إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | لماذا تأجلت جلسة الحكومة في طرابلس؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, شمال لبنان

لماذا تأجلت جلسة الحكومة في طرابلس؟

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 827
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لم يكن مستغربا تأجيل جلسة مجلس الوزراء التي كان من المقرر أن تُعقد في سراي طرابلس يوم غد الخميس للبحث في كيفية النهوض بالمدينة وإقرار سلسلة مشاريع إنمائية لها، إضافة الى إقرار مبادرة غرفة التجارة بتسمية طرابلس ″عاصمة لبنان الاقتصادية″، حيث أن التطورات السياسية، ومسار الأمور، بدءا من سلسلة الرتب والرواتب وما يرافقها من إضرابات وتحركات، وصولا الى الخلافات المستجدة، كانت كلها توحي بتأجيل الجلسة حتى قبل الاعلان عنه.

 

من المفترض في أي حكومة لبنانية تريد القيام بخطوة إيجابية تجاه العاصمة ثانية، أو مدن الأطراف بهدف الانماء، أن تكون متصالحة مع شعبها أولا، ومع نفسها ثانيا، في حين أن الحكومة الحريرية اليوم هي على خلاف كامل مع كل مكونات الشعب اللبناني الذي يصر على مواجهتها في الشارع، بعد أن عجزت عن تنفيذ بنود سلسلة الرتب والرواتب للموظفين الذين يستحقونها، وبعد أن فرضت ضرائب جائرة على سائر المواطنين الذين لا يستفيدون من هذه السلسلة.

 

هذا الواقع يطرح تساؤلات لجهة: كيف لحكومة غير قادرة على دفع مستحقات الموظفين أن تقوم بالانماء في المناطق اللبنانية؟، وكيف لحكومة لا تجد تمويلا للسلسلة إلا بفرض مزيد من الضرائب على كاهل الفقراء أن تنجح في رفع المستوى الاجتماعي لمواطنيها؟، وكيف لحكومة مفلسة أن تدفع مبلغ المئة مليون دولار لطرابلس والذي أقرته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بمرسوم؟ إلا إذا كانت الجلسات الحكومية المنتظرة، مخصصة فقط لاطلاق المزيد من الوعود، وهو ما حذر منه أبناء طرابلس الذين يرفضون أن يسمعوا وعودا حكومية جديدة، بعدما صُمّت آذانهم من هذه الوعود، منذ مؤتمر إنماء طرابلس الذي عُقد في العام 2002 في السراي الكبيرة بدعوة من الرئيس الشهيد رفيق الحريري وأقر 80 مشروعا للمدينة بقي معظمها حبرا على ورق.

 

يبدو واضحا أن لقاء وزير الخارجية جبران باسيل مع وزير خارجية سوريا وليد المعلم في نيويورك قد إنعكس سلبا على الحكومة وإجتماعها في طرابلس، فضلا عن الخلافات السياسية المستجدة داخلها، والتي من شأنها أن تفقدها أي تضامن أو توافق على إقرار سلة من المشاريع التي تحتاجها المدينة أو تتطلع إليها.

 

هذا الواقع، كان سيجعل الجلسة الحكومية في طرابلس، فرصة لتصفية الحسابات السياسية داخل الحكومة، بدل أن تنعكس إيجابا لمصلحة المدينة، خصوصا في ظل توتر العلاقات بين حركة أمل والتيار الوطني الحر، وكذلك بين تيار المستقبل ورئيس التيار وزير الخارجية جبران باسيل على خلفية لقائه وليد المعلم، حيث يبدو أن الرئيس الحريري الذي ما يزال ينأى بنفسه عن التعليق شخصيا على هذا اللقاء، قد أعطى الضوء الأخضر لأركانه باستهداف باسيل، بدءا من وزير الداخلية نهاد المشنوق وصولا الى كتلته النيابية، إضافة الى التوتر السياسي الواضح بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، إضافة الى تمرد وزراء اللقاء الديمقراطي، وتغريدات التهكم المتتالية التي يطلقها وليد جنبلاط.

 

لا يخفى على أحد أن حرص الرئيس سعد الحريري على عقد جلسة لمجلس الوزراء في عاصمة الشمال كان الهدف الأول منه هو تعويم نفسه طرابلسيا، ووضع حد للتراجع الشعبي الذي يواجهه تياره في المدينة، لكن الاستنفار الطرابلسي الذي حصل قبيل موعد الجلسة، والتحذيرات التي أطلقتها قيادات المدينة حول ضرورة تنفيذ كل الوعود، والمشاريع المتعددة الأوجه التي طرحت، والاحراج الذي واجهه الحريري بعدم إدراج ملف شركة “نور الفيحاء” على جدول أعمال الجلسة بما يؤدي الى حجب النور عن طرابلس، كل ذلك جعل الحريري يعيد حساباته، خصوصا بعدما أيقن أن الجلسة الحكومية قد تنعكس عليه سلبا، بدل أن تؤتي ثمارها الشعبية الايجابية، فكان قرار التأجيل هو الحل.

 

وإذ يسأل الطرابلسيون عن الموعد الجديد للجلسة الحكومية في مدينتهم، يجيب أحد الخبثاء: “في حال صمدت الحكومة أمام ما تواجهه من ضغوطات وخلافات، عندها يمكن الاجابة على هذا السؤال!”.

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)