إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الحكومة تولد ثلاثينية بلا «الكتائب».. وحصة وازنة للعهد
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

الحكومة تولد ثلاثينية بلا «الكتائب».. وحصة وازنة للعهد

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 927
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الحكومة تولد ثلاثينية بلا «الكتائب».. وحصة وازنة للعهد

بعد خمسة واربعين يوما على تكليف الرئيس سعد الحريري، ولدت حكومة العهد الاولى، قبل الاعياد المجيدة، الا ان اللافت للانتباه فيها وجود ستة وزراء دولة ولكن كل وزير ستكون له مهمة، والوزارات الجديدة هي مكافحة الفساد، شؤون رئاسة الجمهورية، شؤون النازحين وشؤون المرأة، بالاضافة الى وزارتين مكرستين وهما التنمية الادارية وشؤون مجلس النواب.

وبالتفاهم مع رئيس الجمهورية ميشال عون، اكد الحريري ان هذه الحكومة هي حكومة الانتخابات وان لا اعراف ولا سوابق في الحكومات اللاحقة.

وعلم ان رئيس الجمهورية سعى لمشاركة «الكتائب» في الحكومة، حتى أن عجلة التأليف توقفت اسبوعا كاملا لاجل اقناع «الصيفي» الا ان رئيس الحزب سامي الجميل اعتذر عن المشاركة، فكان أن أسند رئيس الحكومة حقيبة «الصيفي» الى جان اوغاسابيان.

اما في توزيع الحقائب، فقد حاز رئيس الجمهورية مع «التيار الوطني الحر» على 9 وزراء من بينهم سني، اما الشيعي فقدمه للحزب السوري القومي الاجتماعي، ومن بين الحقائب التسعة حقيبتان سياديتان وحقيبتان اساسيتان، ويلاحظ ان رئيس مجلس النواب اكتفى بحقيبة سيادية وحقيبة عادية اضافة الى وزارة دولة لشؤون التنمية الادارية بعدما دفع بحقيبة الاشغال العامة الى «تيار المردة» وكذلك فعل «حزب الله»، في حين دخل طلال ارسلان الى الحكومة مع حقيبة وليس كوزير دولة بدفع من رئيس الجمهورية وبمباركة جنبلاطية، وايضا حاز «تيار المستقبل» مع رئيس الحكومة على 7 وزراء بينهم حقيبة سيادية (الداخلية لنهاد المشنوق)، وخرج النائب وليد جنبلاط ظافرا بحقيبة التربية والتعليم العالي ووزارة دولة لحقوق الانسان.

والجديد الذي جرى الاتفاق عليه انه في الحكومة المقبلة ستكون هناك وزارة للاقليات وسيكرّس ذلك بحصة للسريان وذلك بناء على إصرار رئيس الجمهورية.

وقد وقّع رئيس الجمهورية والحكومة، مساء أمس، مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة التي ضمت ثلاثين وزيراً، والتي ستعقد اول جلسة لها ظهر بعد غد الاربعاء في قصر بعبدا، يصار خلالها إلى تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري.

ووصف الحريري الحكومة بأنها «حكومة وفاق وطني»، مشدداً على ان «تشكيلة هذه الحكومة، لم تأتِ لتثبيتِ سوابِقَ أو لتكريسِ أعرافٍ. وقَدْ تنازَلَ كلُّ طرفٍ سياسيٍ بمكان، لنتوصَّلَ إلى حكومةِ الوفاقِ الوطني».

واعلن انها «ستنكب فوراً على معالجة ما تمكن معالجته في عمرِها الذي لن يتخطى بضعة أشهر، من الأزمات التي تواجه المواطنين، وعلى رأسها مشاكل النفايات والكهرباء والمياه».

وقال الحريري: «ان البيان الوزاري يجب ان يستند الى خطاب القسم الذي ادلى به رئيس الجمهورية، والذي اشاد به الجميع، وبذلك نسرّع وتيرة العمل».

وأشار الى ان أولى مهماتها ستكون الوصول بالتعاون مع المجلس النيابي إلى قانون جديد للانتخابات، يراعي النسبية وسلامة التمثيل، لتنظيم الانتخابات النيابية في موعدها منتصف العام المقبل. وقال انه «بهذا المعنى، يمكن اعتبار هذه الحكومة حكومة انتخابات».

أضاف: كما تضع الحكومة الجديدة في رأس أولوياتها المحافظة على الاستقرار الأمني الذي ينعم به لبنان في ظل الحرائق التي تعم المنطقة من حوله، وعزل دولتنا عن التداعيات السلبية للأزمة السورية، إضافة إلى العمل ليتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته كاملة في مساعدة بلدنا على تحمل أعباء نزوح السوريين.

وقال: عرضت على حزب «الكتائب» وزارة دولة في الحكومة، لكنه آثر رفضها. كما آليت على نفسي أن أسمي وزيرا لوزارة الدولة لشؤون المرأة، ملتزِماً التقدم بمشروع قانون إلى المجلس النيابي لاستحداث وزارة للمرأة.

واعلن انه سيسعى الى إِدراج كوتا للمرأة ضمن قانون الانتخاب الجديد.

وكان عون استقبل قرابة الثامنة من مساء امس الحريري في قصر بعبدا، قبل ان ينضم اليهما قرابة الثامنة والنصف رئيس مجلس النواب نبيه بري، واستدعي لاحقاً الامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل الذي تولى تلاوة المراسيم.

وقرابة التاسعة والثلث، غادر بري القصر الجمهوري، فيما استأنف عون اجتماعه مع الحريري. وعند التاسعة والنصف مساء امس، صدرت ثلاثة مراسيم عن قبول استقالة حكومة الرئيس تمام سلام، وتسمية الحريري رئيسا لمجلس الوزراء، وتشكيلة الحكومة الجديدة، ووقع المرسومين الاولين رئيس الجمهورية، فيما وقع الثالث الرئيسان عون والحريري.

وتضمن مرسوم تأليف الحكومة الجديدة الذي أذاعه الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل الآتي:

سعد الدين الحريري رئيسا لمجلس الوزراء.

غسان حاصباني نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للصحة العامة.

مروان حمادة وزيرا للتربية والتعليم العالي.

طلال ارسلان وزيراً للمهجرين.

غازي زعيتر وزيرا للزراعة.

ميشال فرعون وزير دولة لشؤون التخطيط.

علي قانصو وزير دولة لشؤون مجلس النواب.

علي حسن خليل وزيراً للمالية.

محمد فنيش وزيراً للشباب والرياضة.

جان اوغاسابيان وزير دولة لشؤون المرأة.

يعقوب الصراف وزيراً للدفاع الوطني.

جبران باسيل وزيراً للخارجية والمغتربين.

حسين الحاج حسن وزيراً للصناعة.

سليم جريصاتي وزيراً للعدل.

نهاد المشنوق وزيراً للداخلية والبلديات.

محمد كبارة وزيراً للعمل.

ايمن شقير وزير دولة لشؤون حقوق الانسان.

جمال الجراح وزيراً للاتصالات.

معين المرعبي وزير دولة لشؤون النازحين.

غطاس خوري وزيراً للثقافة.

بيار رفول وزير دولة لشؤون رئاسة الجمهورية.

نيقولا تويني وزير دولة لشؤون مكافحة الفساد.

طارق الخطيب وزيراً للبيئة.

عناية عز الدين وزيرة دولة لشؤون التنمية الادارية.

يوسف فينيانوس وزيراً للاشغال العامة والنقل.

ملحم الرياشي وزيراً للإعلام.

بيار ابي عاصي وزيراً للشؤون الاجتماعية.

اواديس كدنيان وزيراً للسياحة.

سيزار ابي خليل وزيراً للطاقة والمياه.

رائد خوري وزيراً للاقتصاد والتجارة.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)