إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | خيارات جلسة مجلس النواب في 15 أيار.. التمديد أو التمديد!
المصنفة ايضاً في: لبنان, مقالات

خيارات جلسة مجلس النواب في 15 أيار.. التمديد أو التمديد!

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 587
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لم تنته أزمة التمديد الثالث لمجلس النواب والقانون الانتخابي الموعود فصولا، خصوصا أن ما جرى قبل جلسة التمديد الماضية كان عبارة عن قفز في الهواء من دون أي أفق..

 

الصلاحيات التي إستخدمها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفقا للمادة 59 من الدستور اللبناني وتقضي بتعطيل مجلس النواب لمدة شهر، لم تحل الأزمة بقدر ما ساهمت في رمي كرة النار الى الأمام، وهي من المفترض أن ترتد على الجميع في 15 أيار موعد الجلسة النيابية التي دعا إليها الرئيس نبيه بري، خصوصا إذا ما إستمرت الطروحات الطائفية والخطابات المذهبية التي تشحن الشارع الذي قد ينفجر في أي لحظة في حال إستمرت هذه التعبئة غير المبررة.

 

أما القانون الانتخابي الذي من المفترض أن يُستأنف البحث فيه إعتبارا من اليوم بعد إنتهاء عطلة عيد الفصح، فما يزال في علم الغيب في ظل ما يقدم من مقترحات مفصّلة على قياس سياسي معيّن، أو غير ذلك من القوانين المرفوضة من تيارات وأحزاب مختلفة، وآخرها ″التأهيلي″ الذي يمنع مئات الآلاف من اللبنانيين من ممارسة حقهم الديمقراطي في مرحلته الأولى، في وقت ما تزال فيه ″النسبية″ تتأرجح بين مؤيد لها ومعارض كل بحسب ما تقتضيه مصلحته الانتخابية.

 

أمام هذا الواقع، وفي ظل توافق أكثرية التيارات السياسية على عدم إجراء الانتخابات النيابية ضمن المهلة الدستورية وفقا للقانون النافذ (الستين) يبدو أن التمديد الثالث لمجلس النواب بات أمرا محسوما في جلسة 15 أيار، فاما أن تتوافق القوى السياسية على قانون إنتخابي جديد يكون التمديد التقني ما بين ثلاثة الى ستة أشهر أحد بنوده، أو أن تفشل هذه القوى في الوصول الى صيغة توافقية حول القانون ويكون التمديد أمرا واقعا لمدة سنة كاملة، تتعهد القوى السياسية مجددا وللمرة الثالثة على التوالي أن تنجز فيها قانونا إنتخابيا عادلا يراعي صحة التمثيل.

 

التمديد الأول قد يقنع الشارع اللبناني الغاضب على حرمانه من ممارسة حقه الانتخابي، كونه أتى مترافقا مع قانون إنتخابي جديد، فيمر مرور الكرام بانتظار أن يحين موعد الاستحقاق، على أن يتم قبله تدريب كل من يلزم على كيفية التعاطي مع القانون الجديد.

 

أما التمديد الثاني فسيكون له تداعيات كثيرة، أبرزها أن رئيس الجمهورية لن يستطيع إستخدام المادة 59 لمرة ثانية، وبالتالي فانه سيكتفي بأضعف الايمان، وهو رفضه توقيع المرسوم وإعادته الى مجلس النواب ليصبح نافذا بعد 15 يوما، أي أن التمديد الثالث من المفترض أن يسري مفعوله إعتبارا من 30 أيار المقبل.

 

وهنا تكثر الأسئلة لجهة: هل سيعاود التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية النزول الى الشارع إعتراضا على التمديد؟ وكيف سيتعامل التيار مع حليفه حزب الله الذي لا مانع لديه من تمديد ثالث يمهد لاقتناع كل الأطراف السياسية بالنسبية الكاملة على أساس المحافظات وصولا الى إعتماد لبنان دائرة واحدة؟، وهل يمكن أن يجر تحرك الشارع المسيحي شارعا آخر فتحصل مواجهة ليست في مصلحة أحد وقد تهدد الكيان اللبناني برمته؟، وماذا سيكون مصير العهد الجديد في حال حصل ذلك؟، وهل سيكون رئيس الجمهورية العماد ميشال عون راضيا عن تحرك تياره بقيادة صهره الوزير جبران باسيل الذي يستعجل المراحل للاستفادة من الظروف السياسية للوصول الى الندوة البرلمانية؟

 

يقول مراقبون: إن أي تحرك من قبل التيار والقوات لن يكون مقنعا هذه المرة لأي من اللبنانيين، خصوصا أن إعتراضهما سيكون على الحكومة التي يديرون فيها أهم الوزارات، وعلى مجلس النواب الذي يشكلون أغلبية مسيحية فيه، وبالتالي فانه الأجدى بالحليفين إذا أرادا إرضاء الشارع أن يقدما إستقالتهما من الحكومة والمجلس النيابي بدل إستدراج الفتنة الى الشارع اللبناني، خصوصا في ظل تنامي الخطاب المذهبي والتحريضي من قبلهما.

 

ويضيف هؤلاء: أما الحراك المدني فقد يُفسح له المجال بسلسلة تحركات رافضة بهدف تنفيس الاحتقان، وعندما يتجاوز الخطوط المرسومة له، يتم معالجة أمره على غرار ما حصل في المرات السابقة، خصوصا أن العناصر غير المنضبطة جاهزة دائما، وغب الطلب!.

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)