إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | استحقاقات مالية تفوق 4 مليارات دولار أمام الحكومة.. الصفدي يكشف أرقام الموازنة: 2٫4 مليارا دولار للتمويل الضريبي
المصنفة ايضاً في: مقالات

استحقاقات مالية تفوق 4 مليارات دولار أمام الحكومة.. الصفدي يكشف أرقام الموازنة: 2٫4 مليارا دولار للتمويل الضريبي

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 778
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

استحقاقات مالية تفوق 4 مليارات دولار أمام الحكومة.. الصفدي يكشف أرقام الموازنة: 2٫4 مليارا دولار للتمويل الضريبي

أرخت زيارة البابا بينيديكتوس السادس عشر أجواء سلام ووئام نعم بها لبنان في الايام الثلاثة الماضية، يؤمل أن تنسحب على الحكومة التي تعاود اليوم نشاطها بثلاث جلسات لمجلس الوزراء، منها اثنتان مخصصتان للبحث في توفير موارد ضريبية جديدة لتغطية سلسلة الرتب والرواتب ومشروع موازنة 2013. ورغم وصف الجلسة الثالثة بالعادية بسبب جدول أعمالها، فهي لن تكون عادية لأنها تستكمل البحث في ملف الكهرباء المؤجل، كما تبحث في اقتراح سن التعيين في الفئة الاولى من 44 الى 54 عاماً، مما يؤشر الى توجّه لإسترضاء مرشحين لمناصب إدارية لا يتناسب عمرهم مع السن القانونية.

وثمة بند آخر من شأنه أن يشكل مصدر أرق للحكومة، يتعلق بخطة دعم الجيش ويلحظ طلب تأمين تمويل بقيمة مليار و620 مليون دولار للسنوات الثلاث المقبلة.

وإذا كان يصح وصف الجلسات الحكومية بـ"الدسمة" لما ستحمله من توجهات مالية وضريبية تؤرق الوسط الاقتصادي المثقل بأعباء تراجع النشاط، فإن بعض الاوساط الوزارية تراودها شكوك في قدرة الوزراء على العودة إلى أجواء العمل بعد عطلة نهاية اسبوع هادئة، لم يتسن لعدد غير قليل منهم الاطلاع على مشروع الموازنة الجديد أو درس الاقتراحات الضريبية ومفاعيلها على الاقتصاد، علما أن ثمة ملفا شائكا آخر لا يزال ينتظر إعادة نظر الوزراء يتعلق بالزيادات الواردة في السلسلة على رواتبهم وكانوا يأملون في أن تمر بدون تنبه آخر!

لن يكون وزير المال محمد الصفدي واحدا من هؤلاء بما أنه هو الذي سيتولى عرض الاجراءات الضريبية ومشروع موازنة 2013 على مجلس الوزراء، علما أنه سيستبق ذلك بعرض مشروع قانون موازنة 2012 المقدم من الحكومة أمام لجنة المال والموازنة في الاجتماع الذي تعقده قبل الظهر.

وعلى قدر القلق الذي يثيره التمويل الاضافي المطلوب من وزير المال لما يرتبه من أعباء إضافية على الاقتصاد، فهو مرتاح الى ما أمكن تأمينه حتى الآن، ويكشف لـ"النهار" انه نجح في تأمين 450 مليون دولار من الخزينة ( وليس دينا) لدفع كلفة غلاء المعيشة من مطلع شباط الماضي حتى نهاية تشرين الاول المقبل. لكنه سيكون في المقابل أمام أكثر من إستحقاق مالي من اليوم حتى نهاية السنة أبرزها تأمين تمويل السلسلة وفق التقسيط الجديد الذي أقره مجلس الوزراء أخيرا. ولأنه قدم مشروع موازنة 2013 قبل إقرار السلسلة، أخذ في الاعتبار هذا الامر وأدرجه ضمن الاحتياط بما قيمته 1450 مليار ليرة. ويقول إن المشروع قابل للتعديل إذا أقر المجلس إجراءات ضريبية كفيلة بتغطية أكلاف السلسلة.

وهناك إستحقاقات أخرى لا تقل أهمية تقلق وزير المال وتجعل الشهر المقبل من أصعب الأشهر على الخزينة، إذ سيترتب عليها تمويل كلفة غلاء المعيشة لشهري تشرين الثاني وكانون الاول وقيمتها لا تقل عن 100 مليون دولار، تضاف اليها كلفة تمويل خطة الجيش بمليار و620 مليون دولار، وتضاف اليها إستحقاقات دين (أصل وفوائد) بقيمة مليار دولار.

يلحظ وزير المال في موازنة 2013، الاكلاف الاضافية المترتبة على الدولة. وبحسب أرقام المشروع التي يكشفها لـ"النهار"، فإن الانفاق قدر بنحو 23 الف مليار ليرة بينما قدرت الواردات بـ18 الفاً و330 مليار ليرة، علما ان الايرادات تبلغ من دون الاجراءات المقترحة 14 الفاً و652 مليار ليرة. وقدر الصفدي مردود الاجراءات الضريبية الجديدة بـ3678 مليار ليرة ( مقارنة بـ1750 مليارا اسقطت من مشروع 2012). وفي حين إرتفع العجز المحقق في الموازنة لهذه السنة الى 9 في المئة، يقدر الصفدي ان يتراجع العجز الى 6٫9 في المئة في مشروعه الجديد وان يبلغ 20٫33 في المئة من إجمالي النفقات.

ويضع المشروع في اهدافه المالية توقعات ان يبلغ النمو نسبة 2٫5 في المئة في 2013 محافظا بذلك على نسبة النمو المقدر ان تتحقق في نهاية 2012، والا تتعدى نسبة التضخم 3 في المئة.

تؤمن الاجراءات الضريبية الخمسة التي أقرها مجلس الوزراء أخيراً نصف التمويل المطلوب، مما يعني أن على الحكومة إقرار رزمة جديدة لتأمين النصف الباقي. وفي حين يؤكد الصفدي أن الزيادة على الضريبة على القيمة المضافة معلقة وفق ما يرى مجلس الوزراء، يشير إلى أن ثمة جدولا بالاجراءات المقترحة والتي يفترض أن تؤمن الباقي من التمويل، وهي تراوح بين إجراءات بسيطة بمردود قليل وأخرى كبيرة بمردود أكبر. وفي رأي مصادر وزارية اطلعت على المشروع أن الاجراءات المقترحة خيالية ولا يمكن تطبيقها.

ابرز تلك الاجراءات يعود إلى ما سبق ان اقترحه مشروع موازنة 2012 وأسقط في مجلس الوزراء: زيادة رسوم الميكانيك، زيادة رسم الطابع المالي، زيادة ضريبة الدخل على ارباح الشركات من 15 الى 17 في المئة، وفرض نسبة 4 في المئة على التحسين العقاري لما قبل 1/ 1/ 2009 و15 في المئة لما بعد هذا التاريخ. ويقول احد الوزراء أن المطروح "ليس مشروع موازنة أو تمويل لمطالب محقة بل مشروع تمويل للانتخابات"، ويستبعد عدم إقراره في سنة إنتخابية!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)