إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «14 آذار» تجتـمع في معـراب من دون «الكتائـب»: الأسـد وحلفـاء إيران والإفـلاس مخاطر تسـتدعي التعبئـة
المصنفة ايضاً في: مقالات

«14 آذار» تجتـمع في معـراب من دون «الكتائـب»: الأسـد وحلفـاء إيران والإفـلاس مخاطر تسـتدعي التعبئـة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 766
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«14 آذار» تجتـمع في معـراب من دون «الكتائـب»: الأسـد وحلفـاء إيران والإفـلاس مخاطر تسـتدعي التعبئـة

مرّة جديدة، معراب في قلب الحدث. في غياب الأصيل يلمع نجم البديل. في ربوع القلعة القواتية يلتمّ شمل قوى الرابع عشر من آذار، باستثناء الكتائب التي «حردت»، اعتراضاً على الجهة الداعية، أي الأمانة العامة. أصلاً، بكفيا لم تصلح «الكسر» مع مقرّ السوديكو، ومن الطبيعي أن تقاطع اللقاء حتى لو كان موسّعاً يضمّ أكثر من مئة شخصية آذارية.

لكن هل هو موقف على طريقة «أحكيك يا كنّة حتى تسمعي يا جارة»؟

صحيح أنّ الاعتراض الكتائبي على أداء الأمانة العامة قديم وليس جديداً، ومطالبتها بتنظيم هيكيلة المعارضة قلباً وقالباً، صارت مسجّلة بالورقة والقلم في محاضر الاجتماعات المشتركة. لكن يحلو لبعض الخبثاء اللعب على وتر التنافس المسيحي- المسيحي والتلميح إلى «امتعاض» كتائبي من عدم رغبة الصيفي بتكريس مرجعية معراب، وسيّدها، ضمن فريق المعارضة، من خلال منحه هذا «الامتياز».

على كلّ، تقبّل المجتمعون «الشكوى الكتائبية» برحابة صدر، بدليل أنّ أحدهم حاول تسجيل اعتراضه على مقاطعة الصيفي، فما كان من مدير الجلسة، فارس سعيد إلا ردّ الاعتراض، مؤكداً أمام الجميع أن الكتائب جزء لا ينفصل عن مكونات هذا الفريق، وأنه سيتولى بنفسه معالجة هذه المسألة.

في علّة الاجتماع، الذي تأخر سنة ونصف السنة، كما قال النائب نهاد المشنوق، هو الزلزال السوري بالدرجة الأولى، و«صمود» الحكومة اللبنانية بالدرجة الثانية، وتعثّر مسار قوى الرابع عشر من آّذار بالدرجة الثالثة. ولهذا كانت هذه المسائل الثلاث الطبق الرئيسي على مائدة النقاشات الموسّعة.

توالت المداخلات من المشاركين، معظمها صبّ في الخانة السياسية ودعا في خلاصتها، إلى لمّ الشمل اللبناني، بعد سقوط نظام بشار الأسد، من خلال وضع آلية استيعاب التداعيات وفق المنطق الدستوري السليم. النائب نهاد المشنوق كعادته، يرفع السقف إلى أقصى الحدود، حرّض على عصيان دستوري يقوم على أساس مقاطعة كلّ المؤسسات الدستورية. النائب أحمد فتفت طرح فكرة دورية اللقاء. النائب نبيل دو فريج تحدث عن خطورة الوضع الاقتصادي بسبب سياسات الحكومة الكارثية. النائب مروان حمادة طالب بتشكيل لجان متخصصة بالملفات التي تتولى معالجتها الحكومة من باب مراقبتها والتدقيق فيها.

وهناك أيضاً من دعا إلى تنظيم تظاهرات اعتراضية «موضعية» بالعديد والهدف، وقد تقرر إحالة هذه المسألة إلى الاجتماع المقبل للاتفاق على الخطوات العملية والإعلان عنها.

تنظيمياً، ركّزت المداخلات على ضرورة تفعيل حركة قوى «الرابع عشر من آذار»، وقد سجّل سيل من المآخذ، التي تختصر واقعاً محدداً: قواعد هذا الفريق سبقت قياداته بأشواط.

وجاء في البيان، الذي تلاه سعيد، أنّ المجتمعين أكدوا إنشاء إطار تشاوري دائم ومفتوح لقوى الرابع عشر من آذار. وقد توافق المجتمعون على أن هناك أخطاراً رئيسية تستدعي التعبئة السياسية والشعبية والبرلمانية قبل فوات الآوان، وهي: إصرار النظام السوري على تفجير الوضع الأمني في لبنان، إصرار حلفاء إيران في لبنان على رفض منطق الدولة وسيادتها والإمعان في خطف قرار الحرب والسلم وتعريض البلاد إلى أن تكون مجدداً ساحة للنزاعات الإقليمية والدولية، وخطر الإفلاس الذي يدهم الاقتصاد اللبناني في مختلف قطاعاته الإنتاجية والمالية.

وناشد اللقاء رئيس الجمهورية ميشال سليمان وكل اللبنانيين المخلصين الأحرار مواجهة هذه الأخطار.

وكان فارس سعيد ألقى كلمة أكد فيها أنّ المتوخى من هذا اللقاء أن يكون فاتحة حوار داخلي بين مكونات 14 آذار، يفضي، وفي أسرع وقت ممكن، الى هدفين محددين ومترابطين: إنتاج تصور مشترك لما نريد ويتوجب علينا عند هذا المنعطف الكبير والمصيري الذي تلخصه واقعة السقوط الوشيك للنظام السوري، وإزاء التطورات المتسارعة في هذا الاتجاه. والاتفاق على إطار وآلية يتيحان إنتاج التصور المطلوب. كما يتيحان الإجابة عن الأسئلة والمهمات التي تطرحها التطورات والمستجدات».

تابع: «أما التصور المشترك فيطرح علينا تحدي الإجابة عن السؤال التالي: هل نستطيع أن نجعل من لحظة التحول الكبير فرصة تاريخية للشروع في بناء سلام لبنان الدائم بشروطه وموجباته الطبيعية والبديهية، فنكون على قدر المسؤولية، أم نقف حائرين مترددين فنساهم - عن قصد أو غير قصد - في إعادة إنتاج التعب اللبناني في زمن الفرج على صعيد المنطقة؟».

أضاف: «وأما الموضوع الإطار والآلية فيطرح علينا السؤال - التحدي التالي: هل نستطيع مواجهة استحقاق المرحلة بأجسام سياسية يحكمها التمايز والتباين وتنامي الخصوصيات أكثر مما يحدوها التكامل؟ بعبارة أخرى: هل يمكن إنجاز المهمة التاريخية بأسلوب الاختزال أم يتطلب الأمر أوسع انخراط 14 آذاري، بل لبناني، في هذه المهمة؟

وحضر اللقاء التشاوري كلّ من رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، النواب: بطرس حرب، مروان حمادة، روبير غانم، عاطف مجدلاني، نبيل دو فريج، ميشال فرعون، نهاد المشنوق، هادي حبيش، جورج عدوان، دوري شمعون، احمد فتفت، أمين وهبي، عمار حوري، أنطوان سعد، نضال طعمة، أنطوان أبو خاطر، قاسم عبد العزيز، سيرج طور سركيسيان، جان اوغاسبيان، باسم الشاب، خالد الضاهر، شانت جنجنيان، ونديم الجميل، الذي لم يحضر بصفته الكتائبية.

كما حضر الوزراء السابقون: نايلة معوض، محمد شطح، وسليم وردة، النواب السابقون: سمير فرنجية، كارلوس اده، جواد بولس، الياس عطاالله، وصلاح حنين، ومنسق الامانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد.

وحضر أيضاً رئيس «حركة الاستقلال» ميشال معوض، رئيس «حركة التغيير» إيلي محفوض، مستشار الرئيس سعد الحريري داود الصايغ، وهبه قاطيشا، ادي ابي اللمع، نوفل ضو، راشد فايد، يوسف الدويهي، وجيه نورباتليان، الياس الزغبي، مي شدياق، نديم عبد الصمد، وليد فخر الدين، ميشال مكتف، شربل عيد، سيمون ضرغام، شارل جبور، احمد الايوبي، فيليب دو بسترس، بيار بو عاصي، جوزف نعمة، سنا الجاك، يوسف بزي، بهيج حاوي، محمد الشامي وهاروت يرغنيان.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)