إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تصوّر سليمان: شرعي وضروري وموقت
المصنفة ايضاً في: مقالات

تصوّر سليمان: شرعي وضروري وموقت

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 618
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تصوّر سليمان: شرعي وضروري وموقت

من الآن إلى 12 تشرين الثاني، موعد الجلسة الرابعة عشرة لطاولة الحوار الوطني، لن يطرأ جديد على تصوّر رئيس الجمهورية ميشال سليمان للاستراتيجيا الوطنية الدفاعية، سوى مزيد من تباين المواقف بين قوى 8 و14 آذار. لم يطل الوقت منذ 20 أيلول مع توزيع التصوّر حتى حدّد معظم الأفرقاء، باستثناء حزب الله، ردود فعلهم الأولى منه. بعد انقضاء أسبوع، بدا تعاطي هؤلاء أكثر وضوحاً:

1 ــ في ضوء ردود الفعل الأولى، استنتج رئيس الجمهورية أن تصوّره، على رغم تعارض المواقف منه، أطلق دينامية جديدة للجلسات المقبلة للحوار الوطني، وخصوصاً أنه أكد أن تصوّره هذا سيكون منطلقاً للمناقشة، غير جامد وقابل للتعديل من الرئيس نفسه أو من الجالسين إلى الطاولة تبعاً لما قد يستجد.

أرضت ردود الفعل رئيس الجمهورية، بعدما كان قد تلقى مكالمات هاتفية من سفراء عرب وأجانب أثنوا خلالها على التصوّر وعلى جدّيته. بيد أنه أولَى هذا الجانب في الدفاع عن تصوّره اهتماماً خاصاً، جعله يشير إلى أن استراتجيات الدول تعدّ كي تكون مهيأة للتعديل الدوري تبعاً للاحداث والتطورات، وتحت وطأة الأخطار والتهديدات. وهي بذلك استراتيجيا دفاعية موقتة، قابلة للمراجعة وتحديد خيارات جديدة، تمثّل أيضاً إطاراً للآلية التي يتعيّن على قيادة الجيش درسها توصّلاً إلى تحديد إمرتها.

أبرَزَ التصور كذلك تلازماً متعمّداً بين بندي تسليح الجيش وتعزيز قدراته، وإمرته على سلاح المقاومة، كلما تقدّمت قدرات الجيش وتسليحه، تضاءل دور المقاومة وانحسر. إلا أن الاستراتيجيا الدفاعية تشير أيضاً إلى أن إمرة الجيش على سلاح المقاومة تبدأ عند حصول اعتداء إسرائيلي، أو أي عدوان خارجي. يضع ذلك سلاح حزب الله خارج استخدامه في الداخل، وخارج ربطه بأي نزاع إقليمي كجزء لا يتجزأ من هذا النزاع من دون أن يكون لبنان طرفاً فيه.

لا يُطمئن هذا الاستنتاج حزب الله إلى خيار تمسّكه بسلاحه، رغم أن تصوّر رئيس الجمهورية يعترف بإبقاء السلاح في مخازن الحزب. حتى إشعار آخر، ينظر الحزب إلى سلاحه على أن وظيفته تتجاوز مقاومة الاحتلال إلى تحوّله أداة رادعة لإسرائيل. يتحدث هنا عن واقع لا يسلم به تصوّر سليمان، وهو أن سلاحه دائم، بينما لا تعدّه الورقة الرئاسية كذلك.

2 ــ يلتزم حزب الله الصمت حيال التصوّر ويتفادى إطلاق أي موقف علني منه. كانت قيادة الحزب قد كلفت معنيين إجراء مراجعة للتصوّر ودرسه ملياً قبل اتخاذ أي موقف يُدلى به في الجلسة المقبلة لطاولة الحوار الوطني. إلا أن الدارسين المعنيين سجلوا ملاحظة أولى، هي انطواء تصوّر رئيس الجمهورية على تناقض صريح يكمن في اعترافه في الجزء الأول منه باحتلال إسرائيلي لمزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وفي إيراده في الجزء الثاني أن المقاومة تبدأ بعد الاحتلال. ولاحظ حزب الله أن هذا التناقض يثير التباساً: هل هناك احتلال إسرائيلي يُبرّر وجود المقاومة أم لا، أم يقتضي انتظاره كي تنشأ المقاومة؟

3 ــ تنظر قوى 8 آذار إلى تصوّر سليمان على أنه نظري فحسب. لا تريد الخلاف مع رئيس الجمهورية، لكنها تعتقد بأن سيطرتها على توازن القوى الداخلي الحالي هو الذي يُضاعف من قوتها في ظلّ أمر واقع، لا يسهل على أي طرف محلي التلاعب به، ولا يجعلها تحتاج إلى استراتيجيا دفاعية في الوقت الحاضر. لم يرفض هذا الفريق التصوّر لأنه لا يتحدّث عن تجريد حزب الله من سلاحه، بل يؤكد اعترافه بالمقاومة ويُعلّق إمرة الجيش على سلاح الحزب على مواجهة مع إسرائيل. كذلك تتسلّح قوى 8 آذار بما كان أعلنه الأمين العام للحزب السيّد حسن نصر الله سابقاً، من أن دولة عاجزة عن حلّ أي مشكلة داخلية، لا يسعها التوافق على قرار بمواجهة إسرائيل أو إصدار أمر إلى الجيش بذلك. لا يسع المقاومة كذلك، بحسب نصر الله، انتظار هذا التوافق. بذلك تمسي الإمرة وهمية في ظلّ تعذّر التوافق الداخلي.

مع ذلك يعتقد بعض أفرقاء 8 آذار أن الورقة الرئاسية أقرب إلى تصوّر قوى 14 آذار من سلاح حزب الله قبل أكثر من سنة، عندما كانت تلح على وضع الإمرة وقرار الحرب والسلم في يد الدولة اللبنانية، وتقرّ بأنها غير قادرة على تجريد الحزب من سلاحه، قبل انفجار الاضطرابات في سوريا، التي دفعت بقوى 14 آذار إلى مقاربة مختلفة: تخلي الحزب عن سلاحه إرادياً عبر تسوية داخلية جديدة، أو توقع تجريده منه بعد انهيار نظام الرئيس بشّار الأسد.

4 ــ لم يتلقَ رئيس الجمهورية من حزب الله بعد، رسمياً، موقفاً يتحفّظ عبره عن تصوّره للاستراتيجيا الدفاعية. كان سليمان قد شعر بالتحفّظ في جلسة 20 أيلول، قبيل توزيع تصوّره على المشاركين في طاولة الحوار، عندما طلب نائب حزب الله محمد رعد الكلام، وقال إن حزبه والأفرقاء الآخرين قدّموا تصوّراتهم للاستراتيجيا الدفاعية باستثناء تيّار المستقبل، وأمل انتظار تقدّم التيار بورقته لمناقشتها. أوحى هذا الموقف بعدم حماسة حزب الله لطرح التصوّر، من غير أن يجهر بذلك.

كانت قد بلغت الرئيس، أياماً قبل جلسة 20 أيلول، مواقف متفرّقة من أوساط حزب الله لا تشجّع على طرح التصوّر، وتعدّ الرئيس حَكَمَاً ما يقتضي منه أن لا يتورط في تجاذب الأفرقاء حيال سلاح الحزب. قيل بصرف النظر عنه وترقب أحداث المنطقة. إلا أن سليمان تمسّك بتصوّره بحجّة تحريك الركود في طاولة الحوار، تفادياً لتعطيلها تماماً من جراء التخلي عن الخوض في الاستراتيجيا الدفاعية، التي لا تزال نافذة جدّية ومتاحة على التواصل المباشر بين الأطراف المتناحرين.

سمع سليمان كلاماً مشابهاً قبل الجلسة الأخيرة، نقله إليه أحد معاونيه بعد اجتماعه بالرئيس فؤاد السنيورة، الذي حضّ ضمناً على عدم طرح التصوّر كي لا يُضفي شرعية على سلاح حزب الله ويُبرّره، في وقت يصرّ فيه تيّار المستقبل وحلفاؤه على تجريد حزب الله من سلاحه.

بعدما كشف سليمان عن تصوّره لم يصل إليه مباشرة أي موقف سلبي من طرفي النزاع. لا يحجب ذلك اعتقاده بأن قوى 8 و14 آذار على السواء مربكة حياله: لا يسعها رفض الورقة الرئاسية، ولا تبحث عن خلاف مع سليمان في هذا الوقت بالذات، وتنظر إلى الوضع الداخلي على نار أحداث المنطقة، وأخصّها في سوريا.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)