إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | شيء ما يتغيّر بين النظام السوري وحلفائه
المصنفة ايضاً في: مقالات

شيء ما يتغيّر بين النظام السوري وحلفائه

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 855
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

شيء ما يتغيّر بين النظام السوري وحلفائه

باتت اطلالات الرئيس السوري بشار الاسد الاعلامية المتصلة بالعزم على "حسم الوضع" في سوريا وشد عضد الداعمين له تفتقد قوة الاقناع لدى غالبية حلفائه في لبنان الذين شهدت مواقفهم في المجالس الخاصة، وان لم يكن على نحو صريح وعلني حتى الان، اقرارا بان استمرار الازمة في سوريا سنة ونصف من دون اثبات النظام الفاعلية والقدرة لحسمها قد افقد كل الامال والتوقعات بالقيام بذلك في هذه المرحلة بعد النزف الذي عاناه الجيش النظامي وانشقاقاته. اذ لم يعد لكلام الرئيس السوري الوقع الكبير كما في السابق حتى لو ان نظرية المؤامرة تلقى رواجا بين هؤلاء حول موقع سوريا وتحالفها مع ايران. وفيما لفتت مراقبين سياسيين مواقف الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي الاسبوع الماضي عن ربط ما يحصل في لبنان بتداعيات الوضع في سوريا ووجود من يرغب في نقل الازمة الى لبنان على نحو قد يفسر باتهام ضمني للنظام السوري أيضاً، فان المواقف المتقدمة التي عبر عنها الرئيس ميشال سليمان اظهرت تفلتا اكبر، علما ان رئيس الجمهورية عبر عن مواقف صريحة من النظام منذ بدء الازمة على قاعدة "صديقك من صدقك وليس من صدّقك"، وفق ما تقول مصادر معنية.

ومع الانزعاج السوري من مواقف رئيس الجمهورية الذي جرى الحرص على ايصاله الى لبنان اعلامياً فان حلفاء قلة باتوا يأخذون على عاتقهم الاضطلاع بهذا الدور كما في السابق حيث كان هؤلاء يضطرون الى ايصال الرسالة مباشرة وعلنا من دون انتظار الموقف العلني السوري في هذا الاطار من خلال شن حملات قاسية على رئيس الجمهورية. فهؤلاء بدأوا يتهيبون الموقف ويحسبون الحسابات على قاعدة ان التغيير الجذري لا مفر منه وعدم انتصار الثورة السورية حتى الان لا يعني ان النظام هو الذي انتصر في المقابل. لا بل اخذ بعض هؤلاء الحلفاء راحتهم اكثر في توجيه الانتقادات للرئيس السوري امام الاعلاميين اولا مقارنة بوالده الذي استطاع قيادة سوريا على رغم تناقضاتها واكسبها الكثير بدءا من سيطرته على لبنان وثانياً في الاخطاء الكثيرة التي ارتكبت وادت عمليا الى انهيار سوريا وتدميرها وصولا الى التقليل ضمنيا من اهمية انتصار "المقاومة" على اسرائيل في 2006 على قاعدة ان الشعوب، ايا تكن وايا يكن المعتدي، هي التي تهزم دولا مدججة بالطائرات والدبابات والجيوش المنظمة. ومن ذلك وصولا الى موضوع الوزير السابق ميشال سماحه، الذي قدم دلائل حاسمة ودامغة حول تورط النظام في ما يحصل في لبنان الى حد اربك كل الحلفاء في حين ان كل الاتهامات السابقة بمسؤولية هذا النظام عن احداث خطيرة في لبنان بقيت طويلا من دون اثبات. ويشكل تقدم موضوع سماحة قضائيا او عدمه بالنسبة الى البعض مؤشرا مهما على مدى استمرار النفوذ السوري في لبنان وممارسة النظام سطوته على القرار اللبناني من خلال قدرته على تجميد هذا الموضوع الى اجل ان لم يكن العمل على اطلاق سماحة بذريعة ما او من خلال فبركة قانونية ما، في حين يقول البعض الاخر ان التباطوء هو لتجنيب البلد الغرق في المزيد من تداعيات الوضع السوري وتبريد الامور وليس التراجع في شأنها باعتبار ان اي تراجع في ضوء المواقف التي اعلنت بناء على الاثباتات التي عرضت للمسؤولين لن تنهك القضاء اللبناني المنهك اصلا بقضايا من نوع قضية فايز كرم وكل القضايا الاخرى اللاحقة بل تنهك مواقع المراجع الرئيسية والدولة باسرها. لكن حتى لو حصل ذلك كون البيئة اللبنانية مفككة اصلا وخاضعة لتجاذبات داخلية ايضا سيكون فيها رابحون وخاسرون، يبدي هؤلاء الحلفاء اقتناعا اكثر فاكثر - ومن دون اوهام عن انتصارات بات صعبا حصولها - ان مسألة بقاء النظام السوري او المحافظة على استمرارية له من اي نوع باتت في انتظار الصفقة الملائمة للدول الكبرى على وقع البازار المتصل بكل القضايا العالقة بين الولايات المتحدة وروسيا او بغالبيتها على الاقل وتلك المتصلة بايران ايضا.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)