إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ماذا بعد سقوط "رهان آب" الرئاسي؟ معادلة سلبية تواجه داعمي المرشحين
المصنفة ايضاً في: مقالات

ماذا بعد سقوط "رهان آب" الرئاسي؟ معادلة سلبية تواجه داعمي المرشحين

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 564
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ماذا بعد سقوط "رهان آب" الرئاسي؟ معادلة سلبية تواجه داعمي المرشحين

قد يكون الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله وفر صدقية لكلام رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع من ان الحزب لا يريد فعلا العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية. اذ ان الاطلالة الاخيرة للسيد نصرالله والهجوم المتزايد على المملكة السعودية فيما ينتظر الجنرال حليفه بفارغ الصبر نضوج موقف سني داخلي يقنع السعودية بدعم انتخابه او العكس اي ان تضغط السعودية على حلفائها فيتم انتخاب عون امر محرج لا يخدم تطلعات عون ما لم يكن ذلك سيندرج تحت عنوان الخسارة القسرية امام ايران، الامر الذي لن يجعل الجنرال رئيسا يستطيع ان يحكم في اي حال. وكان لافتا صدور مواقف تصب في الخانة نفسها لافرقاء 8 آذار في يوم واحد عن الرئيس نبيه بري الذي نفى اي جديد في ملف الرئاسة والنائب سليمان فرنجية الذي اكد استمرار ترشيحه والسيد نصرالله الذي دفع في اتجاه تفعيل الحكومة وقطع حبل الآمال التي عقدت على انتخاب قريب او محتمل لعون. وعلى رمزية هذه الدلالات التي اخذت حيزا مهما التقت حوله تعليقات متشابهة لغالبية المراقبين السياسيين، فثمة اسئلة يثيرها البعض على وقع هذه التطورات كما على وقع وضع ينحدر بسرعة نحو التردي عما يجب القيام به على خلفية العناوين التالية:

 

 

هل بعد مرور سنتين وثلاثة اشهر على الشغور الرئاسي من دون بروز بصيص امل يوحي بان انتخابات رئاسية ستكون محتملة في وقت ما يبقى ترشيح العماد عون والنائب فرنجية مفتوحا الى امد غير محدد في الزمن ام ان دعم جعجع لعون استنفد فرصه انطلاقا من ان رئيس "القوات" الذي حمل جهده الاخير عنوان محاولة اقناع الحريري بانتخاب عون لا يزال يستطيع ان يطلب من الحريري ذلك اي ان يعزل الوضع الاقليمي عن المحلي من اجل تأمين انتخاب الجنرال ؟ ففي ظل الواقع الذي اضحى عبره الجنرال عون مرشحا وحيدا للحزب فان النزاع الاقليمي الذي ينخرط فيه هذا الاخير سيجعل صعبا ان لم يكن مستحيلا استمرار الرهان على نجاح هذا الخيار، في حال التسليم جدلا بان التطورات السلبية الاخيرة في داخل التيار العوني لم تنعكس سلبا بقوة على مساعي زعيمه، وهذه ليست هي الحال. فهل ان الاقتناع بسقوط الرهان المتجدد على قرب انتخاب الجنرال خلال آب او بين آب وايلول، اقله وفق المعطيات الاخيرة، يمكن ان يسمح بمشاورات على قاعدة حتمية البحث عن مخرج آخر للرئاسة غير الذي طرح حتى الان على رغم صعوبة اقناع عون بذلك من حيث المبدأ او ان يطلب منه ان يشارك في جلسات انتخاب الرئيس ولا يعطلها ما لم ينتخب هو رئيسا. فثمة من أخذ على رئيس "القوات" عدم اشتراطه على عون ذلك انطلاقا من انه لا يعقل ان يشارك داعموه في جلسات الانتخاب فيما هو وكتلته لا يشاركان، وهو المأخذ نفسه الذي يعيّر به الحريري على قاعدة انه يشارك في جلسات الانتخاب مؤيدا المرشح فرنجيه فيما هذا الاخير يربط حضوره بموافقة "حزب الله"، ما اضعف موقف الحريري. ولذلك فان هناك من يرى ضرورة بحث القوى التي كانت تنضوي تحت قوى 14 آذار في مراجعة حساباتها واخطائها من خلال مقاربة مختلفة اذا امكن.

على رغم ان كلام السيد نصرالله على تفعيل الحكومة يستبعد كليا حصول انتخابات قريبة، فان حال الاهتراء التي يعيشها البلد على مستوى مؤسساته بدءا من الحكومة الى مجلس النواب والوضعين الاقتصادي والاجتماعي تفترض ان هذا الكلام لا ينفي امكان الذهاب الى تسوية انما على خلفية الرهان على وضع صعب جدا للرئيس سعد الحريري يدفعه الى تقديم التنازلات المطلوبة وعلى خلفية البناء على ان التطورات السورية التي تمثلت بتمكين روسيا النظام وحلفائه من حصار حلب ستفضي الى وضع ضاغط اكثر لمصلحة قوى 8 آذار. والعزف على وتر رمي الكرة في ملعب الحريري من اجل الضغط عليه لانتخاب عون جعلت النقاش متعددا داخل تيار المستقبل ما شجع خصومه ان هذا الضغط نجح في خلخلة قناعات البعض وفق ما تم البناء على موقف الوزير نهاد المشنوق من انه اذا كان لا بد من تسوية تقضي بانتخاب عون في نهاية الامر فليتم الذهاب اليها الان ما لم يكن القرار النهائي والقاطع بان لا مجال لانتخاب الجنرال، علما ان عامل القلق من الوضع الصعب المتمثل في استمرار الامور عالقة عند هذه النقاط اكثر ما تصيب تيار المستقبل لانه لا يستطيع المحافظة على هذا الوضع طويلا على عكس الحزب مثلا ايا تكن الخسائر التي يمنى بها هذا الاخير في ظل دعم اقليمي متواصل له فيما انحسر هذا الدعم من جانب اقليمي آخر عن خصومه.

وثمة اسئلة تتصل بواقع ان الوضع المسيحي قد يكون بدا افضل من السابق على صعيد الرؤية المستقبلية نتيجة المصالحة العونية القواتية ونتيجة حرص كل من الطائفة السنية كما الطائفة الشيعية على احتضان المسيحيين لاعتبارات واسباب لا مجال للدخول فيها راهنا. لكن الواقع المجتمعي والسياسي يكشف عن استنزاف غير مسبوق لدى المسيحيين في ضوء العجز عن انتخاب الرئيس لأكثر من سنتين وسط المجاهرة بأنها ورقة اقليمية بامتياز لا قبل لأي قرار او اتفاق مسيحي بتغييرها. ولعل النظام السوري نجح باثبات ان قرار اللبنانيين سيبقى في الخارج وفقا لما ثبته في تنفيذه لاتفاق الطائف.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)