إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | "حزب الله" ووثائق "ويكيليكس".. العفو عن جنبلاط والحصانات
المصنفة ايضاً في: مقالات

"حزب الله" ووثائق "ويكيليكس".. العفو عن جنبلاط والحصانات

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 352
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

"حزب الله" ووثائق "ويكيليكس".. العفو عن جنبلاط والحصانات

ثمة سياسيون مقتنعون بأن "حزب الله" يخلق أجواء ملائمة لمقاضاة سياسيين، بالتوازي مع مواقف من المتوقع أن يطلقها هؤلاء، تأييدا للقرار الإتهامي في ملف اغتيال الرئيس رفيق الحريري، عند صدوره.

 

ولا ينظر هؤلاء الى هذا الموضوع، إلا من خلفية سياسية، فـ"حزب الله" يكثر من أوراق المقايضة ليتخلص لاحقا من المحكمة وقراراتها ومذكراتها، كما يكثر من وسائل الدعاية المضادة، في حال سارت المحكمة في طريقها نحو إحقاق الحق!

 

ونظرية المقايضة صائبة، على اعتبار أن "حزب الله" يستعمل ما يسمى بوثائق ويكليكس في المقايضة السياسية.

 

الدليل على ذلك، هو القرار الذي أعلنه الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، بتحييد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط.

 

وبمجرد إعلان "العفو" عن جنبلاط يسقط كل منطق الملاحقة في هذا الملف.

 

جنبلاط لم يكن شخصاً عادياً في قوى "14 آذار" خلال حرب تموز، بل كان قائدا من قياداتها وصاحب كلمة تأثير وفصل، وليس أدل على ذلك، من تهديده في 5 ايار 2008 بالإستقالة من الحكومة- وتالياً إقالتها- إن لم تتخذ القرارين الشهيرين ضد "حزب الله"، وعودته بعد 7 أيار 2008 الى التهديد بالإستقالة من الحكومة- وتاليا إقالتها- إن لم تتخذ قرارا بالتراجع عن قراري 5 ايار.

 

و"العفو" عن جنبلاط يعني سقوط المنطق المتكامل للملاحقات، على اعتبار أنه في ذاك الحين، ما كانت حصلت هذه الضجة التي حصلت ضد "تخريب حزب الله للبنان" لولا وليد جنبلاط، ولما كان مروان حماده، على سبيل المثال لا الحصر،اجتمع مع من اجتمع، وقال ما قال.

 

و"حزب الله" بغض النظر عن سطوته الناجمة عن قدرته على التهديد، يستطيع أن يفرض وجهة نظره على المحكمة العسكرية الدائمة ( التلاعب بملف النقيب الطيار سامر حنا، نموذجا صارخا) ولكنه لا يستطيع أن يتلاعب بالمرجعيات الصالحة للنظر في ادعاءاته، في أي ملف يكوّنه في ما يتعلق بما يسمى وثائق ويكيليكس.

 

والمرجعية الصالحة للنظر في هذا الملف، لا يستطيع "حزب الله" اختيارها، لأنها مرجعية منصوص عنها في الدستور.

 

جميع الشخصيات المذكورة في الملف هي شخصيات محصّنة، سواء بالنيابة أم بالوظيفة الحكومية.

 

وإذا كان النائب يحتاج الى رفع الحصانة،أي الى مجلس نيابي طيّع عاج عن فتح ملف حرب تموز وفضائحها بوجه "حزب الله"، فإن ملاحقة الرؤساء والوزراء، بما قاموا به في أثناء الوظيفة يحتاج هو الآخر، الى مجلس نيابي يقبل بإطلاق يد المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

 

ولتحريك هذا المجلس، ثمة حاجة الى الأغلبية المطلقة لتشكيل لجنة تحقيق، ومن ثم – وفي حال أتى التحقيق إيجابيا- ثمة حاجة الى ثلثي المجلس لإحالة المتهمين الى المجلس الأعلى.

 

وهذه أغلبيات لا يتمتع بمثلها "حزب الله".

 

وتأسيسا على كل ما ورد، فإن وثائق ويكيليكس يمكن أن يقال فيها كل شيء في السياسة ولكن متى جرى إدخال القانون فهي مجرد ثرثرات على ضفاف الغضب اللبناني من حزب مرتبط بقرار خارجي وينفذ "أجندة " خارجية ويضع خراب وطنه إنجازا بعهدة أياد خارجية.

 

وثائق ويكيليكس غير صالحة قانونا ولكن ما فعله "حزب الله" وما يفعله فهو يقع تحت حكم قانون لا يحميه منه إلا توجيه سلاحه الى صدور اللبنانيين.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)