إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الجهد الكبير لعون في زيارة المملكة هل خيّبته بعدم تظهير نتائج فورية؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

الجهد الكبير لعون في زيارة المملكة هل خيّبته بعدم تظهير نتائج فورية؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1027
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الجهد الكبير لعون في زيارة المملكة هل خيّبته بعدم تظهير نتائج فورية؟

لا تقف أهمية زيارة رئيس الجمهورية للسعودية على النتائج المحققة في كسر القطيعة الحاصلة منذ خذل لبنان المملكة في موقفه الخارج عن الإجماع العربي في إدانة الاعتداء على السفارة السعودية في طهران، أو منذ رفع "حزب الله" سقف هجومه على المملكة وقيادتها، رافعا وتيرة تدخله في سوريا أو اليمن أو البحرين، بل تذهب أبعد، إلى حدود السؤال هل تلتقي المملكة في قراءتها للزيارة مع القراءة اللبنانية، وتقَدر الجهد الكبير الذي بذله الرئيس المنتخب بأكثرية أصوات الحزب والمحور الذي يدور في فلكه، في اختيار المملكة وجهة أولى لتحركه الخارجي، مخالفا التقاليد السابقة القاضية بزيارة سوريا أولا؟

 

لم تعط المملكة بعد أي دفعة معنوية مسبقة أو فورية لرصيد إعادة الحرارة إلى العلاقة بين البلدين، لا في الشكل ولا في المضمون سياسيا أو اقتصاديا. وما وُصف بالحفاوة في الاستقبال قد يجوز نظرا إلى التشنج الذي كان سائدا، ولا سيما مع وزير الخارجية رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل او مع العماد عون وما كان يمثله في محورٍ على خصومة وصراع شديدين مع المملكة، قبل ان يصبح رئيسا للجمهورية ويزور المملكة بهذه الصفة. ولكنه يظل قليلا في التقاليد السعودية وحسن استقبالها، فيما يعزو مراقبون هذه الثغرات إلى ضيق الوقت في الاعداد للزيارة واستعجال رئيس الجمهورية القيام بها إيذانا منه بفتح صفحة جديدة مع المحيط العربي، وإنهاء لحال القطيعة التي أنهكت البلاد إقتصاديا وماليا.

يعود عون من المملكة محملا بكثيرٍ من الكلام الطيب الذي يطوي صفحة الخلاف والزعل ويفتح صفحة جديدة، لمس الوفد اللبناني المرافق أنها تنشأ على مقاربة مختلفة لما اعتاده اللبنانيون من أشقائهم السعوديين. ولعلّ أصح توصيف لهذه المقاربة ما قاله وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أخيرا عن لبنان جديد يواكب "سعودية جديدة"، ترتكز في آفاقها المستقبلية على رؤية 2030 وليس على اقتصاد ريعي نفطي، يحكم علاقاتها مع الدول الشقيقة والصديقة. هذا ما يبرر ربما عدم إطلاق أي وعود لا يمكن التزامها لاحقا، وباستثناء التفاهم بين وزيري المال علي حسن خليل ونظيره السعودي محمد الجدعان على العمل للتعجيل في إنجاز توقيع اتفاق منع الازدواج الضريبي بين البلدين، والمتوقع خلال الاشهر المقبلة، بحسب الجدعان، لم تثمر الزيارة أي نتائج ملموسة على صعيد تفعيل السياحة والاستثمار.

وما نقل عن الملك سلمان لجهة توجهه الى الطلب الى الرعايا السعوديين بالسفر الى لبنان وتمضية إجازات الصيف، لم يتبلور بشكل رسمي، علما أن حظر السفر كان صدر بقرار ملكي ولا يلغيه الا قرار ملكي بحسب مصادر سياسية متابعة.

أما المسألة الاهم التي يعلق لبنان أهمية كبرى عليها، وتتصل بالهبة للجيش، فثمة الكثير من الثغرات التي اعترتها، والتي لا يستبعد أن يكون لها مفاعليها مع إطلاق رئيس الجمهورية صفارة التعيينات الامنية والعسكرية.

كان لافتا غياب وزير الدفاع يعقوب الصراف عن الوفد الوزاري الرسمي، علما أنه المعني المباشر بموضوع الهبة. وثمة تساؤلات عما إذا كان غيابه نتيجة عدم وجود نظيره السعودي، ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان عن الرياض، في إجازة، أو نظرا إلى الحساسية التي يمثلها الصراف القريب من سوريا بالنسبة الى المسؤولين السعوديين. ذلك ان إعادة إحياء الهبة التي جُمدت لسبب سياسي يتصل بمواقف "حزب الله" النارية من المملكة، دونها عقبتان اساسيتان: الاولى الثمن السياسي المطلوب سعوديا ويشكل شرطا اساسيا لإعادة النظر في الهبة ويتعلق بوقف الحزب هجومه على المملكة. والثانية تتصل بالجانب المالي حيث كان للمسؤولين السعوديين عتب على عدد من المعنيين بالملف محليا نتيجة ما شابه من صفقات وسمسرات دفعت بهؤلاء إلى إعادة النظر في الاتفاق، فضلا عن أن المملكة أعادت النظر في الهبات المعقودة للخارج بسبب السياسة المالية الجديدة المعتمدة.

وفي هذا المجال، تنظر مصادر سياسية بارزة بقلق إلى التوجه الرئاسي القاضي بتعيين قائد جديد للجيش، متسائلة عن مدى ارتباطه بالمحادثات التي أجراها عون في السعودية حول الهبة العسكرية للجيش، والاثمان المطلوبة لإعادة تسييلها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)