إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | المسيحيون يتشبهون بالسنّة والشيعة والدروز
المصنفة ايضاً في: مقالات

المسيحيون يتشبهون بالسنّة والشيعة والدروز

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 706
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
المسيحيون يتشبهون بالسنّة والشيعة والدروز

الرهان على قانون انتخابي جديد في لبنان، يحتاج إلى رصيد عال من التفاؤل المجاني، أو، وهذا هو المرجح، من الغباء البنّاء، أو، وهذا هو المفضل، من خيانة الذاكرة.

الرهان على جودة التمثيل مضمونة. فالقوى السياسية اللبنانية، تمثل اليوم، دور الشكل الأتم، في «دراسة» و«نقاش» و«عقد اجتماعات» لإنتاج قانون انتخابي، ينقل لبنان من مكانه إلى مكانه، وليس إلى أي مكان آخر.

مشروع الحكومة، المطعون به، من فرقاء فيها، ليس في أفضل أحواله. النسبية فيه مطعونة بالدوائر الفضلى لفريق 8 آذار، حيث يؤمن له حسابيا، تفوقا ضئيلاً، تؤهله للمراوحة في مكانه، بلا قدرة على توظيف مكسبه، لضعف التمثيل السني فيه.

مشروع الدوائر الصغرى «الخمسينية»، يؤمن للمسيحيين نسبة تمثيل صاف عالية، ولكن على حساب النسبية، علماً، انه لا يغمط حق الطوائف الأخرى في ان يكون تمثيلها، منها وفيها. على أن هذا المشروع، يمنع زعماء 14 آذار المقيمين خارج التنظيم اليوم (جنبلاط تحديداً) وتيار المستقبل، من القبض على نواب يسترهنون بأصوات ليست من ملتهم. ومن المتوقع، أو من المؤكد، ألا يقبل الحريري وجنبلاط بتصفية التركة المسيحية، لصيادي التمثيل المسيحي.

أما المشروع الأرثوذكسي «الملعون»، فهو على صدقيته المذهبية، من حيث حق كل طائفة في انتخاب ممثليها.. وهو، على تمامية الوصف المتناول، بأن لبنان بلد طوائفي، ومنظم وفق محاصصة دقيقة (شكلية) بين القوى الطائفية، وهو، أكثر ديموقراطية بين الديموقراطيات الكاذبة والسارقة والمشوهة التي أنتجتها قوانين انتخاب «عريقة»، فيها قانون الستين، الذي استولده شعار «الوحدة الوطنية»، يوم تبناه فؤاد شهاب إنقاذا للبلد من فتنة الـ58.

الجديد في هذا الكرنفال، مطالبة المسيحيين شركاءهم، في 8 و14 آذار بالإنصاف. نحن معكم ولكن بقرار منا، وليس باختلاس منكم. مسيحيو «المستقبل» و«التقدمي الاشتراكي» و«أمل» و«حزب الله»، ليسوا منا. ولم يحظوا بوشم «العماد المقدس» الطائفي، الذي يمنح لمن يلتزم الزعامات المسيحية المبرمة. الجديد، أن المسيحيين يريدون أن يكونوا كالشيعة والسنّة والدروز. ويطالبون بوقف الاعتداء الانتخابي على حصتهم.

المعركة تحاض، من حيث الشكل ـ واللبنانيون أبطال الحفاظ على الشكل والانقضاض على المضمون ـ في اللجان النيابية، وعلى طاولة حوار «الطرشان» في بكركي. حجم الخلافات الكبير بين الأطراف المسيحية، يسهّل المهمة على رئيس المجلس: «أنا مع قانون يتفق عليه المسيحيون». وهم لن يتفقوا، إلا إذا حدثت معجزة إلهية. و«الله» مشغول بسوانا. وأي اتفاق يمكن عرقلته في المجلس، لأن جنبلاط، تأبى عليه «تقدميته» أن يتخلى عن قانون الستين. وهو حصان يؤمن له الفوز بنواب مسيحيين بأصوات درزية حاسمة، في الشوف وعاليه و...

الغريب، أن الدولة غائبة عن المشاريع المتداولة. هذه المشاريع تحسن التمثيل الطائفي، وتنفيه من شوائب الاشتراك بالطوائف الأخرى، ولكنها لا تقربه من مفهوم الدولة...

الغريب، ان مشروع فؤاد بطرس، لم يحضر أبداً. تم اغتياله قبل ولادته. الغريب أكثر، ان اتفاق الطائف، ليس مغيباً فقط، بل هو الضحية النموذجية. ففي اتفاق الطائف، خريطة طريق لبناء دولة مدنية، عبر إقرار قانون انتخابي خارج القيد الطائفي، وحصر التمثيل للعائلات الروحية في مجلس الشيوخ...

الغريب أكثر، أن اليساريين والعلمانيين ومن أضاعوا البوصلة، لم يحضروا ليطالبوا على الأقل، بقانون محاصصة انتخابي، تتمثل فيه الطوائف، لأنها مصرة على البقاء في التخلف، وتتمثل فيه القوى المدنية اللاطائفية. فلبنان تعريفا، بلد طوائفيين ولاطائفيين. فليأخذ أهل الطوائف حصتهم، وليختنقوا بها. وليس من حقهم حرمان شرائح بعشرات الآلاف من المواطنين الذين لا يمتون بصلة إلى أي طائفة من الطوائف السياسية المدرجة في قائمة التخلف.

إن الرهان على إنتاج قانون انتخابي يلزمه جنون. وليس عندنا إلا من تبلّد حسه الوطني، واعتاد الإقامة في القن الطائفي معتمداً على جودة الديك في صياحه، وعلى أجنحة الدجاج... بلا طيران.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)