إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | أربع لاءات جازمة للمعارضة غير قابلة للتنازل.. مبادرة سليمان الأكثر جدية لحل الأزمة الحكومية
المصنفة ايضاً في: مقالات

أربع لاءات جازمة للمعارضة غير قابلة للتنازل.. مبادرة سليمان الأكثر جدية لحل الأزمة الحكومية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 689
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
أربع لاءات جازمة للمعارضة غير قابلة للتنازل..  مبادرة سليمان الأكثر جدية لحل الأزمة الحكومية

فيما يضع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي زيارته الرسمية (التي بدأها أمس) الى فرنسا في اطار الانفتاح على المجتمع الدولي وطلب دعمه وتفهمه لسياسة النأي التي تنتهجها الحكومة اللبنانية حيال الازمة السورية، بدأت رياح التغيير في الموقف الدولي من هذه الحكومة تلوح، ليس على خلفية ملاقاة المعارضة في مطلبها اسقاطها وانما من منطلق أن لبنان بات في حاجة الى سلطة قادرة على تأمين الاستقرار السياسي والامني واستعادة الثقة الدولية والتحضير لاستحقاق الانتخابات النيابية التي يؤمن الغرب بضرورة حصولها، حفاظا على المسار الديموقراطي واحترام مبدأ تداول السلطة الذي شكل لبنان دعامته في منطقة الربيع العربي.

لا يبدو رئيس الحكومة بعيدا من هذا المناخ، ويردد أمام زواره بأن استقالة حكومته "حاصلة عاجلا أم آجلاً" وأنه مع أي حل بوجوده أو غيابه ( كما صرح لمجلة الفيغارو الفرنسية عشية بدء زيارته). وهو بات مقتنعا أن هذا الامر لا يحول دون ممارسته مهماته على رأس السلطة التنفيذية وتسيير شؤون البلاد والناس، لكنه لا يغفل في الوقت عينه ضرورة أن تأتي الاستقالة عندما يحين أجلها بشكل لائق يؤمن المخرج المشرف لرئيس الحكومة.

ثمة من يرى في هذا التفكير أن المخرج يكون عبر عودة ميقاتي لترؤس الحكومة العتيدة اذا تم التوافق عليها محليا وبغطاء دولي. ولكن ليس لهذا الامر أي مكان في أوساط المعارضة التي تزداد تصلبا في موقفها من الحكومة ولا تدلل على أي ليونة في هذا الاطار.

فبحسب مراجع قيادية بارزة في 14 آذار، ثمة ثوابت لا يمكن التراجع عنها أو التنازل عن أي منها:

- لا قبول بحكومة الوحدة الوطنية انطلاقا من عدم رغبة المعارضة في استعادة تجربة أثبتت فشلها في الماضي، وتوجت ذلك الفشل باسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري من خلال الفريق الشريك في السلطة. كما أن القبول بمثل هذه الحكومة يعني القضاء على الحياة الديموقراطية ونتائج الانتخابات النيابية لتكريس واقع شراكة مع فريق رفض ممارستها عندما تولى السلطة، وقبل بتأليف حكومته من دون الشريك الآخر.

- لا تنازل عن مطلب الحكومة الحيادية حتى لو تعذر قيامها في الظروف الراهنة. فما ترفضه الاكثرية الحاكمة بقيادة "حزب الله" اليوم قد لا يبقى قائما في المرحلة المقبلة. وما يعتبر خيارا اليوم قد لا يتوافر غيره مستقبلاً. والحكومة الحيادية يجب أن تكون الخيار الذي يلتقي عليه فريقي المواجهة اذا كانت النية معقودة على وضع الامور الخلافية جانبا والتحضير لانتخابات حرة ونزيهة، والا فان بقاء الحكومة الحالية يعني حتما عدم حصول الانتخابات.

- قرار مقاطعة الحكومة وكل ما يتصل بها في مجلس النواب نهائي ولا تراجع عنه. فالمعارضة لن تحضر أي اجتماع أو جلسة عامة لأي سبب تكون الحكومة ممثلة فيه. وعلم في هذا الاطار أن رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة سيلتقي في اليومين المقبلين رئيس المجلس نبيه بري لشرح وجهة نظر المعارضة من دعوته الى جلسة عامة لاستقبال الرئيس الارميني ونيته الدعوة الى جلسة ثانية تضامنا مع غزة.

- لن تقبل المعارضة بعودة الرئيس نجيب ميقاتي لترؤس أي حكومة مقبلة بعدما فقد موقعه الوسطي أو الحيادي عبر ممارسات حكومته. وهو الذي رفض السير بمخرج لائق كان موضع تشاور بينه وبين أركان بارزة في المعارضة اثر اغتيال اللواء وسام الحسن.

وتؤكد المراجع السياسية البارزة في المعارضة أن مبدأ تغيير الحكومة بات محسوما خارجياً ولكن ما يهم الغرب هو التوافق على الصيغة الحكومية المقبلة وآلية اخراجها، على أن تتم في أسرع وقت استباقا لتسارع التطورات السورية وامتداداتها على الساحة اللبنانية.

ولا تستخف المراجع بمبادرة النائب وليد جنبلاط في الوساطة التي يقوم بها وزراؤه مع القوى السياسية، لكنها لا ترى أنها ستؤدي الى أي نتائج، معتبرة أن المبادرة الجدية الوحيدة هي التي يتولاها رئيس الجمهورية، ويمكن أن تؤتي ثمارها وخصوصا أن الرئيس يتمتع بحكم موقعه وصدقيته المتزايدة بالافعال، بالقدرة على ادارة هذا الملف من موقع حيادي، مستندا الى دعم دولي لدوره.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)