إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان: تحصين المقاومة يتم عبر استراتيجية وطنية دفاعية
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان: تحصين المقاومة يتم عبر استراتيجية وطنية دفاعية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 658
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان: تحصين المقاومة يتم عبر استراتيجية وطنية دفاعية

لعل الانجاز الاهم الذي حققه رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال مؤتمر قمة دول عدم الانحياز في طهران الاسبوع الماضي، تمثل في الحصول على المزيد من المساندة والدعم لتجنيب لبنان تداعيات ازمات المنطقة ولا سيما في سوريا.

ويقول سفير دولة اقليمية بأنه «كانت هناك مصلحة في مشاركة لبنان على هذا المستوى الرفيع في قمة دول عدم الانحياز، لأن فلسفة السياسة اللبنانية تميل دائما الى عدم الانحياز الا في ما خص الحقوق العربية، والمشاركة كانت مناسبة لتلمس الاجواء العلمية بشأن المواضيع التي تهم المنطقة ولا سيما الموضوع اللبناني والسوري والربيع العربي، وكذلك كيفية مواجهة التداعيات السلبية للاضطراب القائم على صعيد النظام المالي والاقتصادي العالمي، خاصة في ظل وجود بلدان مهمة مثل الهند والبرازيل وباكستان(..)».

ويضيف المصدر «كما انها مناسبة للقاءات ثنائية منها على هامش المؤتمر حيث التقى رئيس الجمهورية بعيدا من الاعلام اكثر من رئيس وفد عربي واجنبي لا سيما الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ، ومنها المنظم ضمن لقاءات رسمية ابرزها مع المرشد الايراني السيد علي خامنئي ونظرائه الايراني محمود احمدي نجاد والمصري محمد مرسي والفلسطيني محمود عباس، وتمحورت النقاشات حول لبنان وكيفية حماية الاستقرار فيه وتعزيز الوحدة الوطنية ودعم سيادته واستقراره وتجنيبه اية تداعيات سلبية وفقا لمندرجات وروحية اعلان بعبدا «.

ويتابع المصدر «كما جرى النقاش حول الازمة السورية التي نأى لبنان بنفسه عن تداعياتها السلبية انما تعنيه بشكل مباشر، وبالتالي استشراف الحلول الممكنة والمرجوة لوقف العنف وايجاد حل سياسي لهذه الازمة، وفي ذات السياق كان بحث في العلاقات الثنائية مع الدول التي عقد اجتماعات مع رؤسائها، وعملية السلام في الشرق الاوسط، وتعزيز العلاقة الشخصية مع الرئيس المصري لتسهيل الاتصال والتواصل، كما حضر موضوع رئاسة لبنان للجامعة العربية اذ اضاف عنصر مهم في اللقاءات الجانبية التي جرت لا سيما مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي».

ويوضح المصدر «ان من اللقاءات الجانبية المهمة التي عقدت الاجتماع مع الوفد السوري برئاسة رئيس الحكومة وائل الحلقي وهذا يناقض الكلام المثار عن وجود مقاطعة متبادلة او مشكلة، واتبع هذا اللقاء بموقف لنائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اكد فيه ان التواصل قائم بين الرئيسين اللبناني والسوري والعلاقة بينهما جيدة. كما ان عضوا اخر في الوفد السوري اشار الى ان سليمان وكالعادة في المناسبات ابرق الى الاسد مهنئا بحلول عيد الفطر السعيد وان الكثير من الامور تحل بعيدا عن الاضواء».

ويكشف المصدر ابرز ما دار في اللقاء الذي جمع سليمان مع السيد خامنئي «اذ قدم الرئيس اللبناني شرحا لموقف لبنان من التطورات والمستجدات لا سيما العربية منها، اذ لفت النظر في كلام خامنئي عدم وجود اي مقاربة مشروطة بواقع محدد انما تناول كل مسألة على حدة. فهو قال ان لبنان يتميز بالحساسية والاهمية، وهذا مؤشر واضح على مراعاة لبنان، كما اشاد بدور القادة اللبنانيين لإيجاد حلول معتدلة، والمهم عدم نقل احداث المنطقة وتداعياتها الى الداخل اللبناني، مشيدا بالتعاون القائم بين مختلف الطوائف اللبنانية. كما قال ان وجود المقاومة يمثل قيمة ايجابية، وان اثارة النعرات الطائفية واضعاف المقاومة امر غير مقبول، مشيدا بالحوار الذي يرعاه سليمان في لبنان، ما يشير الى حرص ايراني على الاستقرار في لبنان». ونقل المصدر عن خامنئي قوله بان هناك من لا يريد الاستقرار بل يريد القلاقل منتقدا ما يأتي من الخارج «لكن لا بد من الحفاظ على التناغم والتلاحم في ما بينكم»، ثم تحدث عن سوريا وركز على عدم تسليح فئات سورية من الخارج وعدم التدخل الاجنبي.

من جهته، قال سليمان، حسب المصدر، بأنه « الى حين انتهاء الاحتلال الاسرائيلي نحن بحاجة الى المقاومة، وهذه المقاومة يجب تحصينها، ولكي يتم تحصينها نحتاج الى استراتيجية وطنية دفاعية»، واضاف «صحيح ان لبنان ما زال بحاجة الى المقاومة، لكن لكي نصونها قررنا التوافق على استراتيجية دفاعية وطنية تشمل موضوع المقاومة». اي ان الاساس بالنسبة لرئيس الجمهورية الاستراتيجية الوطنية الدفاعية ومن ضمنها المقاومة «كي نحصن بلدنا وحتى يزول الخطر الاسرائيلي عن لبنان»، وذكّر بإعلان بعبدا واعاد التأكيد عليه وتحدث عن مضمونه، وقال انه يسعى مع الدول الشقيقة والصديقة لمساعدة لبنان على تطبيق الاعلان ولتحييد لبنان عن الازمات».

ولفت المصدر النظر الى ان من التقوا سليمان استشفوا حرصه على الاستقرار في لبنان وعدم تعريضه للخطر.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)