إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | قهـوجــي وريـفــي.. إلـى التمـديــد درّ
المصنفة ايضاً في: مقالات

قهـوجــي وريـفــي.. إلـى التمـديــد درّ

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1118
عدد التعليقات: (1)
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

قهـوجــي وريـفــي.. إلـى التمـديــد درّ

منذ الاسابيع الاولى لانفجار البركان السوري، ولبنان يدفع الأثمان أمنا وسياسة واقتصادا واجتماعا برغم تهليل الجميع نظريا لسياسة «النأي بالنفس»، بينما الواقع يشي بعكس ذلك كليا.

هي التركيبة اللبنانية المعقدة التي دفعت القيادات الامنية في الداخل اللبناني، على اختلاف توجهاتها السياسية، الى التصرّف على اساس «ان سوريا ساحة الفعل ولبنان ساحة الصدى».

على المدى المنظور، لا شيء يوحي بانفراجات تخفّف من وطأة الحمل السوري على الكتف اللبناني الرخو، لا بل ان «التوقعات» تشي بان الأزمة مستمرة وطويلة و«الآتي اعظم».

اما عناوين التوتر اللبناني، فقد باتت معروفة. تبدأ بالتخبّط الحكومي والنيابي وبارتفاع منسوب الهواجس الامنية والاغتيالات، والتعايش مع «ستاتيكو» الحرب الباردة على الحدود اللبنانية السورية، والنزف المستمر لجرح باب التبانة وجبل محسن، وتفريخ «بؤر اضطراب» في المناطق الحساسة، وصولا الى التآلف مع ظواهر التورّط اللبناني، ومن قبل جهتي الصراع، في الوحول السورية.

بعد اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن ازدادات فجوة اللاثقة بين فريقي الصراع. واقع يرصد على ألسنة كبار المراجع الامنية اللبنانية اليوم. هذا بالتحديد، ما قاد مؤخرا «شعبة المعلومات» التي تتابع تحقيقاتها في اغتيال الحسن بشكل سرّي للغاية، الى طلب الحصول على مضمون كل الرسائل النصيّة في كل المحافظات اللبنانية بما يساهم في الاقتراب اكثر من تحديد هوية المشتبه فيهم.

وحين اصطدمت بمن يحاول «التلصص» على تحقيقاتها، وفق اوساطها، عادت مجددا الى «اساليبها الخاصة» في السير في تحقيق آمن لا يعرّض عملها للكشف الامني من قبل فريق آخر.

في ذلك تحديدا، نموذج آخر عن «آثار» الحمم السورية التي تضرب العمق اللبناني. ومنه تُستخلص العبر. ففي ظل هذا التشنّج الداخلي المضبوط على ساعة «التفجير» السورية، وتحت وطأة الفرز السياسي الآخذ في الاتساع، تطبخ في مراكز القرار اكثر من تركيبة تسمح بتمرير الوقت الضائع بأقل كلفة ممكنة، ما دام الحسم في سوريا، لمصلحة النظام او المعارضة، لا يزال يصنّف في خانة التمنيات لا اكثر ولا اقل.

وفي حين تسيطر الضبابية بشكل كامل على الاستحقاق الانتخابي المقبل، وفي وقت تبدو فيه الحكومة الحالية عاصية على التغيير، فإن «الخارطة الامنية» المواكبة للمرحلة الفاصلة عن الموعد الافتراضي للانتخابات النيابية وموعد انتخاب رئاسة الجمهورية تبدو اكثر وضوحا.

في 1 نيسان 2013، وقبل نحو شهرين من الموعد المفترض للانتخابات النيابية، يقصّ المدير العام للامن العام اللواء اشرف ريفي «شريط» التقاعد من المؤسسات الامنية، تتبعه احالة قائد الجيش العماد جان قهوجي على التقاعد في مطلع خريف العام نفسه، بينما تنتهي الخدمة العسكرية لعدد من كبار الضباط في اليرزة، بدءا من مدير المخابرات العميد ادمون فاضل في نيسان المقبل، وقبله مدير الادارة في قيادة الجيش اللواء عبد الرحمن شحيتلي لتكرّ السبحة مع معظم اعضاء المجلس العسكري وكبار العمداء.

«فوبيا» الفراغ الامني وسط حالة من غليان الارض بفعل البركان السوري، تعزّز اكثر فأكثر احتمال التمديد لقائد الجيش على ان يسبقه اللواء اشرف ريفي بدخول نادي الممدّدين لهم.

وفي هذا الاطار، علمت «السفير» بأن اللقاء المسائي المطوّل الذي جمع مؤخرا رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس «جبهة النضال الوطني» النائب وليد جنبلاط قبل اطلاق الاخير مبادرته الحوارية، تميز بطرح موضوع الفراغ المرتقب على صعيد المواقع القيادية في المؤسسة العسكرية، اذ بادر جنبلاط الى مخاطبة سليمان بالقول «انا معك الى الآخر وجاهز للمساعدة في كل ما تطلبه»، فردّ سليمان بشكر جنبلاط طالبا منه «ان لا يعارض التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي».

ووفق المعلومات المتوافرة، أبدى جنبلاط عدم معارضته، فقال سليمان «اريد التمديد له لسنتين»، وردّ جنبلاط متسائلا «لماذا لا يكون لسنة؟»، فلفت سليمان انتباهه الى ضرورة «الابقاء على احتياطاتنا الامنية، والعهد الجديد يعيّن قائدا جديدا للجيش والمهم ان يكون بالنا مرتاحا بأن الجيش بأمان لسنتين عبر تأمين عدم دخول القيادة في فراغ».

عندها، طلب جنبلاط التمديد ايضا لرئيس الاركان اللواء الركن وليد سلمان، العضو الدرزي في المجلس العسكري، ولم يمانع رئيس الجمهورية.

وتضيف المعلومات انه «عند معرفة قهوجي وسلمان بالأمر قاما بزيارة جنبلاط وشكراه على موقفه، وطلبا منه ان يشمل التمديد كل اعضاء المجلس العسكري ومدير المخابرات. وكان جواب جنبلاط انه يريد استطلاع رأي الرئيس نبيه بري، وبالفعل حصل هذا الامر وكان موقف بري انه يسير بالتمديد لقهوجي واللواء اشرف ريفي، أما البقية، فلا داعي للتمديد لهم ما دام بالإمكان تعيين بدلاء عنهم كلما احيل احدهم على التقاعد، مؤكدا في الوقت نفسه عدم ممانعته التمديد للواء وليد سلمان اذا رغب جنبلاط في ذلك».

وفي السياق نفسه، سبق للواء ريفي ان اعلن مرارا قبل اغتيال اللواء وسام الحسن انه يرفض التمديد له، مؤكدا دوما «اريد ان اعود بكرامتي الى المنزل محترما كل الالتزامات القانونية».

كما ان ريفي كان يردّ دوما على سائليه عن امكان ترشّحه للانتخابات بانه يرفض بشكل مطلق تقديم استقالته من السلك العسكري قبل احالته على التقاعد على اعتبار ان الضرورات الامنية تتقدّم على اي امر آخر وتفرض عليه عدم ترك منصبه في هذه المرحلة الحسّاسة والخطيرة.

لكن بعد اغتيال الحسن، تمّت مفاتحة اللواء ريفي رسميا بالتمديد له في وقت يذهب فيه الداخل اللبناني الى مزيد من التشنّج والاشتباك الامني. وبينما يسمح قانون قوى الامن الداخلي بالتمديد لريفي، بصفة مدنية، الى حين بلوغه سن الـ 64 القانونية، الا ان التمديد للمدير العام لقوى الامن سيكون مشابها لذاك الذي يشمل قائد الجيش، والمفترض ان يمتدّ الى حين انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان.

وبينما توقف متابعون عند خطوة الحكومة بتعيين العميد روجيه سالم مديرا عاما لقوى الأمن بالوكالة، فإن اوساطا متابعة تؤكد ان هذه الخطوة هي مجرد اجراء روتيني بعد احالة العميد روبير جبور على التقاعد، ولا علاقة لها بموضوع مصير منصب المدير العام لقوى الامن.

ومن المسلّم به ان سير اللواء ريفي في التمديد سيقطع الطريق امامه للترشّح للانتخابات النيابية المقبلة، هذا إذا لم يتمّ تأجيل الاستحقاق النيابي. كما ان تعديل القانون لناحية تقصير مهل الترشيح يبقي احتمال ترشح اللواء ريفي قائما الى اللحظة الاخيرة. لكن زوار «اللواء» ينقلون عنه هذه الايام قناعة تلازمه «الاعتبار الاول لديّ الآن للأمن وليس للسياسة!».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (1 منشور)

avatar
R.Pharoon
السبت, 08 كانون الأول / ديسمبر 2012, 09:56:AM
All about Power..................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)