إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | عـلــى طـريــق المـطــار... هـل مــرّ «الــبـابــا» مـن هنـا؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

عـلــى طـريــق المـطــار... هـل مــرّ «الــبـابــا» مـن هنـا؟

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 716
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
عـلــى طـريــق المـطــار... هـل مــرّ «الــبـابــا» مـن هنـا؟

كل شيء هادئ هنا. لا شيء يوحي باقتراب موعد الحدث الكبير سوى الاستنفار الامني وبعض الصحافيين ولافتات الترحيب بالزائر «التاريخي». على طريق المطار، القناصون على السطوح، والعسكر متأهب، والكاميرات «تستجدي» لقطة مميزة. هل فعلا سيأتي البابا اليوم؟ قبل ساعة واحدة من وصول «رسول السلام»، يبدو الحشد الشعبي كالجنين الذي يأبى ان ينفلش في عمقه المفترض. شرائط صفراء تزنّر مخرج المطار باتجاه برج البراجنة. البقعة فارغة تماما من اهلها. اين الشعب؟ في الوقت الضائع للجيش مهمات مفيدة يقوم بها. تفتيش روتيني ومتوقع للحضور الهزيل، يتحوّل الى «نكتة» حين يفرض الملل تفتيش عاملة اجنبية «ومسحها» بآلة «سكانر» اكثر من مرة... يفترض ان يشكّل طريق المطار امتدادا للحدث داخل المطار نفسه. الدقائق القليلة الفاصلة عن موعد هبوط «الطائرة الفاتيكانية» كانت كفيلة بقلب المشهد رأسا على عقب. فجأة وبعد انتهاء صلاة الجمعة، يبدأ زحف الضاحية الخجول. «جمعية كشافة المهدي»، باطفالها ونسائها وشبابها، تملأ جزءا من الفراغ... وليس كله. العين المجرّدة لا ترصد عناصر «الانضباط» التابعة لـ«حزب الله». لانه «البابا»، وليس اي ضيف آخر. «الامر» هنا للجيش وللحرس الجمهوري ولبروتوكول القصر الجمهوري. بعض «الانضباطيين» حضر بشكل مموّه، فيما اشرف بعض المسؤولين الامنيين على تفاصيل الاستقبال الذي وعد «الحزب» بالمشاركه فيه. على الهامش حضور حزبللاوي شعبي بدا نقطة في بحر «طقوس» الحشد المعتادة. «لو سلك موكب «البابا» طريق المطار القديمة، لكان المشهد اختلف تماما»، يقول احد مسؤولي «حزب الله». يتسلّل علم اردني بين الجموع. واعلام اخرى لـ «المقاومة» و«امل». لا مجال للنقاش والاخذ والرد. بسرعة البرق تختفي الاعلام الدخيلة بامر من «الجيش». وَعَدت الضاحية وَوَفت، باللافتات والجموع. «قداسة البابا اهلا بكم في وطن المقاومة». «حزب الله» يرحّب بقداسة البابا في وطن التعايش». اعضاء بلدية المريجة ـ تحويطة الغدير ـ الليلكي حضروا باكرا جدا للترحيب بالضيف المحسوب عليهم «قلبا وقالبا». اما «حركة امل» فاستحضرت القضية الكبرى. «شعوبنا المعذّبة في لبنان وفلسطين بحاجة الى صلواتكم في مواجهة اسرائيل المجرمة». المدّ الشيعي «المتواضع» يقوم بالمطلوب على اكمل وجه. جاء حصرا من المناطق المتاخمة لطريق المطار. علم الفاتيكان والعلم اللبناني و«الموسيقى المركزية» التابعة لـ«كشافة المهدي»، والبالونات الصفراء والبيضاء، كل شيء جاهز للحظة اللقاء.الـ«اس ام اس» الذي وصل أمس الى «المسيحييّن المهجّرين» من الضاحية، ويدعوهم الى التجمع في الكوكودي، كنقطة انطلاق صوب المطار في يوم الاستقبال لم يجد صدى لدى المعنيين به. يقول احد شرطيّي بلدية المريجة «كان يفترض ان يدعوا الى التجمّع في كنيسة مار الياس في الليلكي. ما منعهم من القدوم بكثافة كان مسألة النقليات لا اكثر ولا اقل». اذا، هنا الاستقبال شيعيّ بامتياز. الابتسامات ترتسم على وجوه اطفال «المهدي». هؤلاء لا يعرفون سوى ان «البابا» قادم. اي بابا؟ لا جواب. بابا من؟ لا جواب. الحديث مع اي منهم يستوجب اخذ تصريح من «مفوّض الاعلام» في الكشافة. لكن الخروق جائزة في اي لحظة. «الرجل الابيض»... لا، لا، هو «البابا القادم من بعيد». «هو بابا الاتحاد من اجل المسيحيين»... الساعة الثالثة الا عشر دقائق يطلّ موكب البابا. تموج الاعلام وتتراقص بين الايدي. ثلاث دراجات نارية ثم سرب من السيارات السوداء وسيارات الدفع الرباعي التابعة لرئاسة الجمهورية وعناصر حماية الزائر الرسولي. بثوان، وليس اكثر، تعود الامور الى نقطة الصفر. هل مرّ البابا حقا من هنا؟. انتظر الجميع تلك السيارة الصغيرة البيضاء ذات الزجاج الشفاف. الـ«بابا موبيل» غابت عن الموكب. قلة من المحظوظين وقعت عينها على تلك «الليموزين السوداء» التي مرّت بسرعة البرق. بداخلها، ملامح «البابا» من وراء الزجاج الأسود ويده اليمنى تلوّح لمستقبليه ببطء شديد. ترتسم الخيبة على الوجوه. «البابا الاول» كان اكثر كرما. صعد في سيارته البيضاء الزجاجية، سار على مهل، و«اعطانا اكثر من وقته». «الكرم الزائد»، بنظر آخرين، كان لدى الرئيس محمود احمدي نجاد... «الرجل النووي» أطلّ برأسه من سيارته الرئاسية ولوّح لنا بيديه وصافح بعضنا يدا بيد.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)