إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | مَن يكسر مَن.. حركة أمل أو التيار العوني؟!
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

مَن يكسر مَن.. حركة أمل أو التيار العوني؟!

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 811
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

لم يحمل الاجتماع الذي عُقد في عين التينة ليلا، وضم الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري ومدير مكتبه نادر الحريري، ووزير المال علي حسن خليل، والنائب جورج عدوان، أي جديد على صعيد قانون الانتخاب، سوى تأكيد المؤكد بتأجيل جلسة مجلس النواب المقرر عقدها اليوم الاثنين الى 29 الشهر الجاري لمزيد من التواصل والتشاور (بحسب المجتمعين)

 

في الشكل حصل الاجتماع وأنتج تأجيل الجلسة النيابية، الأمر الذي ساهم في حفظ ماء وجه الجميع وفي مقدمتهم الرئيس بري، لا سيما في ظل الحديث عن توجه بعض التيارات السياسية الى المقاطعة التي كان من شأنها أن تعطل النصاب القانوني للجلسة.

 

أما في المضمون فيبدو أن التحدي السياسي يكبر ويصل الى الذروة، خصوصا بعد كلام وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في عشاء التيار الوطني الحر في كسروان الذي إنتقد فيه الرئيس بري بشدة، والرد العنيف من مصادر رئيس المجلس عليه، ما يوحي بأن الأمور ستذهب الى مزيد من التعقيد، الذي سينتج إشتباكا سياسيا قد يطيح بكل الطروحات، إذا لم يُصرّ الى تسوية تخفف من حدة الاشتباك، وتقرب وجهات النظر بين الطرفين.

 

تشير المعلومات الى أن الاجتماع الليلي في عين التينة، لم يحقق أي خرق في جدار المواقف التي يتمسك فيها كل طرف، وأن الرئيس بري ما يزال متمسكا بمبادرته التي تدعو الى ″سلة″ التوافق على تشكيل مجلس الشيوخ، والى قانون إنتخابي يعتمد نظام النسبية الكاملة وذلك بحسب ما ينص عليه إتفاق الطائف، إضافة الى رفض الفراغ جملة وتفصيلا، متحصنا في ذلك بموقف حليفه حزب الله الرافض بشكل قاطع للفراغ في المؤسسة التشريعية الى حدود التهديد، وهو عبر عن ذلك بوضوح قبل أيام.

 

وتقول هذه المعلومات: إن الرئيس سعد الحريري حاول مرارا وتكرارا ترطيب الأجواء، خصوصا أنه يحرص في هذه الأيام على أن يكون وفاقيا أو ″شيخ صلح″، فلا هو يريد أن يزعج الثنائي المسيحي الذي يتطلع الى مصالح إنتخابية معه، ولا أن يخسر الرئيس بري، في حين أن القوات بدت في الشكل أنها تفاوض عنها وعن التيار الوطني الحر، لكن في المضمون كانت تفتش أيضا عن نفسها معنويا بوجودها في النقاش الدائر والوقوف على رأيها، وإنتخابيا بتفتيشها عن بعض المكاسب التي يمكن أن تحققها من صيغة إنتخابية هنا أو قانون إنتخابي هناك، بعدما شعر كثير من القواتيين أن حزبهم يسير في ركب طروحات جبران باسيل الى درجة الذوبان ضمن التيار الوطني الحر.

 

وتضيف هذه المعلومات: إن المراوحة ستبقى مستمرة، وإن الاتصالات ستتكثف من اليوم ولغاية يوم الاثنين في 29 أيار الجاري موعد الجلسة النيابية، فاذا حصل إتفاق على قانون إنتخابي تعقد الجلسة لاقراره، وإلا فانها ستؤجل مجددا، ليدعو الرئيس نبيه بري بعد ذلك الى جلسات متلاحقة بمواعيد قريبة جدا، لتلافي الوصول الى 19 حزيران المقبل موعد إنتهاء ولاية مجلس النواب، وذلك على غرار ما فعله في جلسات إنتخاب رئيس الجمهورية التي بالرغم من عدم إنعقادها، إلا أن بري كان يرفع المسؤولية عن عاتقه، ويقوم بواجباته كرئيس للمجلس النيابي.

 

أمام هذا الواقع، يبدو أن دائرة الحل بدأت تضيق الى حدها الأدنى، لتصل الأمور الى خيارين أحلاهما مرّ، الأول الفراغ واللجوء الى الدستور الذي يقول بالتمديد التلقائي لهيئة مكتب المجلس، ومن ثم إجراء الانتخابات حكما بعد ثلاثة أشهر بحسب القانون النافذ أي ″الستين″، أو تمديد ولاية مجلس النواب لمرة ثالثة من دون إقرار قانون جديد للانتخابات، وما يمكن أن يؤدي ذلك الى تحركات وتحركات مضادة في الشارع لن تكون في مصلحة أحد، خصوصا في ظل الانزعاج الكبير الذي عبرت عنه مصادر مقربة من الرئيس بري من سلوك ومواقف الوزير جبران باسيل.

 

هذا الأمر يفسره مطلعون، بأنه إذا ما إستمر الاشتباك السياسي على حاله، فان الأزمة ستذهب الى أبعد من ذلك، وهي قد تتجاوز القانون الانتخابي الى معركة قاسية عنوانها: ″مَن يكسر مَن حركة أمل أو التيار العوني″؟!.

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)