إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الحريري يلجأ.. الى النسبية الكاملة؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

الحريري يلجأ.. الى النسبية الكاملة؟

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 755
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لا تاريخ محدداً، يؤرخ دعوة الرئيس نبيه بري إلى اعتماد لبنان دائرة انتخابية واحدة يكون فيها النظام النسبي حكماً عادلاً. يقولها الرجل مذ وقوفه على المنبر السياسي لترافق رزمة مطالبه "الإصلاحية" للنظام اللبناني من بوابة قانونه الانتخابي تمهيداً لإلغاء الطائفية السياسية.

 

ومع ذلك، لم يكن هذا البند يوماً قابلاً للحياة. كان التعامل معه من جانب معظم الطبقة السياسية، على أنه "ترف موسمي"، لا داعي للتدقيق فيه، لأنه لغير زمان ومكان... الى أن حلّت تلك الساعة.

 

يقول أحد المتابعين إنها المرة الأولى التي يطرح فيها اقتراح لبنان دائرة انتخابية واحدة، بشكل جدي، وجدي جداً. على عكس كل المرات السابقة، في هذه الجولة يبدو الاقتراح الأقرب الى التطبيق والقبول به ولا سيما من جانب القوى النافذة. هذه المرة، يدرس المشروع بتفصيله وبقطبه المخفية، حيث يبدو أن "فيتو" تحريمه قد رفع كلياً.

 

عملياً، كان تيار "المستقبل" أكثر الممانعين للنسبية الكاملة بحجة وجود السلاح بأيدي قوى حزبية وتحديداً "حزب الله" يسمح له بالتفوق على غيره. ولهذا كان يرجم كل المشاريع القائمة على أساس النسبية الكاملة، ومنها اعتماد الدائرة الواحدة، الى أن طُلب منه التمعّن جيداً بنتائجه.

 

يقول أحد الخبراء الانتخابيين إن ما تسرب عن تأييد المستقبل لهذا المشروع لم يكن عبثياً أو من باب المناورة للهروب الى الأمام، وانما ناجم عن دراسة جدية بيّنت أن هذا الاقتراح ليس بالعاطل أبداً، وفق منطق الفريق الأزرق، ما قد يتيح له التقدم على غيره من المشاريع إذا تأمن له التفاهم السياسي، الشرط الذي لم يعد مستحيلاً.

 

ويرى أنّ تيار "المستقبل" هو من أكثر المستفيدين من هذا المشروع على عكس الاعتقاد السائد بأنّ النسبية الكاملة ستكون بمثابة مقصلة ستقطع رقبة سعد الحريري بعد تعريته سنياً ومسيحياً.

 

ويشرح بالتفصيل مشيراً الى أنّ الدائرة الواحدة تسمح للحريري بالوصول الى مقاعد سنية لم يصلها يوماً، كالبقاع والجنوب وتساعده على تحصين المقاعد التي هي اليوم بحوزته، ويخشى عليها من سيطرة الخصوم. ولكن شرط اعتماد عتبة انتخابية غير متواضعة، لأن من شأن العتبة المرتفعة ان تمنع أصحاب الحيثيات المتواضعة من خرق اللوائح الكبيرة لحجز مكان لها على الخارطة النيابية، ما يساعد الحريري على تحسين عضلاته النيابية والحؤول دون الاختراقات الكثيرة.

 

وكما سنياً، كذلك مسيحياً، فإنّ هذا الاقتراح لا يشكل فزاعة لنوابه المسيحيين خصوصاً أصحاب الحيثيات التمثيلية، الذين بمقدورهم المنافسة بشكل قوي وجدي على المقاعد المسيحية من دون خوف من اخراجهم من جنة البرلمان، ذلك لأنّ هذا المشروع سيلغي منطق المحادل التي تحمل "أشباحاً"، بالمعنى التمثيلي، وتجعل منه نواباً، ولا يسمح الا لأصحاب الحيثيات التمثيلية بخوض معركة جدية. وهذا الأمر ليس مستحيلاً على سعد الحريري اذا ما استعان بمرشحين لهم حضورهم في مناطقهم.

 

كما أنّ تيار "المستقبل" قد يكون الفريق الوحيد القادر على تشكيل لائحة من 128 مرشحاً تخوض معركتها على امتداد الوطن وباستطاعتها المنافسة بجدية.

 

ويقول الخبير ذاته، إنّ العتبة الانتخابية هي التي ستحدد شكل المعركة وما اذا كانت ستسمح بقيام باقة كبيرة من اللوائح أو أنها ستختصرها بعدد محدد قادر على فرض نفسه.

 

أما الأهم من ذلك، فإنّ الدائرة الواحدة ستحمل في ثناياها ذلك الغموض الذي يبحث عنه طهاة القانون، ذلك لأنّ اقتراحاً من هذا النوع يشجع الأقليات السياسية والطائفية على المشاركة بحماسة اذا ما تأكد لهم أنّ أصواتهم لها قيمتها وباستطاعتها أن تحدث فارقاً، الأمر الذي يرفع نسبة التصويت في كل لبنان، ويفتح الباب أمام مفاجآت غير محسوبة.

 

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)