إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «المستقبل» ترفض تعرض عون للعنف المسلح
المصنفة ايضاً في: مقالات

«المستقبل» ترفض تعرض عون للعنف المسلح

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 703
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«المستقبل» ترفض تعرض عون للعنف المسلح

قفزت «كتلة المستقبل» فوق الخصومة الشرسة مع العماد ميشال عون، لتتناول مسألة محاولة الاغتيال التي تعرّض لها موكبه في مدينة صيدا، بشكل «منطقي» و«مبدئي»، كما يقول أحد نوابها. وبرغم تشكيك «الإعلام الأزرق» بصدقية الحادثة وملابساتها، في لحظاتها الأولى، فضّلت الكتلة النيابية بعد اجتماعها الأسبوعي، أمس، الابتعاد عن مربّع الالتباس والتصويب على الحادثة، من باب رفضها تشجيع منطق الاغتيالات أو احتمال الاغتيالات، حتى لو طال الخصوم، من دون أن تضع يدها على معطيات أمنية أو قضائية تعزّز موقفها، وفق النائب ذاته.إلا أنّ ما يحصل على الحدود من اعتداءات متكررة، هو الذي احتل الحيز الأكبر من نقاشات النواب «المستقبليين»، إلى جانب «همّ» سلسلة الرتب والرواتب التي طرقت أبواب مجلس النواب.ويفضّل نواب «المستقبل»، كما اتضح من نقاشات لجنة المال والموازنة النيابية، أن تتولى الحكومة تحديد وتوضيح أبواب تمويل السلسلة، قبل إقرارها في مجلس النواب كي لا يُلقى الحمل على كتفي مجلس النواب. ويتردّد أنّ ثمة توجهاً في الكتلة لتفنيد السلسلة بنداً بنداً، وقد تصل الأمور إلى حدّ الاعتراض عليها.أما اللقاء - الاستثناء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، فقد كان موضع «تحقيق» من جانب النواب الذين استفهموا رئيس كتلتهم عن حيثيات اللقاء وتوقيته وأبعاده، مع العلم أنّ «التمهيد» للقاء كان على يد النائب نهاد المشوق الذي سبق له أن غازل «أستاذ البرلمان» في أكثر من مناسبة، فإذ ببري يقتنص فرصة الجلوس الى طاولة الحوار الرئاسية، ليذيب بيديه الجليد المتكدّس على الطريق بين عين التينة و«السادات تاور». بالنتيجة، فتحت ثغرة في جدار العلاقة بين ضفتي النزاع اللبناني: قانون الانتخابات النيابية، السياسة المالية ومشروع الموازنة العامة، والوضع السوري المتحرك. كلها عناوين شاطرها بري مع السنيورة في لقائهما الأول، وليس الأخير، حيث يفترض أن يستكملا هذا النقاش بجلسات لاحقة، تترك للحوار قنوات حيّة، ولو ضيقة.وكانت الكتلة قد اعتبرت «ظاهرة خطف المواطنين من قبل عصابات مسلحة والمساومة للإفراج عنهم مقابل فدية مالية هي نتيجة الممارسات التي عملت على كسر هيبة الدولة من قبل حزب السلاح والمسلحين أي «حزب الله» وتقديسه لثقافة السلاح، مما أوجد بيئة حاضنة للتمرد والعصيان المسلح والمجالس العسكرية».واستعرضت الكتلة «واقعة تعرض سيارة من سيارات موكب عون لإطلاق نار، منطلقة من موقفها الثابت والرافض والمدين بالمطلق لكل أسلوب يستبطن أو يتوسل استخدام العنف أو العنف المسلح من أي جهة كانت تجاه اي إنسان، أو أي لبناني لأي سبب كان. وطالبت الاجهزة الامنية والسلطات القضائية، بتكثيف تحقيقاتها لكشف الملابسات وإطلاع المواطنين على حقيقة ما جرى».على صعيد آخر، دانت «أي خرق للاراضي والسيادة اللبنانية من اية جهة اتت ان من قبل جيش النظام السوري او من قبل عناصر معارضة له، مؤكدة وجوب تعزيز انتشار الجيش اللبناني على كامل الحدود».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)