إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | إزدواجية معايير عونية: مقاطعة لا تنسحب على النشاط؟ أجواء الحوار تحدد مصير المشاركة في الجلسة الحكومية
المصنفة ايضاً في: لبنان, مقالات

إزدواجية معايير عونية: مقاطعة لا تنسحب على النشاط؟ أجواء الحوار تحدد مصير المشاركة في الجلسة الحكومية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 500
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

إزدواجية معايير عونية: مقاطعة لا تنسحب على النشاط؟ أجواء الحوار تحدد مصير المشاركة في الجلسة الحكومية

منذ إعلانه قرار مقاطعة الجلسات الحكومية وتنفيذه تهديده بعدم حضور الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء ومضيه في قرار اللجوء الى الطعن في قرارات الجلسة لعدم ميثاقيتها، يتعرض "التيار الوطني الحر" لانتقادات لاذعة في عدد من الاوساط السياسية الخصمة، كما الحليفة، نتيجة بروز استنسابية واضحة في الممارسات الحكومية لـ"التيار".

 

 

والواقع أن "التيار" في نظر هؤلاء يرتكب عددا من التجاوزات التي تفقد تحركه التصعيدي رصانته وجديته في التعبير عن حالة رفض لقرارات يرى التيار أنها مخالفة للدستور وتتجاوز صلاحيات رئيس الجمهورية المغيبة.

فعلى خلفية رفضه التوجه الحكومي الرامي الى تمديد جديد لولاية قائد الجيش العماد جان قهوجي، برمج التيار تحركه التصعيدي بشكل تدريجي بدءا من إعلان مقاطعته لجلسة مجلس الوزراء الاخيرة مرورا برفضه إنعقاد الجلسة بغيابه لإفتقادها لميثاقيتها، وصولا إلى الطعن بقراراتها.

وإذا كان الطعن بالقرارات يمهد لخطوة الطعن بقرار التمديد لقهوجي، فإن "التيار" لم يحصن مواقفه باعتكاف وزيريه عن ممارسة صلاحياتهما في وزارتيهما، ما قلل من زخم تلك المواقف.

فوزير الخارجية والمغتربين، رئيس "التيار" جبران باسيل الرافض للقرارات الحكومية والطاعن بها، لم يصل في تصعيده إلى حد الاستقالة أو الاعتكاف، لكنه يعلن مواقف الحكومة ويتحدث باسمها. فهو استقبل قبل يومين وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية توماس شانون ممثلا وحيدا للحكومة، في غياب رئيس الحكومة عن البلاد في إجازة خاصة.

وهو سيتوجه منتصف الشهر الجاري إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وحضور المؤتمرات الدولية التي ستعقد على هامشها.

ويواجه باسيل في هذا السياق اختبارا في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء المقرر عقدها في 8 من الشهر الجاري، حول ما إذا كان سيشارك فيها إلى جانب زميله الوزير الياس بو صعب أو لا. ومعلوم أن مصادر "التيار" تؤكد حتى الآن أن لا نية لدى الوزيرين للمشاركة، بل ان التوجه هو نحو الطعن بالقرارات الاخيرة لمجلس الوزراء. وبحسب مصادر مطلعة في "التيار"، فإن الطعون باتت جاهزة ولكنها لم تقدم بعد، بعدما برزت إيحاءات أو مؤشرات حكومية إلى ان لا نية لدفع الامور نحو التصعيد، وان ثمة تريثا في توقيع المراسيم التي اتخذت فيها قرارات، مما يجعل الطعن متعذرا بقرارات لم تصدر.

وعليه، تترقب المصادر جلسة الحوار الوطني الاثنين المقبل والتي ينتظر أن تحمل في طياتها إجابات عن الجدية في مقاربة المسائل الاساسية المطروحة، والتي دفعت "التيار" إلى التصعيد، وهي مسألة الميثاقية، علما ان المصادر لا تستبعد ان يقاطع "التيار" الحوار أيضا إذا بدا أن الايحاءات الايجابية التي أمكن تلمسها أخيرا لن تثمر، ولكن لا قرار نهائياً في هذا الشأن، والتوجه حتى الآن هو للمشاركة، إلى أن يتضح ما ستحمله الايام القليلة الفاصلة حتى جلسة الحوار، وتلك الفاصلة بين الحوار والجلسة الحكومية، لأن مناخ الحوار لا بد أن ينسحب على قرار المشاركة في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء.

وفي السياق عينه، فإن موقف باسيل من الجلسة سيحدد موقفه في نيويورك حيث يفترض أن يكون في عداد الوفد الرسمي المرافق لرئيس الحكومة تمام سلام، وحتى الآن فهم أنه سيكون الوزير الوحيد.

وعلم أن باسيل سيتفادى إحراج عدم توجهه مع رئيس الحكومة، علما أنه غالبا ما يسافر وحده ولا يرافق سلام، أو يعتذر عن عدم المشاركة (مؤتمر لندن للنازحين وقمة نواكشوط والقمة الاسلامية في إسطنبول). ذلك أن سلام سيتوجه في الثالث عشر من الشهر الجاري إلى فنزويلا حيث سيشارك في قمة دول عدم الانحياز التي ستنعقد هناك، على أن ينتقل منها إلى نيويورك للمشاركة في الاجتماعات.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)