إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | خليفة هزيم: احتمالات عدة ولـ«الشبيبة» دور حاسم
المصنفة ايضاً في: مقالات

خليفة هزيم: احتمالات عدة ولـ«الشبيبة» دور حاسم

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 729
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
خليفة هزيم: احتمالات عدة ولـ«الشبيبة» دور حاسم

وحده استحقاق الأعياد المجيدة، يدفع بالكنيسة الأرثوذكسية إلى تسريع موعد انتخاب خلف للبطريرك الراحل اغناطيوس الرابع هزيم، حيث طالب بعض المطارنة، أعضاء المجمع البطريركي، بإجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن، تمهيداً لعودتهم إلى أبرشياتهم ومشاركة رعاياهم فرحتَيْ الأعياد وتسمية بطريركهم الجديد.
وبالفعل، فقد دعا القائم مقام البطريرك المطران سابا إسبر إلى التئام المجمع البطريركي المقدس يوم الاثنين المقبل، في مقر الكرسي البطريركي الصيفي في البلمند، وعلى جدول أعماله بند وحيد: اختيار واحد من الأساقفة العشرين الذين يشكلون أعضاء الهيئة الناخبة بطريركاً لكنيسة انطاكيا الأرثوذكسية (قد يتغيب مطران أميركا الشمالية ومطران العراق والكويت ومطران اللاذقية بداعي المرض).
يتألف المجمع من مطارنة الأبرشيات اللبنانية الست (الجنوب، زحلة، بيروت، جبل لبنان، طرابلس وعكار) والأبرشيات السورية الست (حلب، حوران، اللاذقية، حمص، حماه والمعتمد البطريركي غطاس هزيم) ومطران الكويت وبغداد، ومطارنة الاغتراب السبعة (أوروبا الغربية، أميركا الشمالية، البرازيل، الأرجنتين، تشيلي، المكسيك وأوستراليا).
تقوم الآلية على أساس مرحلتين، الأولى تبدأ بكتابة كلّ ناخب، لائحة من ثلاثة أسماء، كحدّ أقصى، (يمكن للمتروبوليت أن يكتب اسمه أيضاً)، على أن ينتقل إلى الدورة الثانية المطارنة الثلاثة الذين يحوزون على أعلى نسبة أصوات. وينتخب بطريركاً المطران الذي يحصل على أكبر عدد من الأصوات.
تحدّد موعد الاستحقاق، بشكل عاكس رغبة البعض بتأجيل الانتخابات، وترك البطريركية بإدارة القائم مقام، الذي يصنّف واحداً من أبرز المرشحين لخلافة البطريرك الراحل، مدعوماً بتكتل «حركة الشبيبة الأرثوذكسية»، التي تعتبر ناخباً أساسياً في المجمع... وهنا تبدأ مسيرة الانتخابات.
فحركة الشبيبة التي تأسست في العام 1942 بمشاركة البطريرك هزيم والمطران جورج خضر، بهدف المساعدة روحياً واجتماعياً على تنظيم وتجديد الحياة الكنسية في بطريركية إنطاكية، وتضم شباباً علمانيين أرثوذكسا، تشكّل قوة ضغط «خفية» داخل الكنيسة الأرثوذكسية، على اعتبار أن الكثير من الكهنة والمطارنة والأساقفة هم من متخرّجي هذه الحركة، إذ ثمة علاقة عضوية غير موثّقة، أو مقوننة، تجمع بين الجسم الكنسي وجسم الحركة الشبابية، فيتفاعلان مع بعضهما ويتأثران ببعضهما البعض.
يعدّ المطران خضر، الذي يقال إنه من أقوى الأساقفة الأرثوذكس، لا بل المرشد اللاهوتي لكنيسة انطاكيا و«معلمها»، المرشد العام لـ«الحركة»، وقد يكون الوحيد الذي بمقدوره أن يجمع المطارنة «الحركيين» (يبلغ عددهم ثمانية) حول مرشح واحد. يتردّد أيضاً أنّ لجورج متري خضر الذي ولد في العام 1923 في طرابلس، الهيبة التي تمكّنه من تحويل «الحركة» داخل المجمع إلى لوبي ضاغط موحّد، بمقدوره أن يسمي البطريرك الجديد، إذا ما وقع الخلاف بين التكتلات الأخرى، على قلّتها.
«حركة الشبيبة» التي حرص المطران خضر على إبعادها عن التجاذبات السياسية، لم تنجح في إلزام كل «متخرّجيها» بخيار الحياد، أو النأي بالنفس، بعدما انغمس البعض منهم، «حتى العظم» في عمق الاصطفافات اللبنانية. ولهذا ثمة تخوف من أن يلعب بعض سياسيي «الحركة» دوراً ما، في التأثير على بعض أعضاء الهيئة الناخبة، بدءا بالمناداة بتأجيل الاستحقاق وصولا الى تزكية مرشح على حساب آخر.
حتى الآن، القائم مقام اسبر هو واحد من المرشّحين الجديين، ولكن قد يكون لـ«الحركة» وفق المتابعين، «مرشح اللحظة الأخيرة»، الذي قد تكشف عن ورقته في حال تعثّر السيناريو الأول.
للاغتراب أيضاً تكتّله، لا سيما مطارنة أميركا الشمالية والجنوبية، بسبب التناغم في ما بينهم، والتلاقي الجغرافي، وله مرشحان قويان هما مطران البرازيل دامسكينوس منصور، ومطران المكسيك أنطونيوس الشدراوي. وقد يتعزز حضور أحدهما في حال تمكن مطران أميركا الشمالية من المشاركة في أعمال المجمع، نظراً لهيبة الأخير.
أما المرشح الرابع القوي فهو مطران حلب بولس اليازجي، وتكمن قوته انطلاقاً من العرف القائل بأنّ لمطارنة سوريا عادة، الكلمة الفصل في تسمية رأس الكنيسة الأرثوذكسية في أنطاكية والمشرق.
عامل إضافي يلعب دوره في هذا الاستحقاق، وهو عمر المتروبوليت. إذ يقضي العرف بانتخاب مطران يسمح له سنّه بإدخال التجديد في الكنيسة الانطاكية، من خلال ورشة تنظيمية تمتد لسنوات، أسوة بما فعل البطريرك الراحل، الأمر الذي يؤدي إلى استبعاد العديد من المرشحين الأقوياء، أولهم المطران خضر، أو المطران فيليبوس صليبا على سبيل المثال لا الحصر.
لكن ثمة تيارا آخر، يعتبر أنه من الأجدى تسمية بطريرك يكون «تمهيدياً» يشبه المرحلة التي تمرّ بها المنطقة، بفعل زلزال التغييرات التي تشهدها. وقد لا يتم هذا الأمر إذا ما جرى انتخاب أسقف يتسم بـ«الحكمة» و«الاستقلالية» قادر على تسيير السفينة في بحر عواصف المنطقة، تمهيداً لانقشاع الرؤية. وهذا يسري الى حد كبير على ترشيح مطران المكسيك أنطونيوس الشدراوي ومطران صيدا الياس كفوري.
بالنتيجة، بمقدور «الحركة» أن تسمي بطريركاً، إلا إذا تمكنت أكثرية المطارنة غير «الحركيين» من الاتفاق على مرشح آخر، عنذئذ يأخذ هؤلاء الاستحقاق إلى حيث يريدون، وإلا فإن السيناريو الثالث سيكون لمصلحو مرشح «وسطي» يقضم من الضفتين.
لهذا تنشط الاتصالات بين المطارنة غير «الحركيين»، اذ يعتقد بعضهم أنّ وصول «حركي» إلى رأس الكنيسة يعني عملياً، انتشار «الاكليروس الحركي» في قيادة الكنيسة، لا سيما انه من المحتمل أن تشهد انطاكيا خلال السنوات القليلة المقبلة تسمية أكثر من سبعة مطارنة جدد، بفعل تسلل الشيخوخة إلى الجسم الكنسي. وعلى هذا الأساس، قد يتوحّد هؤلاء في سبيل تسمية مرشح غير «حركيّ».
إلى جانب هذه الاعتبارات، ثمة عوامل إضافية قد تلعب دورها، لكنها أقل تأثيراً، منها موقف النظام السوري، مع العلم أنّ معظم الأساقفة يتمتعون بعلاقات جيدة مع قيادته، موقف الكنيسة اليونانية التي يتخرّج من جامعاتها الكثير من المطارنة، وموقف الكنيسة الروسية الداعمة للنظام السوري، إضافة إلى شبكة العلاقات الدولية بفعل انتشار الكرسي الانطاكي في أرجاء الأرض... وأوراق مخفية لا تظهر إلا مع جلوس الأساقفة إلى الطاولة الانتخابية. علماً انه ستقام صبيحة اليوم (الجمعة) صلاة اليوم التاسع عن راحة نفس البطريرك هزيم، على أمل أن تُلهم المطارنة باسم خليفته.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)