إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | حضرتنا من الرأي العام..!
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي, لبنان

حضرتنا من الرأي العام..!

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 861
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

توقف السجال السياسي أمس بين الرئيسين سعد الحريري ونجيب ميقاتي، عند الاحتكام الى الرأي العام الذي يسمع ويرى ويراقب ما يحصل على الساحة اللبنانية.

 

“حضرتنا من الرأي العام.. صوت اللي ما إلهم صوت”، في ظل حكومة تحمل شعار “إستعادة الثقة”، جففت منابع الأمل لدى الشعب اللبناني الذي يكاد يفقد ثقته بنفسه، بعدما فقدها بحكومته التي يقدم أطرافها على إختلاف توجهاتهم، مصالحهم السياسية والانتخابية والشخصية على مصالح الرأي العام.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نفتقر الى أبسط خدمات الدولة وتقديماتها، نعاني من النفايات والتلوث والمقالع والكسارات، من زحمة سير أشبه بسجن يومي للمواطنين، من تقنين كهربائي عشوائي، من غلاء فاحش، وفقر مدقع يتضاعف، وضرائب تتنامى، وبطالة تدفع أصحابها الى الجريمة.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نريد حكومة تحترم الدستور، وتجري الاستحقاقات الداخلية من الإنتخابات الفرعية الى الإنتخابات العامة، لا أن تلجأ الى التسويف والتمديد، وتضرب الديمقراطية بعرض الحائط، بارجاء البحث في فرعية طرابلس وكسروان من جلسة الى أخرى لست مرات متتالية، في محاولة واضحة وفاضحة لتمرير المهلة الدستورية، بسبب عدم رغبة تيار سياسي هنا أو هناك باجرائها خوفا من خسارة تنعكس عليه سلبا في الاستحقاق الكبير.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نريد رئيس حكومة قوي، كلمته مسموعة، لا يقبل بأمر واقع، ولا يغض الطرف عن إساءة، ولا يسكت لمن يقول له “إقعد عاقل”، يحافظ على صلاحياته، لا يحتفل إذا ما طلب منه رئيس الجمهورية ترؤس جلسة لمجلس الوزراء بدلا منه، يأخذ مواقف حاسمة تجاه القضايا الكبرى، وتجاه زيارة وزرائه الى سوريا والى غير سوريا، لا أن يبتكر سابقة “الزيارة الشخصية” التي قد تصبح عرفا سيئا، وأن لا يفعل الشيء ونقيضه، فيرفض التعامل مع النظام السوري، ويوقع بنفسه مرسوم تعيين سفير للبنان في سوريا.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نريد رئيس حكومة يسعى الى فك أسر العسكريين المخطوفين، ولا يقيل قاضيا من دون الرجوع الى مجلس القضاء الأعلى (شكري صادر نموذجا) ولا يقبل الاطاحة بالمهندس عبدالمنعم يوسف البريء بحكم القضاء من كل ما نسب إليه، رئيس لا يذهب الى أقصى التحريض عندما يكون خارج السلطة، ولا يذهب الى أقصى المهادنة للحفاظ على رئاسة الحكومة.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نريد من الرئيس سعد الحريري أن يفرج عن المئة مليون دولار التي أقرها الرئيس نجيب ميقاتي لطرابلس خلال حكومته، وأن يتابع مشاريع المدينة الممدد لها منذ عقد من الزمن من دون تنفيذ، وإن نفذت فلا تراعي دفاتر الشروط والمهل المحددة لها.

 

وإذا كان الرئيسان الحريري وميقاتي قد إحتكما إلى الرأي العام، فنجد أن الحريري شن حربا شعواء على شعار “النأي بالنفس” الذي إبتكره ميقاتي، ومن ثم إعتمده وجعله خارطة طريق وحكمة وطنية تحمي البلاد والعباد.

 

ونجد أيضا، أن الحريري رفض ترؤس ميقاتي حكومة تكون بالشراكة مع حزب الله، قبل أن يعلن الحزب مشاركته في الحرب السورية، وقبل أن يصدر القرار الظني باتهام عناصر من الحزب باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وإذ بالحريري يشارك حزب الله في حكومتين الأولى برئاسة تمام سلام والثانية برئاسته شخصيا، وذلك بعد إعلان الحزب مشاركته في الحرب السورية، وبعد صدور القرار الظني بعناصره، وصولا الى تغطيته معركة عرسال التي قادها حزب الله، وتقديم كل التسهيلات لتحرير “المقاومين” من أيدي جبهة النصرة، فضلا عن عقده 43 جلسة حوار مع الحزب تحت شعار سحب فتيل الفتنة التي لم يفكر الحريري بسحب فتائلها عندما وصل “التحريض الأزرق” الى حدود إندلاع الحرب الأهلية عندما كان خارج الحكم.

 

حضرتنا من الرأي العام.. نجد أن شعار النأي بالنفس قد حمى لبنان من الانزلاق الى فتنة مذهبية كان مقرر لها أن تبدأ من لبنان ومن ثم تنتقل الى دول الجوار، ونرى أن نجيب ميقاتي حافظ على هيبة رئاسة الحكومة ولم يفرط في صلاحياتها، وسعى الى تمويل المحكمة الدولية الخاصة بقضية الرئيس الشهيد رفيق الحريري لسنتين متتاليتين، وعمل على حماية الموظفين السنّة ومن بينهم عبدالمنعم يوسف الذي ضحى به الحريري مؤخرا، ولم يسجَل على ميقاتي أي محاولة كيدية للنيل من “تيار المستقبل” أو ممن يتبع له.

 

حضرتنا من الرأي العام.. حكمنا عادل وشفاف، خصوصا بعدما شاهدنا بالأمس كيف أتى رئيس الحكومة سعد رفيق الحريري الى طرابلس برعاية التيار الوطني الحر!.

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)