إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | مرافق طرابلس معطلة.. والانماء ″جعجعة من دون طحين″!
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, شمال لبنان

مرافق طرابلس معطلة.. والانماء ″جعجعة من دون طحين″!

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 695
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ما تزال طرابلس تعيش على الوعود الانمائية، وهي منذ حكومات الانماء والاعمار تنتظر ربيعا تلو ربيع، وصيفا تلو صيف، ليبقى ″الخريف الانمائي″ مخيما عليها، فيما أبناؤها يسمعون في كل مرة جعجعة ولا يرون طحينا.

 

هذا الواقع يُبقي طرابلس على حالها من التهميش والحرمان والاهمال، حيث تتنامى نسب الفقر الى أكثر من 68 بالمئة من العائلات، وتتجاوز البطالة نسبة الـ 40 بالمئة بين الشباب، فيما السلطة لا تتعرف على طرابلس إلا بالعسكر والأمن الذي بدأ أيضا يتفلت منها مع تنامي الاشكالات.

 

أما الزيارات الانمائية والخطابات الرنانة عن قطارات الانماء التي تستعد للانطلاق نحو الفيحاء، فيمحوها سلوك السلطة مع المدينة المحرومة من أبسط حقوقها بما في ذلك مبلغ المئة مليون دولار الذي أقرته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، وأقفلت عليه حكومة تمام سلام، ومن بعدها حكومة الرئيس سعد الحريري الذي كان من المفترض أن يستهل زيارته الانمائية الى المدينة بالاعلان عن الافراج عنه.

 

لطالما ردد الرئيس الراحل عمر كرامي أن “طرابلس لا تحتاج الى مشاريع جديدة من أجل النهوض بها، بل إن مشاريع المدينة موجودة وظاهرة للعيان لكنها تحتاج الى قرار جدي وصادق من الدولة”.

 

تتلخص هذه المشاريع بمرافق طرابلس المهمّشة والتي سئم أبناء المدينة تردادها وهي: المعرض، المطار، المصفاة، محطة السكة الحديد، الملعب الأولمبي، أما المرفأ فقد نجا من تلك المنظومة المحرومة، وهو بدأ يتلمس طريقه نحو التطور والتوسع وإثبات وجوده كواحد من أهم المرافئ، فيما المنطقة الاقتصادية الخاصة تدور حولها علامات إستفهام لجهة البطء في تنفيذها، والاشراف عليها من بُعد.

 

هذه المرافق من شأنها أن تنهض بطرابلس وبمنطقة الشمال عموما وربما لبنان، وهي قادرة في الوقت نفسه على أن تؤمن الآلاف من فرص العمل وأن تقضي على نسبة كبيرة من البطالة المنتشرة أفقيا في صفوف الشباب.

 

ومن شأن هذه المرافق أيضا أن تجعل من الفيحاء محورا إقتصاديا وتجاريا يستقطب رؤوس الأموال من مختلف المناطق اللبنانية، نظرا للحيوية التي تتمتع بها، حيث تشير الدراسات الى أن طرابلس مدينة شابة، وأن نسبة فئة الشباب دون الـ 24 عاما تبلغ نحو 60% من أبنائها، فضلا عن الامكانات الهائلة المتوفرة فيها، وقربها من الحدود السورية ما يجعل المدينة قادرة على أن تلعب دورا حيويا في حال قررت الدولة وحكوماتها الافراج عن القرارات التي تقضي بتفعيل هذه المرافق.

 

المعرض:

لا يحمل المعرض من صفة الدولي سوى الاسم، وهو اليوم أكبر شاهد على الحرمان الرسمي لطرابلس منذ خمسة عقود، وعلى ضعف القيادتين السياسية والاقتصادية فيها، وعلى تآمر القيادات اللبنانية مجتمعة عليه وعلى المدينة التي تحتضن هذه التحفة المعمارية الفريدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

 

لم تصدق الوعود الرسمية في تفعيل معرض رشيد كرامي الدولي، فالقرار الصادر عن مجلس الوزراء في تسعينيات القرن الماضي بحصرية المعارض فيه تمت محاربته وإنقلب أصحاب القرار على أنفسهم، والمعرض الصيني الموعود ذهب أدراج الرياح بعدما دخلت المصالح والمحسوبيات على خطه.

 

وها هو المعرض الدولي اليوم بات فقط لاستضافة معرض الكتاب السنوي، ولاقامة بعض الاحتفالات والافطارات، بينما الفندق الملحق به يتخبط بالفشل، ويدخل مع إدارة المعرض بدعاوى قضائية.

 

إستبشر الطرابلسيون خيرا بتأهيل قاعة المؤتمرات التي أبصرت النور بعد جهود مضنية بذلها مجلس الادارة الذي يقتصر اليوم على أكرم عويضة رئيسا ورضوان مقدم نائبا للرئيس، والمكبل بالروتين الاداري الذي يفرض طوقا حديديا حول المعرض، لذلك فان تفعيل المعرض يحتاج الى إصدار قانون خاص به يعطي مجلس إدارته الصلاحية في التحسين والتطوير والتشغيل تحت إشراف الهيئات الرقابية وإلا فانه سيبقى شاهدا على الاهمال والحرمان، وعلى التصدع الذي يلحق بمنشآته.

 

مطار القليعات:

تحوّل مشروع تجهيز وإعادة تشغيل مطار القليعات في عكار الى مادة موسمية تطرح عندما تدعو الحاجة، وعند كل إستحقاق أمني أو عسكري او سياسي، حيث تتعالى الأصوات مطالبة بوضعه في الخدمة ليكون مطارا رديفا لمطار رفيق الحريري الدولي يمكن الاستفادة منه مدنيا على صعيد نقل الركاب، أو عسكريا وأمنيا على صعيد جعله قاعدة عسكرية لبنانية، وتجاريا على صعيد نقل البضائع والتصدير الزراعي من الشمال والبقاع وربطه بشكل مباشر بمرفأ طرابلس.

 

ولا شك في ان الاستخدام التجاري للمطار ما زال يشكل محط آمال وتطلعات أبناء الشمال عموما والعكاريين خصوصا في تحقيق الانماء المتوازن، وهو يعد المشروع الحلم والمطلب الأول، كونه كفيلا بضخ الدم في شرايين المنطقة المحرومة من أي مشاريع إنمائية وخدماتية.

 

 

المصفاة:

تشكل مصفاة طرابلس قمة الهدر المالي في الادارة اللبنانية، حيث أنها لا تعمل منذ الثمانينيات من القرن الماضي، ورغم ذلك تشهد تعيينات موسمية لموظفين كثر برواتب خيالية من دون أن يقوموا بأي جهد يذكر، بل إن هذه التعيينات توظف سياسيا لخدمة هذا الفريق أو ذاك، في حين ما تزل المصفاة تنتظر قرارا رسميا حاسما وجديا يقضي بتشغيلها، أما المشاريع المعدة لها فهي إما تمت عرقلتها أو ما تزال في الأدراج، أو تتحكم فيها مافيات النفط.

 

 

السكة الحديد:

أما السكة الحديد فهي ما تزال تشكل الوعد الدائم بالتشغيل، والحلم الذي ما يزال بعيد المنال، بالرغم من الاعلان عن تلزيم مشروع إعادة إحيائها، حيث سيصطدم هذا المشروع بالاعتداءات والانشاءات القائمة على السكة الحديد من طرابلس الى البداوي فالعبدة وصولا الى الحدود السورية.

 

ويمكن القول أن أبناء طرابلس باتوا يتعاطون مع مشروع السكة الحديد وفق قاعدة: “من جرب المجرب كان عقله مخربا”، لأن السكة الحديد أعد لها أكثر من دراسة، وأكثر من مشروع، ووضع لها الحجر الأساس في العام 1998، وأقر التمويل لها أكثر من مرة لكن رغم كل ذلك ما تزال حتى الآن مجرد أطلال.

 

الملعب الأولمبي:

قبل أيام أثلج قرار فوج مغاوير البحر باخلاء الملعب صدور الطرابلسيين، فيما تموضع فوج التدخل الأول في جهة واحدة، وتم فتح الطريق أمام السيارات، لكن الأنظار تتجه الى كيفية تعاطي وزارة الشباب والرياضة والدولة مع هذا المرفق الذي أنشئ وفق مواصفات عالمية وتحول الى ثكنة عسكرية، وأدت عوامل الطبيعة الى تصدع منشآته والى سقوط منصة الاعلاميين وتخريب مظلته، الأمر الذي يضع اليوم الدولة أمام مسؤولياتها في إعادة هذا الملعب الى سابق عهده ليقوم بالدور المنوط به في إنعاش الحركة الرياضية في طرابلس والشمال.

 

لم يعد هناك من خيارات كثيرة أمام السلطة، فهي إما أن تعترف بطرابلس كعاصمة لبنانية ثانية، وتفرج عن مشاريعها الانمائية، وتنفذ قراراتها حيال تفعيل وتشغيل كل مرافقها التي تشكل كتلة إنمائية متراصة، وإلا عبثا يبني البناؤون..

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)