إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | إبراهيم.. من التبانة إلى «مضارب» آل حمية
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

إبراهيم.. من التبانة إلى «مضارب» آل حمية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 511
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
إبراهيم.. من التبانة إلى «مضارب» آل حمية

بفارق ثلاثة أيام، ينتقل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم من طرابلس الى البقاع. جولتان وخطاب واحد يفترض ان يتكرس أيضا في محطات جديدة بينها بلدة شبعا في العرقوب اليوم.

بتنسيق كامل مع الرئيس نبيه بري والأمين العام لـ «حزب الله» نزل ابراهيم الى الشارع.. لكن لـ «تبريده». هاجسه الأوحد وأد الفتنة المذهبية، تحديدا السنّية ـ الشيعية، خصوصا في لحظة اشتعال الاقليم.

لم يكن بالامكان تجاوز رمزية حضور منسّق وحدة الارتباط والتنسيق في «حزب الله» الحاج وفيق صفا وأحد أبرز مساعدي بري أحمد بعلبكي الى جانب ابراهيم في بلدتي طاريا وشمسطار، المحطتين الأخيرتين في جولته البقاعية.

في طرابلس، استذكر ابراهيم قول الإمام علي: «عجبتُ لمن لا يجد قوت عياله، كيف لا يخرج شاهراً سيفه». و«للتوضيح»، قال من مضارب خيام آل حمية الذين خصّوه بتكريم استثنائي في طاريا، بدا تكملة لتكريم كسر الاصطفافات، من جانب أهل التبانة وطرابلس، انه لم يكن يقصد دعوة الناس للنزول الى الشارع والثورة، بل هي دعوة صريحة للدولة كي تتحمّل مسؤولياتها وتتحرّك وتمنح الناس والفقراء حقوقهم.

في دارة نجيب ميقاتي في طرابلس، حضرت كل أطياف المجتمع الطرابلسي. بلديتا طرابلس والميناء والمخاتير ورجال الأعمال ونقباء المهن الحرة وبعض الوجوه القضائية والأمنية والعسكرية والاجتماعية، بالإضافة إلى قلة قليلة جدا من أهل السياسة.

في دارة العميد عصام حمية في طاريا، حضر تكريم ابن الجنوب معظم وجهاء آل حمية في طاريا والجوار وصولا الى وجهاء حمية في بر الياس وبرجا ممثلين بموسى حمية وحسين حمية. كما حضر عدد من الضباط الحاليين والمتقاعدين ووجوه بقاعية من قطاعات متعددة.

عند مدخل بلدة طاريا، نحرت الخراف واستعرضت الخيالة وقدّمت بندقية لابراهيم تعود الى أيام الفرنسيين وألبس العباءة العربية الشهيرة. وبناء على رغبة المدير العام للامن العام، التزم آل حمية بالمظاهر المدنية، كونهم في حضرة الشرعية، فلم تطلق رصاصة واحدة، فيما لم يرصد اي ظهور مسلّح لابناء المنطقة باستثناء العناصر الأمنية الرسمية المولجة تأمين حماية موكب المدير العام للأمن العام خلال تنقّله بين المناطق.

التنظيم متقن، كما الكلمات والدروع، ومأدبة غداء «عرمرمية» بما في ذلك وجبة أساسية عبارة عن «ثمار البحر»، الطبق الذي لا يتفق مراجع الشيعة على تحريمه أو تشريعه!

ومن دارة عصام حمية، أكد اللواء إبراهيم أن على «الدولة ان تشهر السيف وتنصف الناس كي تتجنّب نزول الناس الى الشارع»، فيما بدا لافتا تأكيده أن «حرماننا السابق ترك الطائفة تنفجر بسبب الظلم ولن نسمح للطوائف ان تمر بالتجربة التي مررنا بها». وقال: في العام 2005 دخلت الى مخيم عين الحلوة سيرا على الأقدام وتلقيت الكثير من اللوم بسبب الدخول الى هناك، لكني كنت اعتقد بصوابية ما قمت به بفتح علاقة جديدة بين الفلسطينيين والدولة اللبنانية، وتاريخ الدخول الى التبانة سيليه ما يليه على صعيد تغيير مسار العلاقات السنية الشيعية على الارض، وهذا الأمر موضع ترحيب وتشجيع من الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله ولن نسمح لأي طائفة ان تعاني مما عانيناه»، وعبّر عن تأثره خلال زيارته للتبانة قائلا: «ما رأيته هناك يدمى له القلب».

وخلال جولته التي شملت دارة رئيس تجمع المزارعين في رياق ابراهيم الترشيشي ومنزل الأسير المحرر من قبضة «جبهة النصرة» محمد طالب، ومنزل رئيس أمانة سر الامن العام المقدم مرشد سليمان (بدنايل)، وعدد من البلدات البقاعية أكد ابراهيم «منذ وقت طويل وحتى هذه اللحظة ليس هناك مفاوض جدي بشأن العسكريين المخطوفين»، مشيرا الى «أننا نفتش عن مفاوض جدي وهو لم يظهر، انما هذا لا يمنع ان يكون دائما في أي بلد نذهب اليه وأي شخصية نلتقيها. ملف العسكريين المخطوفين لدى داعش حاضر بمن فيهم الجثتان، والعسكريون التسعة الذين ما زالو أحياء بالنسبة الينا».

واختتم ابراهيم جولته بزيارة منزل رئيس تحرير «السفير» الزميل طلال سلمان في شمسطار، برفقة وفيق صفا وأحمد بعلبكي.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)