إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | انتخابات 2013: تأجيل إداري... تمديد توافقي؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

انتخابات 2013: تأجيل إداري... تمديد توافقي؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 524
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

انتخابات 2013: تأجيل إداري... تمديد توافقي؟

تكاد دينامية المواقف من قانون الانتخاب الذي يصرّ عليه كلٌ من طرفي 8 و14 آذار أفضل سرعة من اقتراب اللجنة الفرعية من إنجاز حقيقي وهي تسابق الوقت. التحق اقتراح الرئيس سعد الحريري بالجدل وضاعف من الانقسام. هكذا حال انتخابات 2013: أقرب إلى تأجيل أو إلى تمديد

نقولا ناصيف

لم يستطع الرئيس سعد الحريري، في باريس، انتزاع موافقة الرئيس أمين الجميّل ورئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط على مبادرته بقانون جديد للانتخاب أفصح عنها في ما بعد. اكتفيا بموقف متحفّظ هو أنه برسم المناقشة فقط. لم يتخلَّ الجميّل عن اقتراح اللقاء الأرثوذكسي، ولم يتحمّس جنبلاط لتقسيم جديد يتجاوز الدوائر الحالية لقانون الانتخاب النافذ، وخصوصاً أن اقتراح الحريري جعل الشوف دائرتين انتخابيتين.
انتهى مطاف المبادرة قبل أن يبدأ ويبصر النور: عند حليف اختصر لتيّار المستقبل موقف المسيحيين من قانون الانتخاب، من دون أن يُوفّق الحريري في استمالة جنبلاط إلى اقتراحه تعويض إخفاق تفاهمه مع حزبي الكتائب والقوات اللبنانية. ما تلا اجتماع الحريري بالجميّل وجنبلاط لا يعدو إبقاء الأنفاس في مبادرة بلا رئة. تقدّم نواب تيار المستقبل باقتراح قانون لم يشق طريقه إلى اللجنة الفرعية لقانون الانتخاب. وقد لا تجد اللجان النيابية المشتركة في 18 شباط متسعاً من الوقت لمناقشته، وهي بالكاد عالقة بين صيغ تتهاوى، واحدة تلو أخرى، بطريقة التصفية والفيتوات المتبادلة.
في دائرة التصفية هذه، دخل اقتراح الحريري، بعد مشروع الحكومة للنسبية واقتراحي الدوائر الـ50 واللقاء الأرثوذكسي، والآن اقتراح التصويت المختلط في طريقه إلى التصفية. لا تيّار المستقبل وجنبلاط يقبلان بالنسبية واقتراح اللقاء الأرثوذكسي، ولا الأفرقاء المسيحيون يقبلون بسوى اقتراح اللقاء الأرثوذكسي أو ما يماثله بإعطائهم حصتهم كاملة في المقاعد المسيحية الـ64، ولا قوى 8 آذار والأفرقاء المسيحيون يقبلون بالدوائر الصغرى على صورة قانون 2008.
عكست جانباً من هذه الخلاصة مداولات الحريري وجنبلاط في العاصمة الفرنسية في 29 كانون الثاني:
1 ـــ لم يطرأ تغيير على مواقفهما نفسها من مقاربة قانون الانتخاب، وهي رفض اقتراح اللقاء الأرثوذكسي والمشروع الحكومي للنسبية. لم يجهر جنبلاط بتأييده اقتراح الحريري، مكتفياً بوصفه بأنه برسم المناقشة. يرفض أيضاً اقتراح الدوائر الـ50، في حين أن الحريري اكتفى من هذا الاقتراح بالتصويت الأكثري والدوائر الصغرى بعد خفض عددها إلى ما أضحى عليه اقتراحه هو.
2 ـــ أبلغ جنبلاط الحريري استمراره في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، متمنياً عليه ألا يطالبه بالخروج منها في الوقت الحاضر، تفادياً لمزيد من الأزمات الداخلية. ونصحه بتخفيف حملته على ميقاتي.
3 ـــ أجريا تقويماً للوضع في سوريا بعد ظهور ما عدّه جنبلاط تواطؤاً دولياً على المعارضة لمصلحة نظام الرئيس بشّار الأسد، ولاحظ أنه سيطيل أمد الحرب هناك. أكد جنبلاط أنه لا يزال على موقفه المناوئ لنظام الأسد، ويتمنى سقوطه في أسرع وقت لوضع حدّ للحرب في سوريا، لكن تقويمه التحليلي لما يجري على أراضيها، في ظلّ التدخلات الدولية، تجعله يخشى من الأوضاع والظروف التي تتغيّر.
4 ـــ ناقشا علاقة جنبلاط بالسعودية، وتردّد أن الحريري وعده بإعادة طرح الموضوع على المسؤولين في المملكة فور عودته إلى الرياض. لكنه لفته إلى أن موقف السعودية منه لم يعد بالسلبية التي كان عليها.
5 ـــ لم يبحثا في تحالفهما في انتخابات 2013، وتحفّظ جنبلاط عن تقديم أي التزام بذلك، على نحو أشعر الحريري بأن الزعيم الدرزي لا يزال منذ تركه حينما اختلفا في كانون الثاني 2011، عندما تخلى عنه على أثر إسقاط حكومته وسمّى ميقاتي لخلافته. لاحظ أنه لا يزال يرزح تحت وطأة المعادلة الأمنية نفسها التي تجعل جنبلاط لا يقترب أكثر من ذلك من قوى 14 آذار.
قبل شهرين ونصف شهر من دخول البلاد في المهلة القانونية لإجراء الانتخابات النيابية، يصبح الخيار بين انتخابات أو لا انتخابات، أكثر منه أي قانون تُجرى وفق أحكامه. كلا فريقي 8 و14 آذار يرفض اقتراحات الآخر من غير أن يسعه فرض أحد اقتراحاته. في المقابل، يهدّد المسيحيون والفريق الشيعي بمقاطعة انتخابات وفق قانون 2008، الأمر الذي يؤول إلى استنتاج وحيد هو عدم إجرائها. الأصحّ تعطيل لا مقاطعة. يصحّ الأمر نفسه إذا رفض تيّار المستقبل المشاركة فيها، رغم أن الحريري أسقط هذا المخرج من حسابه.
بل الأصحّ أيضاً أن فسحة الأمل الوحيدة في إجراء انتخابات 2013، في ظلّ رفض المشاريع والاقتراحات برمتها ورفض قانون 2008، إخضاع الأخير لتعديلات أكثر طمأنة إلى التمثيل المسيحي، تذهب بالجميع إلى الانتخابات إذا كانوا يريدونها فعلاً. وفي الغالب قد لا يريدونها كذلك.
تأجيل أم تمديد إذاً؟
لا يتشابهان. لكل منهما آلية مختلفة بسلطات مختلفة تقرّرها. لا يختصر أحدهما الآخر، ولا يفضيان إلى نتيجة واحدة.
قرار التأجيل تتخذه السلطة الإجرائية لا السلطة الاشتراعية، ويكون لمدة محددة يقتضي ألا تتجاوز ثلاثة أشهر حداً أقصى، لأسباب تتبنّاها الحكومة كي تبرره وتضفي عليه صفة الظرفي والموقت فلا يُطعن به لدى مجلس شورى الدولة كقرار إداري. لا يلغي التأجيل نهاية ولاية مجلس النواب في موعدها القانوني، ولا يحييها، ولا يُعلّقها. تقرّره الحكومة تحت وقع حادث أمني كبير، أو التذرّع بالاتفاق على قانون جديد للانتخاب تحتاج معه وزارة الداخلية إلى مهلة إضافية لإنجاز الإجراءات اللوجيستية التي تضعه موضع التطبيق، وتمكنها من إجراء الانتخابات وفق أحكامه. على مرّ وقت التأجيل تكون ولاية البرلمان أوشكت على النهاية، وتنتظر موعد إجراء الانتخابات.
على طرف نقيض منه يكون التمديد. تمديد ولاية المجلس ولاية كاملة أو نصف ولاية كما حدث بين عامي 1976 و1994 مع صدور ثمانية قوانين تمديد ولاية مجلس النواب لتعذّر إجراء الانتخابات في ظلّ الحرب. يشق التمديد طريقه إلى التنفيذ بمشروع قانون أو اقتراح قانون. كلاهما يتطلب غطاءً سياسياً واسعاً أقرب إلى توافق عام: لا الحكومة قادرة على المجازفة به تحمل معارضيها على اتهامها بتعطيل استحقاقات دستورية، ولا الكتل النيابية جاهزة لخطوة مشابهة.
يحتاج التمديد أيضاً إلى غطاء كامل وغير ملتبس من السلطات التي ناطت بها المادة 19 من الدستور تقديم مراجعة لدى المجلس الدستوري لإبطال قانون يتعارض مع أحكامه: رئيس الجمهورية ورئيس المجلس ورئيس الحكومة و10 نواب على الأقل.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)