو ما يُمثّل تباطؤا طفيفا في هذا البلد مقارنةً باليوم السابق، حيث بلغت الوفيات أزيد من ألفين.

 

وفي نيويورك التي شهدت أكبر انتشار للمرض في الولايات المتحدة، أظهرت صور صادمة عشرات التوابيت بصدد الدفن في قبر جماعي في هارت آيلند، وهي جزيرة تقع شمال شرق حي برونكس ويُطلق عليها منذ وقت طويل "جزيرة الموتى" نظرًا إلى أنها تُستخدم منذ القرن التاسع مدفنًا للفقراء.

 

وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو، إن المدارس العمومية في المدينة ستبقى مغلقة حتى نهاية العام الدراسي، وهو ما اعتبر أنّه "سيُساعد في إنقاذ الأرواح".

 

وفي السياق ذاته، قالت البحرية الأميركية السبت إن الفحوصات أثبتت إصابة 103 آخرين من أفراد طاقم حاملة الطائرات تيودور روزفلت بفيروس كورونا.

 

وسجلت البحرية يوم الجمعة 447 حالة إيجابية مقابل 416 يوم الخميس.

 

ورغم المعدلات القياسية للإصابات والوفيات في الولايات المتحدة، قال الرئيس دونالد ترامب إنّ قرار إرخاء تدابير التباعد الجسدي والحجر لإعادة تشغيل الاقتصاد في الولايات المتحدة سيكون "أكبر قرار في حياتي على الإطلاق".

 

أوروبا المريضة

وفي المرتبة الثانية، تأتي إيطاليا حيث وصل عدد وفيات فيروس كورونا إلى أزيد من 19 ألفا بعد تسجيل 619 خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة. وفي المرتبة الثالثة إسبانيا، حيث بلغ عدد الوفيات 16972 حالة.

 

أما في فرنسا، فقد وصل عدد الوفيات إلى 14 ألف حالة. وقال مدير وزارة الصحة جيروم سالومون "نواجه وباء ضخما وقاتلا وصل إلى مستوى غير مسبوق". وأضاف أن المستشفيات ما زالت تستقبل حالات جديدة وعلى الشعب الفرنسي أن يظل يقظا.

 

وذكرت الوزارة أن عدد حالات الإصابة المؤكدة في فرنسا ارتفع بـ 3114 حالة ووصل 93790 حالة بزيادة 3.4%، وهي نسبة أبطأ من 5% التي سجلت خلال الأيام الأربعة السابقة.

 

وفي بريطانيا، ارتفع عدد وفيات كورونا إلى 9875، واقترب عدد الإصابات من ثمانين ألفا، فيما لا يزال رئيس الوزراء بوريس جونسون يتلقى العلاج داخل المستشفى جراء إصابته بالفيروس.

 

وقال متحدث باسم داونينغ ستريت "رئيس الوزراء يواصل تحقيق تقدم جيد جدا" لكن وزيرة الداخلية بريتي باتيل قالت إن من الضروري أن يأخذ وقتا حتى يتعافى بالكامل.

 

وفي ألمانيا، قال معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الأحد إن حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا ارتفعت إلى 120479 حالة، فيما بلغت أعداد الوفيات 2673.

 

 

وسجلت وزارة الصحة البلجيكية 268 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 3614.

 

كما شهدت بلجيكا تسجيل 1629 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 29647.

 

تركيا وإيران

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم الأحد تسجيل 1657 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 71686.

 

كما أكدت الوزارة تسجيل 117 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الوفيات إلى 4474. وإيران هي الدولة الأكثر تضررا بالفيروس في الشرق الأوسط

 

أما في تركيا فقد تجاوزت أعداد الإصابات 47 ألفا فيما سجلت 1006 حالات وفاة، 60% منها في إسطنبول.

 

ومنذ فجر الأمس يخضع الأتراك لحظر شامل لمدة يومين، حيث ألزموا بالبقاء في بيوتهم طوال الوقت.

 

 

العودة للجذور

وفي الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أظهرت بيانات رسمية تسجيل 99 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

 

وهذا الرقم هو أعلى حصيلة طيلة شهر في الصين التي دخلت مرحلة التعافي من الفيروس ورفعت القيود المتعلقة به.

 

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن الحالات الجديدة التي لم تظهر عليها أعراض زادت إلى 63 أمس السبت مقابل 34 الجمعة.

 

والحالات الجديدة تعود لمسافرين قادمين من الخارج، ما عدا اثنتين محليتين.

 

وانفردت شنغهاي مركز الصين التجاري بـ 52 من الحالات الجديدة. وقالت السلطات إن 51 حالة لمسافرين قدموا من روسيا وحالة واحدة لشخص قادم من كندا.

 

وأعلن إقليم هيلونغجيانغ بشمال شرق الصين 21 حالة إصابة جديدة واردة من الخارج أمس السبت وكلها لصينيين قادمين من روسيا.

 

وتبلغ الآن حالات الإصابة في بر الصين الرئيسي 82052 حالة، في حين تبلغ عدد حالات الوفيات 3339 حالة.

 

وفي موسكو، أعلن مركز العمليات الروسي لمكافحة فيروس كورونا تسجيل 24 وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 130، كما أكد المركز تسجيل 2186 إصابة جديدة ليرتفع عدد الإصابات إلى 15770.

 

بيونغ يانغ.. الصرامة أولا وأخيرا

من جانبه، أوصى الحزب الحاكم في كوريا الشمالية بتبني إجراءات أقوى في مواجهة انتشار وباء "كوفيد-19"، وحضر الاجتماع الزعيم كيم جونغ أون.

 

وكالة الأنباء الكورية الشمالية التي أوردت الخبر لم توضح ما إذا كانت البلاد سجلت إصابات بالمرض أم لا.

 

وكانت كوريا الشمالية أغلقت بسرعة حدودها عند الإعلان عن انتشار وباء كورونا المستجد في الصين وفرضت إجراءات عزل صارمة.

 

لكن المسؤولين في بيونغ يانغ ووسائل الإعلام الرسمية أكدوا مرارا أن بلادهم خالية تماما من الفيروس، بينما لا يتضمن الإعلان الرسمي الذي نشر اليوم الأحد أي تأكيد من هذا النوع.

 

وذكرت الوكالة الكورية الشمالية أن الوباء "أصبح أكبر كارثة تهدد كل البشرية متجاوزا الحدود والقارات". وأضافت أن "بيئة كهذه يمكن أن تخلق عقبات في وجه نضالنا وتقدمنا"، مؤكدة أن بيونغ يانغ "حافظت على وضع مستقر جدا ضد الوباء".

 

وقالت الوكالة إن المسؤولين الكوريين الشماليين دعوا إلى تدقيق أوسع وأكثر صرامة بشأن تسلل محتمل لفيروس كورونا المستجد إلى البلاد.

 

وأضافت الوكالة أنه تم تبني قرار خلال الاجتماع بشأن "اتخاذ إجراءات وطنية أكمل لحماية حياة وأمن شعبنا ومواجهة المرض الوبائي العالمي".

 

وفي إطار جهودها لمكافحة الفيروس، عزلت بيونغ يانغ الآلاف من السكان ومئات الأجانب، بمن فيهم دبلوماسيون، وقامت بعمليات تطهير. وتحض وسائل الإعلام الحكومية المواطنين باستمرار على الامتثال للتوجيهات الصحية.

 

وعلى الرغم من ذلك، يرى خبراء أن كوريا الشمالية معرضة بشكل خاص لانتشار الفيروس بسبب ضعف نظامها الطبي. ويتهم منشقون بيونغ يانغ بإخفاء انتشار الوباء.

 

وتقول منظمة الصحة العالمية إن 698 كوريا شماليا و11 أجنبيا خضعوا لفحوص طبية حتى الثاني من أبريل/نيسان الجاري وأكثر من 24 ألفا وثمانمئة شخص خرجوا من الحجر.

 

أرقام من آسيا

أعلنت إندونيسيا عن تسجل 46 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الوفيات إلى 373 شخصا، و399 إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات إلى 4241.

 

أما الفلبين فرصدت 220 إصابة جديدة بفيروس كورونا وخمسين وفاة جديدة، فيما سجلت ماليزيا 153 إصابة جديدة. وفي أفغانستان ارتفع إجمالي الإصابات إلى ستمئة.

 

عربيا.. حظر وفتوى وإصابات

وفي السعودية، قالت وكالة الأنباء الرسمية في وقت مبكر صباح اليوم الأحد إن الملك سلمان وافق على تمديد العمل بحظر التجول حتى إشعار آخر بسبب المعدلات الحالية لانتشار فيروس كورونا.

 

وكان الملك سلمان قد أمر بفرض حظر التجول لمدة 21 يوما من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا، ابتداء من 23 مارس/آذار الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة السعودية أن إجمالي الإصابات وصل إلى 4033، فيما بلغت الوفيات 52.

 

وفي مصر، أصدرت مؤسسة الأزهر فتوى تحرم أي إساءة إلى المتوفين جراء فيروس كورونا، داعية الله أن يتقبلهم في الشهداء.

 

وجاءت الفتوى بالتزامن مع محاولة أهالي إحدى القرى منع دفن متوفاة بكورونا، اعتقادا منهم أنها قد تنقل العدوى إليهم، في مشهد تكرر من قبل في العراق.

 

وقالت تقارير محلية إن أهالي قرية "شبرا البهو" بمحافظة الدقهلية، شمالي البلاد، حاولوا منع دفن متوفاة جراء الفيروس أمس السبت، قبل أن تتدخل قوات الأمن وفريق من الحجر الصحي لإتمام الأمر.

 

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن الإصابة بفيروس كورونا ليست ذنبا أو خطيئة وأفتى بحرمة إيذاء المصاب به، أو الإساءة إليه، أو احتقار من توفي بسببه.

 

وفي سياق متصل، أكد مفتي مصر شوقي علام أنه لا يجوز التنمر على مرضى كورونا أو التجمهر والاعتراض على "دفن شهداء الفيروس التي لا تمتُّ إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة".

 

وقال علام "المتوفى إذا كان قد لقي ربه متأثرا بفيروس كورونا فهو في حكم الشهيد عند الله تعالى، لما وجد من ألم وتعب ومعاناة حتى لقي الله تعالى صابرا محتسبا".

 

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغ عدد الإصابات في مصر 1939، توفي منهم 146، فيما تعافى 426.

 

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 630.

 

وفي الكويت، سُجلت ثمانون إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 1234.

 

أما في سلطنة عمان، فأعلنت وزارة الصحة العمانية تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 599.

 

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيل 72 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليرتفع إجمالي الإصابات 1617.

 

وفي وقت سابق، قالت الوزارة إنه تم تسجيل أربع وفيات جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب هذه الجائحة إلى 111 شخصا، في حين بلغ عدد المتعافين 146 شخصا أي بزيادة 22 شخصا.

 

وأعلنت وزارة الصحة القطرية اليوم الأحد تسجيل 251 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 2979 والوفيات إلى 7.

 

وفي القدس المحتلة، سجلت الحكومة الفلسطينية 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

 

المصدر: الجزيرة نت

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)