إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ماذا تقول ″عصفورة″ فيصل كرامي؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

ماذا تقول ″عصفورة″ فيصل كرامي؟

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 861
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ماذا تقول ″عصفورة″ فيصل كرامي؟

بات الوزير السابق فيصل كرامي يعتمد على ″العصفورة″ في توجيه بعض الرسائل السياسية، التي غالبا ما تكون موجعة، كونها تحاكي واقعا أليما يعيشه لبنان الذي يسير إنحدارا نحو المجهول بفعل التجاذبات والخلافات التي تتحكم بطبقته الحاكمة.

 

بالأمس ذكّر كرامي أن ″العصفورة″ أخبرته عشية التسوية التي أنتجت رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، ″أن هناك صفقة سرية أبرز بنودها إجراء الانتخابات النيابية وفق قانون الستين″، معتبرا أن هذا الأمر هو ″لعب بالنار، وأن لا مجال لستين ولا لسبعين″، محذرا من ″الذهاب الى مؤتمر تأسيسي بفضل المغامرين الأذكياء.. وتخبزوا بالأفراح″.

 

لكن ما يقله فيصل كرامي، مما أخبرته إياه ″عصفورته″ هو أن التحليل المنطقي لمسار الأمور لا يبشر بالخير، وأن قانون الانتخابات لا يمكن أن يناقش وفق قاعدة الحصول على نائب هنا أو أكثر هناك، أو أن يُفصّل على قياس هذه الجهة أو تلك.

 

وتحذر ″عصفورة كرامي″ من الفراغ في مجلس النواب، لأنه سيفتح الباب على كل الاحتمالات وأخطرها المؤتمر التأسيسي، الذي سيُنتج نظاما جديدا، وستكون الطائفة السنية الخاسر الأكبر فيه بفعل تقليص صلاحياتها التي منحها إياها إتفاق الطائف.

 

ولا تخفي “العصفورة الكرامية” أن السنّة اليوم هم الحلقة الأضعف في لبنان، وذلك بفعل التنازلات التي يقدمها الرئيس سعد الحريري الذي يتخلى شيئا فشيئا عن صلاحياته، وهذا أمر لا يرضي أي من القيادات السنية في لبنان، وهو أخرج بعضها عن صمته وفي مقدمتهم الرئيس نجيب ميقاتي الذي عبّر عن إستيائه من تفريط الحريري بصلاحيات رئاسة الحكومة بعبارة: “كفى يا سعد”، لكن الحريري بدل أن يتلقف هذا الانتقاد، ويعمل بوحيه، إعتبره وكعادته إستهدافا شخصيا، من دون أن يعي المعنى الحقيقي له.

 

وتكشف “العصفورة” أن قيادات المستقبل غير راضية عن آداء الحريري، وأن البعض بدأ يتحدث بشكل علني ويعبر عن إستيائه مما يحصل.

 

في حين تعتبر قيادات سنية أخرى، أن رئيس الحكومة يتصرف مع شركائه في الحكم من موقع الضعيف الذي عاد الى السراي الحكومي من أجل إستعادة بعض النفوذ والمكاسب والحالة الشعبية التي خسرها طيلة فترة غيابه عن لبنان، من أن دون أن يدرك بأن سلوكه في الحكم يؤدي الى مزيد من الخسائر، سواء على المستوى الشخصي، أو على مستوى تياره السياسي.

 

وما يثير إستغراب “عصفورة” فيصل كرامي أن الرئيس سعد الحريري يتنازل بشكل كبير ومن دون حساب أمام جميع التيارات السياسية، ولا “يتمرجل” إلا على القيادات السنية، حيث يمعن في محاولاته لتهميشها وإضعافها، والتفرد بكل القرارات المتعلقة بالطائفة، والاستئثار بكل التعيينات الخاصة بأبنائها، وذلك في سعيه لاستعادة شعبية مفقودة، على حساب إلغاء الآخرين، وهذا أمر بحسب “العصفورة” يساهم في إضعاف الحريري أكثر فأكثر، لأنه لا يمكن لأي شخص مهما بلغ حجمه أن يتحمل أعباء طائفة بكاملها أو أن يتفرد بقراراتها، وهو بالتالي لن يجد أحدا من القيادات السنية الوازنة تقف الى جانبه أو تدعم توجهاته في حال إحتاج الى ذلك، لأنه في حال إستمر في آدائه وتعاليه، فان ذلك لن يترك له صاحبا.

 

وتختم العصفورة متسائلة: في حال حصول الانهيار الشامل (لا سمح الله)، كيف يمكن للحريري أن يحافظ على صلاحيات ومكتسبات السنّة في لبنان، في ظل الضعف الذي يعانيه، والتنازلات التي يقدمها؟!

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)