إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ورقة سليمان الدفاعية:إخراج المقاومة من السجال
المصنفة ايضاً في: مقالات

ورقة سليمان الدفاعية:إخراج المقاومة من السجال

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 707
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ورقة سليمان الدفاعية:إخراج المقاومة من السجال

أخرجت ورقة رئيس الجمهورية ميشال سليمان حول الإستراتيجية الوطنية الدفاعية، الحوار من حالة المراوحة، وأرست حيوية وحراكاً جديدين، وأسّست لتوافق متكامل وجامع للإستراتيجية الموعودة.إلا أن أهم ما في الورقة الرئاسية، هو ولادتها نتيجة عصارة من العمل وعصف الافكار وبعدما اخضعت كل فكرة للتمحيص والقياس الدستوري والميثاقي. ووضع رئيس الجمهورية لكل فكرة نقيضها ونقيض نقيضها، حتى يكون حاضراً للرد على اي استفسار في نقاشها المقرر في الجلسة المقبلة، بما يمنع اي اسباب تؤدي الى نسفها والعودة مجددا الى نقطة الصفر. «لذلك، على الأقطاب ان يتحضّروا جيدا لأن الرئيس جاهز لأي طرح او مناقشة»، على حد تعبير مصدر مواكب.ويشير المصدر الى أن «الوضع الدولي والاقليمي الذي ينعكس على الحوار اما مراوحة او تصعيدا»، معتبراً انه «مهما صعّد الافرقاء ورفعوا سقف مواقفهم، فإن ما سمعناه من القادة والمسؤولين في كل من ايران والسعودية والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة ومجلس الأمن الدولي هو التأكيد على الاستقرار في لبنان، وبالتالي يتحرك رئيس الجمهورية في الحوار بهامش كبير، وهناك جو مشجع بأن احدا لا يريد أن ينفرط عقد الحوار بسرعة».ويتابع المصدر: «كان لا بد من منطلق للتوافق على إستراتيجية دفاعية وتاليا للحفاظ على دينامية الحوار الذي أصبح قبل «اعلان بعبدا» في حالة دوران في الحلقة المفرغة. فكانت ورقة سليمان التي اعطت دينامية جديدة للحوار، وسهّلت عملية البحث الفكري والسياسي، من دون أن تكون ورقة مفروضة فرضا وتحتاج الى من يؤيدها او يدافع عنها، فهي ورقة عمل تم تلقيها بشكل عام بشكل ايجابي لأنها تساعد على التفكير في الاطار الدستوري والميثاقي والتاريخي الصحيح ووفق الظروف الموضوعية والوقائع المثبتة ومندرجات وثيقة الوفاق الوطني التي اقرّت في الطائف. وبالتالي فإن المتوقع والبديهي أن تبحث في الجلسات القادمة لكي يضاف عليها أو يحذف منها وفق تطور النقاش».وعما اذا كان هذا التصور سيسهّل الوصول الى ورقة نظرية ام ان هناك صعوبة في هكذا اتفاق، يجيب المصدر: «على الاقل الورقة تحافظ على دينامية الحوار واستمراريته». ويقول مصدر وسطي «إن رئيس الجمهورية عبر التصور الذي قدمه وبدءا من التمهيد وصولاً الى المرتكزات هو كلّ متكامل يقدم المصلحة الوطنية وضرورات المرحلة كأولوية تتدرج تحتها الاولويات، فهو ربط بين الثوابت الميثاقية والتزامات لبنان تجاه الشرعية الدولية، وحدد المخاطر المتمثلة بإسرائيل والارهاب، مقارنا بين الالتزام باتفاقية الهدنة والفصل الثالث من وثيقة الوفاق الوطني، على أن الاحتلال يقابله مقاومة، والحاجة الى الردع والقوة لاستثمار الحقوق اللبنانية المائية والنفطية، وكل ذلك عماده الجيش اللبناني اي الشرعية اللبنانية».ويرى المصدر «أن سليمان عبر تصوره المقدم والمطروح للنقاش، لم يؤمن استمرارية الحوار وامكانية الوصول الى نتائج عملية فحسب، انما استطاع اخراج الافرقاء من حالة الانقسام الحاد والجامد حول قضايا اساسية ومنها المقاومة، حيث سهّل على المعارضة اعادة التموضع الحواري وفق قواعد لا تفترض التعميم بين ما هو فتنوي وغير مقبول وما هو يستند الى تاريخ من الانجازات في مواجهة العدو الاسرائيلي. كما تمكن عمليا من اخراج سلاح المقاومة من دائرة السجال الداخلي العقيم ووضعه مجددا في الاطار الوطني باعتباره يعمل في سياق مجابهة المخاطر الاسرائيلية فقط».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)