إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | رسالة الخمسة بما لها وعليها...
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

رسالة الخمسة بما لها وعليها...

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 631
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

رسالة الخمسة بما لها وعليها...

ليس من الضروري البحث عن العوامل والأهداف التي تحجبها، أو تحملها رسالة الرؤساء الخمسة إلى قمّة عمان. ولكن أما كان من الأفضل تأجيل الرسالة، أو عدم توجيهها إلى قمة عربيَّة يمثِّل لبنان فيها رئيس الجمهوريّة ورئيس الحكومة؟

 

لقد وصلت الرسالة ونُشر مضمونها، وليس من الضروري الآن تحميلها كل المسؤوليات من شخصيّة وعامة. فجميعنا يعلم أن لبنان في "وضع شاذ" دولة ومؤسَّسات وشعوباً ودويلات. وهو في أشدّ الحاجة إلى دعم عربي استثنائي في كل المجالات، وعلى مختلف الصعد.

لا شكّ في أن الرسالة تعكس واقعاً لبنانيّاً لا يُطاق، وليس في الداخل ما يبرّره. بل من البديهي أن "ينفلق" قادة ومسؤولون سابقون، ويقرَّروا بقَّ البحصة... في رسالة مفصَّلة موجَّهة إلى ملوك رؤساء قمّة عمّان.

صحيح أن الرسالة مُحرجة، والتوقيت مُحرج، نظراً إلى وجود الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري في القمة التي وُجِّهت إليها الرسالة، وكممثّلين شرعيّين لكل لبنان وكل شعوبه وما يعانيه ويعانونه من أزمات واحراجات يتقدَّمها وضع النفوذ الخارجي المباشر جداً.

ولكن صحيح أيضاً أن الرسالة أَحرجت كبار المسؤولين وكبار القوم، وقوبلت بتعليقات قاسية أحياناً. فالرئيس نبيه برّي عَبّر عن امتعاض شديد، قائلاً لزائريه إنّها غير مقبولة، وغير مسبوقة، وهي محاولة يائسة للمسِّ بالعهد، ولإظهار انقسام في لبنان هو غير حقيقي.

فلبنان ممثَّل في القمّة العربيّة، وكان في الإمكان تسليم رسالة الخمسة إلى الرئيس عون وترك أمر مصيرها في تصرّفه. عدد من المخضرمين أثنوا على هذا الرأي، مؤكّدين "أن تقصُّد إحراج رئيس الجمهورية في هذه المناسبة وفي هذه الظروف كان الخطأ بعينه".

أمّا الرئيس الحريري فقابل "الهجمة الخماسيّة" بقوله: القطار سائر، ومَنْ يريد أن يستقلّه فليتفضَّل. إن التفاهم الداخلي بين اللبنانيّين سينعكس قريباً على قانون الانتخاب.

لنضع الاحتمالات على اختلافها جانباً. ولنتحدَّث عمّا يخسره لبنان بسبب رسالة الرؤساء الخمسة، وعمّا يمكن أن يربحه بوجودها أو عدمه: فهل تستطيع "الرسالة" أن تجعل الملوك والرؤساء يميلون إلى تغيير آرائهم بالنسبة الى قرارات ومواقف إيجابيّة كانوا سيتخّذونها دعماً للبنان؟

مَنْ يدري، فقد تتحوّل رسالة من رئيسَيْ جمهوريّة وثلاثة رؤساء حكومة سابقين "شاهداً" حيّاً على الوضع اللبناني المُفكّك. مثلما تؤكِّد خطورة وجود حزب مُسلَّح، قويّ العدة والعديد والانتشار، ممّا يبقي لبنان غير صالح للسياحة والاصطياف وتوظيف الأموال والآمال...

في كل حال تبقى رسالة الخمسة بما لها وما عليها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)