إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | خطة الحكومة للنازحين أمام مجلس الوزراء اليوم: اخطار بنيوية مقلقة والدعم المطلوب 320 مليون دولار
المصنفة ايضاً في: مقالات

خطة الحكومة للنازحين أمام مجلس الوزراء اليوم: اخطار بنيوية مقلقة والدعم المطلوب 320 مليون دولار

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 617
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
خطة الحكومة للنازحين أمام مجلس الوزراء اليوم: اخطار بنيوية مقلقة والدعم المطلوب 320 مليون دولار

انتهت عطلة الاعياد لتعود الملفات الشائكة إلى واجهة الاهتمامات المحلية. وأول النشاط الرسمي أمس استهله رئيس الحكومة نجيب ميقاتي باجتماع وزاري في السرايا، إستبق فيه جلسة مجلس الوزراء المخصصة لملف النازحين السوريين.

وجاء القرار بعقد الاجتماع على وقع المواقف العالية النبرة للسفير السوري علي عبد الكريم علي الذي إنتقد الاستنسابية في معاملة النازحين. ولئلا تنتقل مواقف علي الى طاولة مجلس الوزراء، فتقحم الملف في التجاذب السياسي على خلفيات مزايدات، سارع رئيس الحكومة الى الدعوة الى اجتماع وزاري لإحتواء مفاعيل المواقف السورية وحصر الملف في بعده الانساني وإخراجه من دائرة السجال السياسي العالي النبرة، خصوصا بعدما بات جلياً للحكومة أن الازمة بلغت حدا قد يتعذر على لبنان إحتواء تداعياته ليس في الجوانب الانسانية فحسب بعدما إستنفدت إمكانات الدولة ومؤسساتها الموضوعة في تصرف هذا الملف، إنما ايضا في خلفياته السياسية واخطارها الامنية على الاستقرار الداخلي. فعدد النازحين بات يشكل كرة نار في يد الحكومة ويؤثر في النسيج اللبناني والمجتمعات المضيفة التي بدأت تواجه أزمة إقتصادية وإجتماعية بفعل هذا الواقع، إضافة إلى أزمة منافسة لمواجهة اليد العاملة السورية والمؤسسات التجارية التي فتحت في عدد من قرى البقاع على سبيل المثال.

وإذا كان الاجتماع الوزاري امس حصر الموضوع في خلفيته الإنسانية بما يختصر الوقت الذي سيستغرقه النقاش حوله في جلسة اليوم، فإن ثمة توافقا بدا واضحا على مستوى مكونات الحكومة لعدم تضخيم الوضع لئلا يفلت من عقاله وينفجر في وجه الحكومة.

وأمام مجلس الوزراء ملخص تنفيذي لخطة الحكومة يظهر بوضوح حجم المشكلة وتداعياتها بالارقام والوقائع، علما أن كل التوقعات التي بنيت عليها الخطة تجاوزها الواقع اليومي. وبحسب الخطة المطروحة على الجلسة اليوم والتي تنشر "النهار" ابرز مضامينها، يعيش في لبنان نحو 150 الف نازح مسجل رسميا بينما يقدر عدد غير المسجلين بنحو 50 الفا. وتضيء الخطة على الواقع السيىء للمجتمعات المضيفة التي تعاني تاريخيا حرمانا وفقرا وسوء تنمية يؤدي الى تفاقم واقع البؤس عند النازحين والاسر المضيفة.

يمكن وصف جهود الاغاثة والمساعدة بالمبعثرة في ظل عدم وجود خطة شاملة ومنسقة، وفي تفاوت واضح في التوزيع ما يؤدي الى عدم مساواة في تقديم المساعدة وسوء استعمال الموارد. كذلك ادى غياب التنسيق والتأخير في وضع آلية تسجيل واضحة وتنظيم الايواء الى تركيز الجهود في أماكن محددة مما شجع المستفيدين على الافادة مرات عدة وحرمان آخرين أي مساعدة.

وتسجل الخطة الملاحظات التالية: زيادة حدة التوتر بين النازحين والاسر المضيفة، تأثير كبير ومقلق للبنية الاجتماعية اللبنانية وزيادة البطالة في ظل المنافسة والتضخم، ظهور تبعية في مجتمعات النازحين من خلال اتكالهم التام على المساعدات. وتكمن الاخطار الكبرى في ضمان الاستدامة المالية لأي تدخل سواء على المدى القصير أو البعيد لاسيما إذا استمرت الازمة مدة طويلة.

في أهداف الحكومة 5 مخارج: ضبط تسجيل الوافدين وتقديم المساعدة الفورية، توفير الرعاية الصحية والخدمات التعليمية، مساعدة الاسر اللبنانية للحفاظ على التماسك الاجتماعي والتضامن ومنع الصراع والتوتر، ووضع خطة شاملة لتنسيق الجهود وبناء قدرات الوكالات الحكومية لتقديم الخدمات والتعبئة بهدف الاستجابة الفعالة في حال تدفق أعداد اضافية من النازحين أو المزيد من التدهور.

وبعد ان تعدد الخطة آلية تنسيق الحكومة، تحدد المبادىء الموجهة ودور مختلف الوزارات والوكالات وموازناتها ( وزارة الشؤون: 28 مليوناً و590 الف دولار، وزارة التربية: 17 مليونأ و755 الف دولار. ويقدر عدد الطلاب السوريين بـ25 الفا من صلب عدد النازحين البالغ 200 الف. وزارة الصحة وموازنتها 75 مليوناً و131 الف دولار وفرضياتها الاساسية: التدفق الكبير للنازحين وتشير التقارير الدولية ان 75 في المئة من هؤلاء من النساء والاولاد وقدخلقت الظروف المعيشية الصعبة بيئة مؤاتية لانتشار الامراض والمشكلات الصحية خصوصا بعدما رصدت 33 إصابة بالسل. ورصدت الهيئة العليا للإغاثة موازنة بـ57 مليون و800 الف دولار. وتقدم الهيئة المساعدة الى أسر لبنانية نازحة من سوريا وعدد أفرادها نحو 50 الف، وهذه الاسر لا تستفيد من المساعدات الدولية لانها من رعايا الدولة المضيفة علما انها تعاني الاوضاع الصعبة نفسها وتحتاج تالياً الى المساعدة.

وبهذا يبلغ مجموع الموازنات المطلوبة في خطة الحكومة 320 مليوناً و276 الف دولار.

واشارت الخطة ايضا الى موازنة "الاونروا" البالغة 11 مليوناً و774 الف دولار، وكذلك الى تحديد الاسر الفلسطينية ومعظمها في المخيمات. وتضمنت خطة الحكومة اللبنانية موازنة تقديرية للحاجات الاساسية لخمسة آلاف عائلة نازحة فلسطينية.

ولحظت تخصيص موازنة مستقلة وعدم ادراجها ضمن الدعم المطلوب من الوزارات والهيئات التابعة للحكومة بندي ايواء وتغذية للنازحين، وهما يشكلان صلب الخطة الاقليمية لاستجابة الازمة في سوريا التي وضعتها الامم المتحدة وتسعى الى الحصول من المجتمع الدولي على هبات وتمويل لبنودها. وتسعى خطة الحكومة لمواجهة الازمة ليس الى طرح خطة تمويلية فحسب بل الى وضع اطار عريض للتنسيق و تقسيم واضح للمهمات تحت اشراف الحكومة اللبنانية وادارتها. فتتولى المفوضية العليا تأمين مساعدات الايواء بكلفة قدرت بـ 96 مليون دولار، أما برنامج التغذية العالميWFP فيتولى تأمين المواد الغذائية بكلفة 76٫8 مليون دولار.

وتخلص الخطة الى ان الحكومة تلتزم تقديم الدعم ضمن امكانياتها بينما تنتظر الاسر السورية النازحة عودتها إلى ديارها. ويتلازم ذلك مع الاعتراف بحق الاسر المضيفة في الحصول على الخدمات الاجتماعية اللازمة. غير أن امكانيات الحكومة وصلت إلى طريق مسدود وثمة حاجة إلى المساعدة الفورية. ونظرا الى تصاعد حدة العنف، يتوقع تدفق أعداد كبيرة من النازحين مما يتطلب موارد كبيرة. وفي حال لم تتوافر هذه الامكانيات، فسترى الحكومة نفسها مرغمة على اتباع نهج مختلف في التعامل مع قضية النازحين.

وينتظر أن يقر مجلس الوزراء اليوم الخطة بقطع النظر عن التجاذب السياسي حيال دور الوزارات من أجل الحصول على الدعم المالي الدولي وتنفيذ مقررات مؤتمر جنيف .

وعلمت "النهار" أن إجتماعا سيعقد اليوم في السرايا مع ممثلي الدول المانحة للتوافق على المواءمة بين خطة الحكومة وبين خطة الامم المتحدة للدعم الاقليمي بما يجنب لبنان الازدواجية ويحصر الدعم المالي ويؤمن الشفافية على صعيد التنفيذ. وستكون الرؤية الموحدة التي ستقر اليوم المرجع التنفيذي الوحيد والاساسي للحكومة والامم المتحدة وذلك لقطع الطريق على اي تجاذب سياسي او مزايدات يمكن ان يخضع لها الموضوع، بعدما باتت المشكلة أكبر وأخطر من ان تغرق في الحسابات السياسية الضيقة.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)