إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «حوار الطرشان» إلى أيلول لعل «طرفه بالتسوية.. مبلول»
المصنفة ايضاً في: مقالات

«حوار الطرشان» إلى أيلول لعل «طرفه بالتسوية.. مبلول»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 498
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«حوار الطرشان» إلى أيلول لعل «طرفه بالتسوية.. مبلول»

انتهت ثلاثية خلوة الحوار الوطني من دون تلمّس الضوء في نهاية النفق، بعدما استعاد بعض الاطراف «سيرتهم الاولى» في التشكيك بكل طرح يهدف الى فتح كوة في جدار الازمة السياسية المفتوحة.

انتهت الجلسة الثالثة والاخيرة الى خيار اللجان، ولكن مع تأجيل تأليفها الى جلسة تعقد في الخامس من ايلول المقبل يتم في خلالها تشكيل لجنة مجلس الشيوخ، ما يعني افساح المجال أمام أوسع مروحة اتصالات لضمان تسمية الفرقاء ممثليهم في اللجنة، ولعل «طرف أيلول بالتسوية مبلول»، على حد تعبير أحد المشاركين في طاولة الحوار!

ومنذ البداية، ربطت جدية الحوار باكتمال عقد القيادات من الصف الاول، وهو الأمر الذي لم يحصل، وكان اللافت للانتباه تعمّد الرئيس نبيه بري على مدى الجلسات الثلاث تكرار مقولة ان الرئاسة، بحسب اعتقاده، «من الان وحتى نهاية السنة ستكون محلولة»، مضيفا بالامس عبارة تؤشر الى جديته بقوله «هذا ليس مجرد دعاء».

 

محضر الجلسة

بري: خطونا خطوة في الاتجاه الصحيح، والعبرة في النهاية، وضع اللجان التي ستتابع الموضوع، قانون الانتخاب ومجلس الشيوخ على اساس القانون الارثوذكسي مع صلاحيات مستقلة، ومجلس نواب وطني على اساس المناصفة. اذا اتفقنا نشكل فرق عمل، للبت بهذه المواضيع، ماهية قانون الانتخاب لمجلس النواب، ماهية قانون انتخاب مجلس الشيوخ وصلاحياته.

فؤاد السنيورة: كان الرئيس سعد الحريري تقدم بفكرة مجلس شيوخ وكان الوزير محمد شطح لا يزال حيا. مجلس الشيوخ جزء من الدستور، لكن الدستور لم يحدد صلاحياته، سوى الاشارة الى «القضايا المصيرية»، الدور الاساس لمجلس الشيوخ هو الحفاظ على العيش المشترك، فهو يوافق او يرفض التشريعات الاساسية التي تمس العيش المشترك، فهو ليس سلطة تشريعية ولا يعتبر القانون نافذا ما لم ينل موافقة، فهو ليس سلطة تشريعية تتنازع سلطة مجلس النواب، بل هو معني بالقضايا المصيرية، اي ما ورد في مقدمة الدستور. نحن مع احترام قاعدة المناصفة في مجلس الشيوخ، واقتراحي ان عديده يجب ان لا يكون كبيرا، واعضاؤه يتوزعون نسبيا بين الطوائف. ايضا ارى ان المعاهدات الدولية والاحلاف من اختصاصه، مثل الدخول في السوق الاوروبية، الاتفاقيات المالية ذات الطابع الاداري مسؤولية مجلس النواب، ايضا تعديل الدستور، اعلان الحرب، التقسيمات الادارية، الجنسية، الاحوال الشخصية، المس بالحريات العامة الاساسية كلها لمجلس الشيوخ. الاجتماعات العامة تعقد بثلثي الاعضاء والقرارات تتخذ بثلثي الاعضاء.

بري: استقلالية مجلس النواب لا نقاش فيها، لانك ذكرت صلاحيات لمجلس الشيوخ في مراقبة مجلس النواب، في حين ان هناك محكمة دستورية لا نريد الغاءها.

السنيورة: هناك دور لرئيس الجمهورية في حال اعتراضه يمكن له احالة القانون لمجلس الشيوخ.

بري: لا ليس هكذا، لكن لنترك هذا الامر لمناقشته في التفاصيل.

السنيورة: نفس الهيئة التي تنتخب مجلس النواب هي ذاتها تنتخب مجلس الشيوخ لكن تحصر بالمذهب المعني.

بري: البارحة تحدثنا عن القانون الارثوذكسي، اي لبنان دائرة واحدة.

السنيورة: لا مانع ان يكون لبنان دائرة واحدة لكن النسبية تحتاج الى نقاش.

بري: هل لديكم مانع ان يكون الانتخاب على اساس الارثوذكسي؟

السنيورة: مجلس الشيوخ شديد الدقة من الناحية الدستورية، لذلك اقترح ان نستشير كبار الدستوريين حول الموضوع.

بري: انا قلت سنؤسس ولا بد لنا ان نستعين بدستوريين، لكن لا اريد للدستوريين ان يحلوا محل السياسي.

سامي الجميل: اخاف ان ازعج الحاضرين في ما ساقوله، لست مرتاحا للمسار، انا مع اصلاح النظام السياسي وانا سبّاق في هذا الموضوع، لكن النقاش في هذه المسائل في غياب رئيس الجمهورية لا يمكن السير به.

بري: اخذت عهدا البارحة ان لا يقر شيء من الاصلاحات في غياب رئيس الجمهورية.

الجميل: هناك مؤسسات دستورية، لا امانع في احالة الامور الى المجلس النيابي لتنفيذ الدستور، في حين البت بأمور اصلاحية هنا على طاولة الحوار انا لا استطيع ان اسير فيه. مهمة المجلس النيابي بحسب الدستور هي التشريع، هناك قيمة معنوية لما يناقش على هذه الطاولة ومناقشته في غياب رئيس للدولة مرفوض. من لم يتفق على رئيس وعلى قانون انتخاب تتوقعون منه ان يتفق على مجلس شيوخ؟. انا استغرب ان ندخل بهذا الموضوع وتأجيل البحث في موضوع الرئاسة. انا مسؤول عن كلامي والبارحة عقدت اجتماعات مطولة لمناقشة هذا الموضوع. هناك اناس لا يريدون قانون انتخاب جديد، وما يجري هو ربط قانون الانتخاب بتأسيس مجلس شيوخ، ليس عملنا ان نبحث هنا على الطاولة بهذا الموضوع. هذا عمل مجلس النواب، الاولوية القصوى على جدول اعمالنا هي انتخابات الرئاسة وتحويل القوانين الانتخابية الى المجلس النيابي، من الواضح ان لا اتفاق. لنحول القوانين الى التصويت. آمل ايقاف البحث في الاصلاحات، نحن لسنا مؤسسة رديفة للمؤسسات، هناك مؤسسات ومن المفترض ان يكون رئيس الجمهورية حاضرا معنا.

نجيب ميقاتي: من اولوياتنا الرئاسة، حضرتك (سامي) طرحت خارطة طريق اصلاحية وفيها ينضج موضوع الرئاسة، دعونا نتوافق هنا ثم نحيل الامور الى المؤسسات فنستكمل تطبيق الطائف، واتمنى منك يا شيخ سامي ان تستمر بالروح الايجابية لتحديث بعض قوانيننا واجراء الانتخابات الرئاسية.

طلال ارسلان: الكلام الذي قيل البارحة ذهب باتجاه الايجابية، في حين ان ما نسمعه اليوم يعيدنا الى الوراء، هناك انقسام على قانون الانتخاب والرئاسة، ففتحت ثغرة، دولة الرئيس، بين من يريد ان يطمئن وطنيا ومن يريد ان يطمئن طائفيا، نحن كلنا مجمعون على رفض قانون الستين ولسنا مجمعين على قانون جديد، يعني اننا سنعود الى الستين، فوضعت حضرتك معادلة التطمينات الطائفية والوطنية، في حال لم يحصل توافق على رئيس ماذا سيحصل، هل نضع رأسنا بالحائط؟ اريد التذكير بما قاله وليد بك، اذ يبدو صحيحا، يبدو اننا كلبنانيين عاجزين عن تطبيق دستورنا، ربما بدا الحوار حوار طرشان، نحن عاجزون عن فعل أي شيء وربما يحتاج لبنان الى رعاية دولية او اقليمية للاسف.

بطرس حرب: نشعر جميعنا ان ثمة حاجة للخروج من المأزق، لكن لا نعرف كيف، لان الدستور معطل، ونشكر الله اننا لم ننزلق الى الاسوأ. الافكار التي طرحت للتفتيش عن مخرج جيدة. قضية مجلس الشيوخ تحتاج الى وقت واختصاصيين، لذلك اتفهم ما قاله سامي، لكن لا شيء يمنع ان نحضر ملفاتنا، انا اؤيد الافكار المطروحة، خصوصا لجهة تشكيل مجلس الشيوخ، وقد قفزنا قفزة كبيرة في مسار تفسير الطائف.

بري: العمل التحضيري لا يتناقض مع المؤسسات او غياب رئيس جمهورية. وكررت لا شيء يبت في غياب رئيس، واذا انتخبنا رئيسا سيكون بحاجة لما نقوم به، البعض قال لي، لماذا انت مضطر لتشكيل مجلس شيوخ وهو سيأخذ من صلاحيات مجلس النواب، مجلس النواب ليس ملك ابي. ما نقوم به سيجعل كل رئيس ممتنا لنا..

اسعد حردان: اهمية انتخاب رئيس هي بأهمية اي بند دستوري آخر لم يطبق. قانون الانتخاب، مجلس الشيوخ، هيئة الغاء الطائفية، كل ذلك نهرب منه، عندما طرحنا الامور وجدنا الابواب مقفلة، فطرحنا فكرة مجلس الشيوخ.

جبران باسيل: مجلس الشيوخ نتفق على قواعده، وبينها المناصفة والارثوذكسي، لكن اذا اتفقنا على ذلك هل يفتح على امكان التفاهم على قانون الانتخاب، نريد ان نعرف ذلك.

ميشال فرعون: مجلس الشيوخ ليس على جدول اعمالنا، لكن اذا دخلنا عليه هل يزيل هذه الهواجس؟.

بري: دخلنا على مجلس الشيوخ كي نصل الى قانون انتخابي.

فرعون: هل الدخول على مجلس الشيوخ يسرّع في الرئاسة وقانون الانتخاب؟، وهل نستطيع في ثلاثة اشهر ان ننهي هذا الموضوع؟.

بري: برأيي النقاش في مجلس الشيوخ يساعد في حلحلة الرئاسة، ويمهد للاتفاق على قانون الانتخاب.

فرعون: هل هذا يعني ان الحل الوحيد هو مجلس الشيوخ؟.

بري: ليس هناك طريق وحيد.

غازي العريضي: لقد فتحت على الطاولة ابواب يجب ان نستغلها للوصول الى اتفاق سياسي على الرئيس وامور اخرى. نحن مع مناقشة هذه المسائل وهذا ليس انتقاصا من رئيس الجمهورية. نحن معك دولة الرئيس بالمطلق، النقاش هنا لا ينتهي على الطاولة، من المفترض ان تكلف فريق عمل يعطينا فكرة متكاملة.

الجميل: اللجنة التي حضّرت الامور حول اللامركزية كلفها رئيس الجمهورية وارسل المشروع الى مجلس الوزراء الذي ظل في ادراجه. اريد ان اكون ايجابيا، اقترح آلية عمل للتعاطي مع ما تقوله، وهي آلية دستورية، فلتشكل لجنة فرعية نيابية من كل الاطراف وتكون مهمتها مناقشة مجلس الشيوخ..

بري: تطبيق الدستور، مجلس شيوخ ومجلس نواب..

الجميل: هذا مطلب لدينا في تنفيذ الدستور، يحق لك تشكيل اللجنة وهي تناقش هذا الموضوع..

بري: اشكر ثقتك لكن اريد من كل واحد على الطاولة ان يسمي عضوا ويصطحب معه خبيرا دستوريا، وما تخرج به اللجنة اما نرسله للجان المشتركة او نعيده الى طاولة الحوار.

باسيل: هل هذا يعني ان قانون الانتخاب احيل الى تلك اللجنة وجرى ربطه بمجلس الشيوخ؟.

بري: هذه اللجنة تحدد قانون انتخاب مجلس الشيوخ على اساس القانون الارثوذكسي وفي الوقت ذاته تحديد قانون الانتخاب لأول مجلس نواب على اساس وطني.

الجميل: ما يجري هو ربط مجلس الشيوخ بقانون الانتخاب، وهذه مسألة قد تبدأ ولا نعرف اين تنتهي، ان مجلس الشيوخ لا نستطيع اقراره بشهرين وفي غياب رئيس الجمهورية.

باسيل: افصلوا بين الرئاسة ومجلس الشيوخ، وافصلوا بين مجلس الشيوخ وقانون الانتخاب الذي نحتاجه بسرعة.

بري: انا اريد ثمنا وطنيا مقابل مجلس الشيوخ والا مش ماشي، هناك طريقان، الغاء الطائفية السياسية وهذا الأمر يبدو مستحيلا، والثاني مجلس شيوخ ومجلس نيابي وطني مع نظام نسبي.

باسيل: نريد ان نعرف موقف القوى الاخرى، لان مجلس الشيوخ مع الارثوذكسي يدفعني الى المطالبة بقانون انتخابي وطني، اعتبر انني قفزت قفزة كبيرة الى الامام، اريد ان اعرف مواقف القوى الاخرى.

بري: اذا اردتم ان نعود الى اقتراحات سابقة حول قوانين الانتخاب، لدي خيارات اخرى في جعبتي.

باسيل: اذا الفريق الاخر مش ماشي بالنسبي على مستوى مجلس النواب الوطني فلنعرف ذلك.

حرب: اذا لم نتفق على مجلس شيوخ ما هو مصير قانون الانتخاب، مع مجلس الشيوخ شيء ومن دونه شيء آخر على مستوى قانون الانتخاب، لا نريد تحت اي ذريعة تبرير تأخير انتخابات الرئاسة، هذه مسألة دقيقة، لا نستطيع ان نعطي مهلة لتعطيل الرئاسة. بري: لماذا وصلنا الى هنا؟ لاننا ناقشنا تطبيق الدستور وقلنا انه يجب ان يكون شاملا، اعتقد ان الامور في ما يتعلق بالرئاسة من الان وحتى نهاية السنة ستكون محلولة، هذا ليس مجرد دعاء.

الجميل: هناك هاجسان كبيران لدى المسيحيين، أولهما موضوع السلاح.

السنيورة: جيد..

بري: شو فيقك عالسلاح.

الجميل: في الطائف توحيد السلاح تحت سقف الدولة اللبنانية

حردان: وهناك حق تحرير الاراضي..

الجميل: النقطة الثانية، هي الغاء الطائفية السياسية التي تثير قلقنا، ادعو الى فصل المسارات، وان يدرس مجلس الشيوخ بشكل منفصل.

بري: المجلس النيابي بوضعه الحالي هو مجلس شيوخ. هذا الطرح مش ممكن.

ارسلان: اؤكد على الربط بين مجلس الشيوخ وقانون الانتخاب.

فريد مكاري: هناك ثلاثة اتجاهات، الشيخ سامي والشيخ بطرس حرب يربطان الحلحلة بانتخاب رئيس، جبران باسيل ومحمد رعد يتمسكان بموقفهما من الرئاسة مهما كلف الامر، فريق ثالث وانا ضمنه يدعو الى الاستفادة من الوقت لمناقشة الامور وبتها على امل ان تنفرج. انا مش فارقة معي بأي قانون انتخاب.

بري: هل تريدون جلسة جديدة ام لا؟.

العريضي: دولة الرئيس لا بد من اقرار جلسة وادعو الى تشكيل فريق العمل.

حردان: ضروري ان تستمر الجلسات في الانعقاد، وان نتخذ قرارا بتشكيل لجنة.

بري: الجلسة المقبلة الاثنين 5 ايلول على ان يشكل خلالها لجنة مجلس الشيوخ.

الجميل: نحن مع استمرار الحوار والتواصل، وحفاظا على الروح الايجابية على هذه الطاولة، آمل ان تكون اللجنة داخل المجلس النيابي.

باسيل: مش مطلوب «تفريز» (تجميد) قانون الانتخاب.

يذكر أنه غاب عن جلسة أمس، كل من العماد ميشال عون، النائب وليد جنبلاط والنائب سليمان فرنجية.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)