إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الفراغ النيابي قيد التداول...
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

الفراغ النيابي قيد التداول...

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 566
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الفراغ النيابي قيد التداول...

بصراحة تامّة، ومرّة أخرى، يؤكِّد محدِّثي المطّلع جدّاً أن على الأفرقاء المعنيّين بالانتخابات النيابيَّة وقانونها قراءة ما بين سطور مشروع النسبيَّة الكاملة، وما إذا كان الفراغ قد أصبح غاية وهدفاً، بكونه بذاته؟

 

فالمسألة فيها وما فيها، إذا ما قورنت الانتخابات النيابيَّة بالانتخابات الرئاسيّة، وبـ"التجربة" الأولى في "علم" الفراغ إبّان تأليف حكومة تمّام سلام.

من الصعب افتراض سوء النيّة، أو حسن النيّة، في كل ما يحصل حيال الاستحقاق النيابي والقانون "المعجزة" الذي قد تتبدّى طلائعه و"حالاته" وما يُطبخ له اليوم، أو في الآتي من الأيّام والأسابيع والشهور.

و"المطّلع" لا يعتقد أن المشكلة ستنتهي مع الاتفاق على قانون جديد، فيما إذا سلَّم الجميع بالبصم على صيغة النسبيّة الكاملة الشاملة. إذاً، إلى أين تأخذ البلد والجمهوريّة والنظام هذه الفرضيّة في حال عدم توقُّف الأزمة المستجدّة، وانتهائها بمجرَّد تسليم مجمل الأفرقاء أو معظمهم بقانون النسبيَّة؟

الاحتمالات متعدِّدة، ومفتوحة على ما يمكن أن يشكِّل مفاجآت صادمة، في حال عدم التوصُّل إلى توافق "معتدل" على قانون لا يُرضي مئة في المئة ولا يُغضب مئة وخمسين في المئة.

في التداول السياسي خلف الأبواب المغلقة بدأت الهواجس تقدِّم نفسها بصيغ مختلفة: منها ما يذهب إلى حد إعلان القلق من احتمال إعادة النظر في تركيبة الجمهوريَّة المشلَّعة، والذهاب إلى ما نصّ عليه اتفاق الطائف، لكنّه لم يُنقل إلى مضمون الدستور. ومنها من يرى أن لبناننا ولّى زمانه.

ما يُذاع ويُشاع في هذا الصدد أكثر من أن يُحصى. وثمة مَنْ لا يتردّد في التأكيد أن "أزمة القانون" كانت جاهزة من زمان، ومدعَّمة باقتراحات ونصوص عرقوبيَّة، سعياً إلى "أبعد" بكثير من التأجيل والتأخير والتعطيل... بلوغاً بيت القصيد: الفراغ النيابي الذي سبق للرئيس برّي أن حذَّر منه ومن نتائجه.

وللمناسبة، ردَّ أمس على موقف لـ"التيّار" غاضباً: "رفض التمديد التقني بمثابة تمهيد لحدوث فراغ في المجلس والمؤسّسات الدستوريّة".

لنضع كل هذه الاحتمالات جانباً. على افتراض أن المساعي الحميدة التي يبذلها الرئيس برّي ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أوتيت ثمارها. أو حصلت أعجوبة من غيمة كغيمة هارون الرشيد. وصار للبنان قانون انتخاب جديد... هل في الإمكان النوم على حرير، والشروع في تهيئة البلد وإعداد العدّة لإجراء الانتخابات في موعدها، مثلاً؟

أو بعد ستّة شهور؟ ربّما سنة؟ ربما...

بصورة عامة، القلق يُهيمن ويُسيطر ويخيِّم، فوق الناس والجمهوريَّة والانتخابات!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)