إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الرئاسة لم ولن تغير من طباع ميشال عون
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

الرئاسة لم ولن تغير من طباع ميشال عون

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 649
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الرئاسة لم ولن تغير من طباع ميشال عون

واهم من يعتقد أنّ جلوس ميشال عون على كرسي الرئاسة قد يغيّر شيئاً من طباعه وعاداته في التعاطي مع الملفات السياسية، أو أنه قد يأخذ منه بعض تصلّبه وعناده فيصبح أكثر ليونة وديبلوماسية أو مساومة على موقعه أو دوره. ساذج من يعتقد أنّ التفاوض مع المحارب العتيق سيصير مهمة سهلة. والتأليف نموذج يفترض أن يؤخذ بالاعتبار.

 

يؤكد الرجل لمجالسيه إنه سيقدم كل التسهيلات اللازمة والمطلوبة لتسريع وتيرة تأليف أولى حكومات عهده ليعود سعد الحريري سريعاً الى السرايا الحكومية. فعلاً، هو صاحب مصلحة في انطلاقة صاروخية لعهده ملؤها التفاهم بين مكونات التركيبة اللبنانية. وبالتالي إنّ حرصه على رفع الألغام من أمام الرئيس المكلف، يخدمه كما يخدم الأخير.

 

ولكن في المقابل، هذا لا يعني أبداً أنّ ميشال عون الذي بلغ القصر على صهوة قوته الشعبية وقدرته التمثيلية كزعيم أول للمسيحيين، مستعد للتفريط بموقعه أو بمكانته. ثمة ثوابت لا يفكر الرجل، حتى في مناقشتها أو وضعها على طاولة التشاور مع حلقته الضيقة. منها مثلاً تمثيل رئيس الجهورية على طاولة مجلس الوزراء.

 

عملياً، سارع الرئيس نبيه بري الى قطع الطريق أمام الحصة المزدوجة لميشال عون، والمتمثلة بحصته كرئيس والأخرى كزعيم والتي يعبّر عنها حضور "التيار الوطني الحر" أو "تكتل التغيير والاصلاح". وفقاً لهذا المشروع قد يكون لمترئس جلسة مجلس الوزراء في حال حصولها في بعبدا، أكثر من ستة وزراء ضمن التشكيلة الثلاثينية، أو حتى سبعة!

 

ولهذا لاقاه المعترضون بالقول إنّ تكريس رئيس الجمهورية لهذا المبدأ يعني دعوة كل من رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة الى الامتثال بهذا الخيار، بمعنى المطالبة بدورهما بحصص مزدوجة تعبّر عن موقعهما السلطوي الى جانب موقعهما النيابي أو السياسي.

 

إلا أنّ هذا الأمر لم يغيّر وفق المعلومات من رأي رئيس الجمهورية ولم يدفعه الى التراجع تكتيكياً للاكتفاء بحصة "تكتل التغيير والاصلاح" بكونه صاحب تمثيل نيابي، على خلاف ما كان عليه الرئيس ميشال سليمان.

 

يقول المطلعون إنّ الرئس عون يعتبر أنّ ثقله النيابي لا يفترض أن يحجب عنه حصته كرئيس للجمهورية ولا يفترض أن يكرس سابقة غير جائزة أصلاً، لأنه اذا فعلها مرة واحدة، قد تصبح عرفاً يعرض هيبة رئاسة الجهورية للضرب.

 

ويشيرون الى أنه في حال كان الرئيس المقبل صاحب تمثيل نيابي محدود مثلاً، فهل يصار الى تمثيله في الحكومة وفق عدد نوابه فقط؟ اذا ثمة قاعدة لا يمكن تجاوزها وفق رئيس الجمهورية، وهي الفصل بين التمثيل النيابي الذي هو حق مكتسب لا يمكن التفاوض عليه لأنه ليس منة من أحد ولا هدية من أحد، وبين التمثيل الرئاسي الذي هو حق لكل جالس على كرسي الموارنة. ونقطة على السطر.

 

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)